إلى طغاة العالم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

ولد أبو القاسم الشابي عام 1909 في تونس. درس الأدب والحقوق في جامعة الزيتونة. عاش مريضاً؛ فكن لهذا أثر واضح لشعره. توفي أبو القاسم الشابي عام 1934 م بعمر 25 سنة.

ويوجه الشاعر هذه الأبيات إلى طغاة العالم؛ محذراً إياهم من نهاية أليمة، يصنعونها بظلمهم للآخرين.

قصيد لـ أبو القاسم الشابي, قام بكتابتها في بداية القرن العشرين خلال الاحتلال الفرنسي لتونس.


في سنة 2002 وخلال الانتفاضة الثانية, قامت المطربة لطيفة بغناء القصيدة من ألحان وتوزيع الدكتور جمال سلامة.

كلمات القصيدة[عدل]

ألا أيها الظالم المستبد * حبيب الفناء عدو الحياة

سخرت بأنات شعب ضعيف * و كفك مخضوبة من دماه

و سرت تشوه سحر الوجود * وتبذر شوك الأسى في رباه

                       * * * * * * *

رويدك لا يخدعنك الربيع * وصحو الفضاء وضوءالصباح

ففي الافق الرحب هول الظلام * و قصف الرعود وعصف الرياح

حذار فتحت الرماد اللهيب * و من يبذر الشوك يجن الجراح

                       * * * * * * *

تأمل هناك انى حصدت * رؤوس الورى وزهور الأمل

و رويت بالدم قلب التراب * وأشربته الدمع حتى ثمل

ســيجرفك الســيل ، سيل الدماء * و يأكلك العاصف المشتعل

                       * * * * * * *


معاني المفردات والتراكيب'* ':

  • المستبد: المنفرد برأيه الظالم لغيره.
  • الفناء : الموت.

أبو القاسم الشابي مثلي الأعلى

  • سخرت : هزئت
  • مخضوبة : مبتلة وملوثة
  • الاسى : الحزن
  • هول : فزع , خاف
  • ثمل : اصبح سكرانا
{{{الاسم}}}
أغنية {{{الفنان}}}
Nuvola apps package graphics.png هذه بذرة مقالة عن الفنون تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.