إس إس جون باري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 15°06′N 55°11′E / 15.10°N 55.18°E / 15.10; 55.18

إس إس جون باري (بالإنجليزية: SS John Barry)
صورة معبرة عن الموضوع إس إس جون باري
صورة لسفينة إس إس جون دبليو براون أحد سفن الحرية الباقية حتى الآن.
صورة معبرة عن الموضوع إس إس جون باري
الخدمة
الجنسية علم الولايات المتحدة الولايات المتحدة
المصير غرقت في 9 رمضان عام 1363 هـ الموافق 28 أغسطس 1944
الوزن 7176 طن
الطول 416 قدم (127 م)
السرعة 12 عقدة

إس إس جون باري (بالإنجليزية: SS John Barry) كانت سفينة أمريكية من نوع سفينة الحرية (بالإنجليزية: Liberty Ship) تصنع في الحرب العالمية الثانية ويبلغ وزنها 7200 طن. ولقد تركت السفينة القافلة التي كانت معها لتذهب في مهمة سرية إلى الظهران في المملكة العربية السعودية ،ولكنها نُسِفت من قبل الغواصة الألمانية U895 على بعد 185 كم من السواحل العمانيه في التاسع من رمضان عام 1363 هـ الموافق 28 أغسطس 1944.إثنين من أفراد الطاقم ماتوا خلال النسف ولكن أُنقذ باقي أفراد الطاقم في اليوم التالي. السفينة كانت تحمل ثلاثة ملايين عملة معدنية من الفضة فئة 1 ريال سعودي سكت في أمريكا و 26 مليون دولار من سبيكة الفضية. كان أحد أسباب الشحنة أن المملكة العربية السعودية لم تكن تتعامل بالعملات الورقية في ذلك الوقت وكانت ستستخدم لدفع المال للعاملين في بناء مصافي النفط.

لقد ذكرت السفينة في كتاب سفن الحرية :صغار بطات الحرب العالمية الثانية القبيحات (بالإنجليزية: liberty ships the ugly duckling of ww2) للكاتب جون بنكر(بالإنجليزية: John Bunker) في عام 1972

«سفينة الجون باري كانت في الغالب سفينة كنز ،... ولكن بأمان قامت بحماية كنز أكبر مما كان يتمناه علي بابا والأربعين حرامي... كانت تحمل 26 مليون دولار من السبائك الفضية.في مكان ما من بحر العرب ينتظر واحد من أغنى الكنوز في العالم محمي بميل من مياه البحر ،ربما التقنيات الحديثة تستطيع أن تخرجه.» – جون جورلي بنكر، سفن الحرية :صغار بطات الحرب العالمية الثانية القبيحات 1972[1]

بعد خمسة وأربعون سنة قام الشيخ أحمد فريد العولقي رجل أعمال عماني وخبير إنقاذ بريطاني روبرت هودسن (بالإنجليزية: Robert Hudson) بمحاولة إخراج السفينة.

وصلات خارجية[عدل]

موقع عالم أرامكو السعودية مقال سفينة الفضة

Midori Extension.svg هذه بذرة مقالة تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.