إليزابيث غاسكل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إليزابيث غاسكل: لوحة لوليام جون طومسون، 1832

اليزابيث غاسكل (29 سبتمبر 1810 إلى 12 نوفمبر 1865) التي تدعى عادةً "بالسيدة غاسكل"، كانت من أشهر الروائيين و كتاب القصص القصيرة الإنجليز خلال العصر الفيكتوري. من أكثر أعمالها شهرة سيرة حياة شارلوت برونتي. رواياتها تعرض صورة مفصلة عن حياة العديد من طبقات المجتمع، بالإضافة إلى الفقراء جداً، لذا كانت و ما زالت رواياتها تثير اهتمام التارخيين و عشاق الأدب.

بداية حياتها[عدل]

ولدت غاسكل في 29 من سبتمر في 1810، في جاين والك 93، تشيلسي. كانت غاسكل ثامن أبناء والديها ترتيباً و آخرهم. كان أبوها وليام ستيفنسن راهب اسكوتلندي في فايلزورث بالقرب من مانشستر، و لكنه استقال من منصبه لأسباب تتعلق بضميره تجاه المهنة، و بذلك نقل عائلته إلى لندن في 1806 مع النية للذهاب إلى الهند بعد تسميته السكرتير الخاص لايرل لوديردايل الذي كان سيصبح الوالي العام للهند. لم ينل ستيفنسن هذا المنصب.

خلال فترة نمو غاسكل كان مستقبلها غير محدد لأنها لم تكن تملك ميراثاً و لا منزلاً مستقراً، بالرغم من أنها كانت ضيفة دائمة لدى منزل خالتها. تزوج أبوها مجدداً من كاثرين تومبسون في 1814، ثم حظي الزوجان بوريث (وليام) الذي ولد في 1815.

معظم طفولة اليزابيث كانت في جيشاير، حيث عاشت مع خالتها (هانا لمب) في نتسفورد. أيضاً قضت بعض الوقت في نيوكاستل مع عائلة المحترم وليام ترنر. كانت زوجة أبيها أخت الفنان الإسكتلندي وليام جون تومبسون، الذي رسم صورة غاسكل في مانشستر عام 1832. أيضاً خلال تلك الفترة التقى بها و تزوجها وليام غاسكل الذي كان لديه خبرة في الأدب أيضاً. قضى الزوجان شهر العسل في نورث وايلز حيث أقاما عند عم غاسكل.

الحياة الزوجية و بلايماوث[عدل]

الزوجان استقرا في مانشستر حيث المحيط الصناعي عرض الهام لروايات اليزابيث. أنجبت غاسكل العديد من الأطفال.

استأجر الزوجان فيلا في بلايماوث غروف في 1850، بعد نشر أول رواية لغاسكل، و عاشت مع عائلتها حتى وفاتها بعد 15 عام. جميع روايات غاسكل -ما عدا واحدة- كُتبت في بلايماوث غروف، عندما كان زوجها يعلم الفقراء في الحي. المجتمعات التي عاشت بها غاسكل احتوت على العديد من الأدباء العظماء.

كان من ضمن الزوار إلى بلايماوث غروف: تشارلز ديكنز و جون رسكن و هارييت بيشر ستو و تشارلز اليوت نورتون. من أقرب صديقات غاسكل كانت تشارلوت برونتي التي أقامت لدى غاسكل ثلاث مرات و في إحدى الزيارات اختبأت تشارلوت خلف الستارة بسبب خجلها من مقابلة زوار غاسكل.

اليزابيث غاسكل توفت في هوليبورن في هامبشاير في 1865 و كان عمرها 55سنة.

أسلوبها الأدبي[عدل]

أول رواية لغاسكل كانت "ماري بارتون" نشرت في 1848. أكثر الروايات شهرةً لها هم: "كرانفورد" و "نورث اند ساوث" و "وايفز اند دوترز" اشتهرت غاسكل لكتاباتها و خصوصاً كتاباتها عن الأشباح، بمساعدة صديقها تشارلز ديكنز الذي نشر أعمالها في مجلته "هاوسهولد وردز". قصصها عن الأشباح مختلفة تماماً عن أسلوب رواياتها الخيالية عن الصناعة. بالرغم من أن كتاباتها توافق العادات الفكتورية إلا أنها تصمم رواياتها لتكون من منطلق التطور في الاراء و الاتجاهات خصوصاً تجاه المرأة و شخصيتها في رواياتها حيث القصص المعقدة و الشخصيات النسائية القوية. بالإضافة إلى كتاباتها الخيالية، كتبت غاسكل السيرة الذاتية لتشارلوت برونتي التي لعبت دور مهم في إطلاق شهرة صديقتها الكاتبة تشارلوت.

أعمالها[عدل]

روايات[عدل]

شمال و جنوب