إقلي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 30°27′N 2°18′W / 30.450°N 2.300°W / 30.450; -2.300

إقلي
إقلي
إقلي
معلومات
البلد علم الجزائر الجزائر
ولاية ولاية بشار
دائرة دائرة إقلي
الرمز البريدي 08320
الإدارة
رئيس البلدية جابر يوسف (2012-2017)
بعض الأرقام
مساحة 6220 كم²
تعداد السكان 6833[1] نسمة (إحصاء : 2009)
كثافة 1.5 نسمة/كم²
موقع جغرافي
موقع 0°00′00″N 0°00′00″E / 30.45.29°N -02.29.07°E / 30.45.29; -02.29.07{{#coordinates:}}: invalid latitude
إقلي is located in الجزائرScript error
صورة معبرة عن الموضوع إقلي

اٍقلي مركز دائرة بولاية بشار تقع اٍلى الشمال من مدينة بني عباس. واجنوبا تاغيت شرقا العرق الغربي الكبير وغربا العبادلة يبلغ عدد سكانها 6700 نسمة، وبها قرية مازر لغة سكانها الشلحة واول مستقر لمؤسسيها مند قرون كان في ما يسمى اغرم امقران ثم اغرم اقديم قبل أن يتم تعمير المساحة الكائنة بينهما بعد الاستقلال،

الجغرافيا[عدل]

اٍقلي مركز دائرة بولاية بشار تقع اٍلى الشمال من مدينة بني عباس بمسافة 75 كلم . و جنوبا من دائرة تاغيت بحوالي 62 كلم يحدها من الشرق الشرق العرق الغربي الكبير و من الغرب مدينة العبادلة يبلغ عدد سكانها 6700 نسمة،

من القطاعات الادارية التي تنتمي لها قرية مازر التي تبعد عنها بحوالي 22 كلم

اللهجة المحلية[عدل]

لغة سكانها الشلحة و هي لهجة محلية تتشابه إلى حد كبير لهجة كل من بربي بتاغيت و واكدة ييشار و كل من لهجة موغل و بوكايس كما انها تتشبه لهجة كل من قصر بني ونيف و عسلة بالبيض ومن جهة اخرى و في مستوى ابعد تتتقاطع مع كل من الزناتية بتيميمون و الشاوية بباتنة و خنشلة و لهجة شنوة بتيبازة وتافيلالت بالمغرب و لهجة الجنوب الغربي من ليبيا[بحاجة لمصدر] .

مما يدل على الامتداد الثقافي لبلدية اقلي من حيث اللانتماء او الاصول و التي تختلف الكثير من الاقاويل و التواريخ الغير مدونة .

وأول مستقر لمؤسسيها مند قرون كان في ما يسمى اغرم امقران ثم اغرم اقديم قبل أن يتم تعمير المساحة الكائنة بينهما بعد الاستقلال،

التاريخ[عدل]

لا يوجد مرجع تاريخي واضح و متفق عليه يمكن للمؤرخين الانطلاق منه من اجل كتابة تاريخ لمنطقة اقلي لكن هناك اساطير و شذرات من التراث المحلي يجتمع فيها الكثير من الغموض و اللبس و غير متفق عليها . لكن لا بأس بان نستعرض بعضا منها : • ليس هناك سبب لتسمية اقلي رغم الفكرة الخاطئة التي ترجع اصل التسيمة لالتقاء وادي قير و وزوفانة و هذا لسبب بسيط جدا وهو وجود اكثر من منطقة في العالم تحمل نفس الاسم لكنه اسم أمازيغي بحث. • يقال ان منطقة اقلي كانت قبل قرون كثيرة قبل ان يستوطنها اصلا الوالي الصالح سيدي عثمان دفين اقلي و قد كانت تعيش فيه قبائل كانت تعرف بالقوة و الشجاعة و أيضا بالبربرية و الوحشية . • مما يروى ان شيخ الزاوية الموسوية في كرزاز مر من اقلي حيث كانوا يسكنون انذاك اغرم امقران و هو هضبة في وسط اقلي ذات طبيعة صلصالية . و كانوا يفرضون الاتاوة و هو رسم او ضريبة العبور من اقلي فلما سالوه دفع الرسوم سالهم الاذن لانه عائد من الحج و ليس معه الا مرآة هدية لزوجته فما كان منهم الا ان هشموها و اطلقوا سراحه فدعا عليهم و يحكي الاجداد ان اقلي تعيش لعنتها إلى اليوم ( الله يشتتكم كما شتتم مرآتي ) • و مما يروى ان قبيلة ذوي منيع هاجمت قصر أغرم امقران و حاصروه و طال الحصار حتى اهلك الجوع جيش ذوي منيع فلما راى سكان اقلي ان القوم قد ضاعوا ارسلوا لهم بقرة عظيمة سمينة فعرف المنيعيون ان اقلي محصنة ففكوا الحصار يجرون اذيال الهزيمة .و السبب ان قلاوة كانوا يستعملون نفقا من فوق اغرم امقران حتى ضفاف وادي الساورة . • بعد اغرم امقران رحلت بعض العائلات إلى منطقة توزديدت 7 كلم من اقلي و الباقي استطونوا القصر الباقية اثاره إلى اليوم .و الذي ترجع بعض المصادر تاريخيه إلى 4 قرون مضت . • بعد دخول الاستعمار الفرنسي سنة 1901 جعلوا منطقة اقلي منطقة حساسة منها تنطلق كل العمليات العسكرية و أيضا مدد لكل الجيوش من هناو هناك و قد بنوا سياجا على القصر القديم حددوا ساعة خروج السكان و دخولهم . • هدم قصر توزديت سنة 1957 كما يروى نتيجة معلومة وصلت للاستعمار بوجود المجاهدين فقرر المستعمورن هدم القصر و ترحيل كل العائلات هناك إلى القصر القديم . • كانت اقلي أيضا موطنا لبعض العائلات اليهودية التي عاشت و احتكت بالسكان الاصليين حتى انصهروا و اتقنوا الشلحة و عادات المنطقة لكن دائما كان لهم اشتراك سنوي من اجل قضيتهم و كان يمارسون البيع و ما يروى عنهم انك اذا طلبت من احدهم انقاص الثمن يقول لك ( ليس لي ربحا الا فلس القدس ) • انضمت الكثير من العائلات إلى المنطقة و خصوصا من الزاوية التحتانية و الزغامرة و اصبحوا جزءا من النسيج الاجتماعي لمنطقة اقلي مثال ( بن عثمان – لهاشمي – زغامري – دموش – عمار .....) و أيضا قبائل الشعانبة و العطاونة . • حتى سنة 1900 لازالت اقلي كباقي الجنوب جزء من مملكة سلطان تافيلالت بالمغرب تخضع لنظام السلطان و اوامره و تصل جيوشه و فرسانه حتى توات ادرار حتى مجئ الاستعمار الفرنسي

الإقتصاد[عدل]

طبيعة المنطقة و نشاطاتها الاقتصادية :

اقلي منطقة ذات طبيعة فلاحية حيث تمتد واحاتها على طول واد الساورة و الذي يتشكل اصلا من التقاء كل من وادي قير القادم من المغرب مارا بالعبادلة و واد زوزفانة القادم من بشار و تاغيت .

كانت البساتين هي مصدر رزق العائلات القلاوية و تضم أيضا منطقة البادرة التي تتقاطع مع العبادلة في ملكيتها و التي شهدت الكثير من المناوشات حولها .

لكن الملوحة و التي زحفت على طول واد الساورة جعلت من الواحات خرابا و كان حربا نووية حدتث في اقلي .لتبقى بعض البساتين و التي يشكل العرق مصدرا لماء ابارها تعاني و تقاوم ببسالة . و رغم كل عمليات الدعم الفلاحي و التي استفاد منها المئات من الفلاحين لكن لايوجد انتاج محلي . و من جهة اخرى تحظى كل الحمادات بطابع رعوي ضعيف جدا اللهم الا في مواسم المطر التي تشكل الحمادات مرعى خصب للموالين و مربو المواشي .

كما ان ارض اقلي غنية بنبات الترفاس و الذي ينمو بشكل كبير و كثيف في مواسم المطر و يجعل البعض منه مصدر للثروة و المال .

الجانب الثقافي و الرياضي[عدل]

ينشط في اقلي اكثر من 60 جمعية لكن لا اثر واضح لها اذا استثنينا البعض منها مثل ( فوج الصراط الكشفي – جمعية الارشاد و الاصلاح – جمعية المعاقين – جمعية تكافل – نادي الوئام الرياضي ) و بشكل عام تحظى اقلي بموسم ثقافي في مهرجان الزواج الجماعي في شهر مارس كل سنة و أيضا حركية في موسم رمضان حيث نجح الفوج الكشفي في تنظيم عمرة جماعية و أيضا مشورعا خيرا يتمثل في افطار عابري السبيل في الطريق الوطني رقم 6

كما شهدت بعضا من الحركية في المهرجانات الرياضية النادرة ( مراطون الرمال .....) .كما ان هناك ضعف من حيث الاداء الرياضي للفرق على المستوى الاحترافي او الولائي .

من حيث التمثيل خارج الوطن شارك كل من فراجي جيلالي في مؤتمر بجنيف بسويسرا و مرشداتان ( مريم عيسانيي – نورة زباير ) في المؤتمر العالمي الكشفي ببيرطانيا .

كما يجدر الاشارة إلى وجود نتائج جد طيبة من حيث نسب النجاح في كل الشهادات التعلمية و خصوصا شهادة البكالوريا . و أيضا ختم لكتاب الله كل سنة من طرف الاناث من مدرستي تحفيظ القرآن التابعة للمسجد و لجمعية الارشاد .

وصلات خارجية[عدل]

المصادر[عدل]