إشراقة أبدية لعقل نظيف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إشراقة أبدية لعقل نظيف
Eternal Sunshine of the Spotless Mind
صورة معبرة عن الموضوع إشراقة أبدية لعقل نظيف
ملصق الفيلم

المخرج ميتشل غوندري
الإنتاج أنتوني بريغمان
ستيف غولن
الكاتب تشارلي كوفمان
ميتشل غوندري
بيير بيزمث
البطولة جيم كاري
كيت وينسليت
كريستين دانست
اليجاه وود
مارك روفالو
الموسيقى جون بريون
توزيع فوكس فيتشيرز
تاريخ الصدور 19 مارس 2004
مدة العرض 103 دقائق
البلد علم الولايات المتحدة الولايات المتحدة
اللغة الأصلية إنجليزية
الميزانية 20 مليون $
الإيرادات 72,258,126 مليون $
معلومات على ...
IMDb.com صفحة الفيلم

الإشراقة الأبدية لعقل نظيف (بالإنجليزية: Eternal Sunshine of the Spotless Mind) فيلم خيال علمي رومانسي إنتاج 2004 للمخرج الفرنسي ميتشل غوندري ومن بطولة جيم كاري وكيت وينسليت، الفيلم حاصل على جائزة الأوسكار 2005 لأفضل نص سينمائي، كما رُشحت وينسليت لجائزة أفضل ممثلة.

القصة[عدل]

يلتقي جويل باريش (جيم كاري) المصدوم عاطفياً في قطار متجه من نيويورك إلى لونغ آيلاند بشابة تدعى كليمنتين كروزينسكي (كيت وينسليت) ذات الأفكار المشوشة، التي لا تعرف ماذا تريد بالضبط.يشعر كل منهما أنه قريب من الآخر على الرغم من الاختلاف الكبير بين شخصيتيهما. لا يوجد سبب يمكن أن يقنع أحداً بإمكان التقارب بينهما لكن هذا ما حدث خلال لقائهما في القطار. لم يدرك أي منهما أنهما كانا على علاقة غرامية ملتهبة طوال عامين انتهت بخلاف حاد، فما كان من كليمنتين إلا أن طلبت من طبيب في مركز طبي معروف في المدينة أن يزيل من ذاكرتها كل ما يتعلق بالحبيب السابق لأنها تريد نسيانه وإلغاءه تماماً من ذاكرتها.. وبالفعل فقد حقق لها الطبيب رغبتها.

تجرى العملية في مركز الطبي اسمه lacuna وهي كلمة تعني الفجوة أو الجزء الضائع والمقصود هنا أن المركز يعمل فجوة في الذاكرة تضيع فيها ذكريات معينة ومحددة. عندما عرف جويل بالأمر قرر الانتقام واللجوء إلى الطبيب ذاته لإزالة ذكرياته عن الحبيبة السابقة من عقله. معظم أحداث الفيلم تدور في دماغ جويل الذي خضع لإجراءات الطبيب أثناء نومه وبالتالي لم تُنس الحبيبة دفعة واحدة بل على مراحل، في البداية نراه كأنه قد ندم على قرار إزالة ذكرياته عنها فيحاول تذكر ما يستطيع من قصة الحب الرائع كما يصفه.. يبذل جهداً كبيراً ليتذكر.. ينجح أحياناً ويفشل في معظم الأحيان لكنه في النهاية يستسلم بعد أن ينتهي الطبيب من عمله، فلا يبقى في ذاكرة جويل أي شيء يتعلق بالحبيبة السابقة.. أما آخر شيء أُزيل من ذاكرته فكان قوله لها: لقاؤنا في محطة مونتوك في نيويورك. تحققت رغبة الطرفين على أيدي ذلك الطبيب وسار كل منهما في طريق إلى أن التقيا في ذلك القطار بعد عامين من محو ذكريات قصة الحب الأول.

وفي أحداث لا علاقة لها إلى حد بعيد ببطلي الفيلم نشهد أن المركز الطبي نفسه ملئ بالشخصيات المتناقضة نوعاً ما.. فالطبيب المسؤول (توم ويلكنسون) متزوج لكنه على علاقة بسيدة تعمل في المركز، وعندما تكتشف زوجته تلك العلاقة يجن جنونها.. يحاول الطبيب إنهاء العلاقة للحفاظ على زواجه فتنتقم الموظفة منه بسرقة ملفات زبائن المركز بما فيها من معلومات سرية وشخصية ومن ثم تقوم بتوزيعها على كل من هب ودب. موظف آخر تولى مهمة إزالة ذكريات كليمنتين من دماغ جويل فعرف بسبب مهمته كل تفاصيل وأسرار تلك العلاقة فاستخدم هذه المعلومات لإقامة علاقة مع كليمنتين.. حاول إغراءها بالأسلوب نفسه الذي سبق لجويل أن سحرها وكسب حبها به. بعد لقائهما في القطار يتسلم كل منهما نسخة من تلك الملفات السرية عن حبهما الذي أرادا إزالة ذكرياته.. صدمتهما تفاصيل ذلك الحب الذي أجمعا على وصفه بالرائع أثناء جلسات التنويم المغناطيسي مع الطبيب.. وعلى الرغم من تسلمهما تلك النسخ ما زالا عاجزين عن تذكر أي شيء عن تلك العلاقة التي جمعتهما تحت سقف واحد طوال عامين. ليس هذا فقط بل إنهما فشلا في تذكر أنه سبق لهما أن التقيا، أو أنهما خضعا لعملية إزالة ذكريات معينة.. وهذا هو سبب الصدمة فقد كانا يقرآن في تلك الملفات السرية تفاصيل لم يسمعا بها من قبل وكأنهما يتابعان أحداثاً جرت مع شخصين آخرين لا يعرفانهما. حاول جويل إقناع كليمنتين أن في استطاعتهما أن يبدآ من جديد لكنها أصرت على أن البدء في علاقة جديدة قد يواجه مصير العلاقة السابقة على الرغم من أنها لا تزال عاجزة عن تذكر شيء عن تلك العلاقة لكنها تقرأ تفاصيل تلك العلاقة في الملفات السرية التي تسلمتها. تنجح في إقناعه بعدم العودة إلى الماضي واستعادة علاقة مضى زمنها فيقرر الاثنان ترك الملفات السرية والاستمتاع بعلاقة حب جديدة وحياة جديدة.

طاقم التمثيل[عدل]