إسلوب عمل مثبطات اللهب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


إن عملية إعاقة اللّهب أو حتى إيقافه تعتمد على طبيعة المادة المعيقة للّهب ، حيث يمكن أن تعمل مثبطات اللّهب كيميائياً أو فيزيائياً في الحالة الصلبة والسائلة والغازية ، إذ تتداخل المادة المعيقة للّهب مع عملية الإحتراق خلال مراحل مختلفة من هذه العملية وبكلام آخر أثناء التسخين والتفكك أو التحلل والإشتعال أو إنتشار اللّهب وفيما يأتي عرض لكل من الفعل الفيزيائي والفعل الكيميائي لإعاقة اللّهب : الفعل الفيزيائي:ويحصل بعدة طرق هي:التبريد: المواد المضافة تطلق عمليات ماصة للحرارة تعمل على تبريد الطبقة السفلية للمادة إلى درجة حرارية أقل من درجة الإحتراق . ومن أمثلة مثبطات اللّهب التي تتصرف هكذا هي هايدروكسيد الألمنيوم.تكوين طبقة حامية (الطلاء): يتم تكوين طبقة طلاء شبة زجاجية عازلة تعمل على طرد الأوكسجين اللازم لإستمرار عملية الإحتراق مما يؤدي إلى إعاقة إنتقال الحرارة وخير مثال على هكذا مثبطات لّهب هي مركبات الفسفور اللاعضوية والبورون.التخفيف : إن إندماج المواد الخاملة (الحشوات) والمضافات التي تبعث غازات خاملة عند تحللها حرارياً تعمل على تخفيف الوقود في كل من الحالة الصلبة والغازية بحيث لا يتم تجاوز الحدود الدنيا لإشتعال خليط الغاز . مركبات الفسفور والبورون تسلك هذا السلوك .الفعل الكيميائي : ويحصل بطريقتين رئيستين وهما التفاعل في الحالة الغازية والتفاعل في الحالة الصلبة .التفاعل في الحالة الغازية : يتم إيقاف ميكانيكية الجذر الحر والحاصلة في الحالة الغازية بواسطة المواد المعيقة للّهب ، مما يؤدي إلى توقف العمليات الباعثة للحرارة وبالتالي يبرد النظام . كما يتم خفض نسبة الغازات القابلة للإشتعال وحتى منعها نهائياً . المواد المعيقة للّهب التي تسلك هذا السلوك هي المركبات الهالوجينية.التفاعل في الحالة الصلبة : يتم تكوين طبقة كاربونية على سطح البوليمر حيث تقوم المادة المعيقة للّهب بإزالة الماء مما يولد أواصر مزدوجة في البوليمر . هذه الأواصر المزدوجة هي التي تكون الطبقة الكاربونية بواسطة الربط التشابكي. مثال على هكذا مواد هي المركبات الفسفورية .

www. Chemical Land21.com