إمامة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بسم الله الرحمن الرحيم
Allah1.png

هذه المقالة جزء من سلسلة الإسلام عن:
الشيعة
لا فتى إلاّ علي ولا سيف إلاّ ذو الفِقار

الإمامة في اللغة هي وصف تقدم شخص على الناس على نحو يتبعونه ويقتدون به.

معنى الإمامة[عدل]

الإمامة عند الشيعة الاثناعشرية والاسماعلية هو مصطلح آخر للخلافة، بمعنى آخر الإمام هو الخليفة المُفترض طاعته على جميع المسلمين، الإمامة زعامة ورئاسة إلهية عامة على جميع الناس، وهي أصل من أصول الدين لا يتم الإيمان إلا بالاعتقاد بها؛ إذ لابد أن يكون لكل عصر إمام وهادياٌ للناس، يخلف النبي محمد في وظائفه ومسؤولياته، ويتمكن الناس من الرجوع إليه في أمور دينهم ودنياهم، بغية إرشادهم إلى ما فيه خيرهم وصلاحهم.

والإمام طبقا للمفهوم الشيعيّ معصوم واجب الطاعة. والإمامة لا تكون إلا بالنص من الله على لسان النبي أو لسان الإمام الذي قبله، وليست هي بالاختيار والانتخاب من قبل الناس.

ويعتقد الشيعة الإمامية الإثناعشرية بوجب إتباع الأئمة الإثني عشر اعتماداً على أحاديث رسول الله التي يذكرونها من كتب الفريقين: الشيعة والسنة على حد سواء، بينما أهل السنة يرفضون هذا الاعتقاد رفضاً تاماً إذ أيَّ استدلال من الشيعة على صحة معتقداتهم من كتب أهل السنة حسب علماء أهل السنة يكون إما:

  1. من أحاديث صحيحة السَند ولكنَّ الشيعة يأتون فيها بفهمٍ خاصٍ بهم ويجعلونها بشكلٍ يتناسب مع معتقداتهم [1]، مِثل حديث الاثني عشر خليفة [2] [3] وحديث الكساء [4] وحديث «إني تارك فيكم الثقلين...» [1]، ويقُولُ الشيخ عبد الرحمن دمشقية عن هذا الحديث:«حديث «إني تارك فيكم الثقلين...» حث النبي محمد على القرآن الكريم ورغَّب فيه ثُمّ قال: «وأهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي» حيثُ زعم الشيعة أنّه بهذا الحديث أمر النبي محمد بالتمسك بأهل البيت، بينما السياق يُفرق بين التمسك بالثقل الأوَّل وهو القرآن وبين ارتقاء الله في أهل البيت وعدم اتخاذهم غرضاً...[1]»
  2. من أحاديث ضعيفّة أي غيرُ صحيحة وباطلة لدى أهل السنة والجماعة لذا لا هيّ بحجة على السنة أو حجة للشيعة، ومن شروط أهل السنة هُوّ صحة سند الحديث ولا يكتفون بكونه ذُكِر في كتب الحديث ما عدا كتابين هُما صحيح البخاري وصحيح مسلم وذلك لأنَّ أصحاب المذاهب السنية الأربعة اجمعوا على سلامة وصحة كُلّ أحاديث الكتابين، وأغلبية الأحاديث الضعيفة التي يستدل بها الشيعة على أهل السنة لإثبات معتقداتهم تكون من رواة شيعة أو تمَّ اتهامهم بالتشيع [5].
  3. من أحاديث يوهمون ويعتقدون أنها صحيحة عند أهل السنة والجماعة فقط لأنَّ أحد محدثيهم وعلماؤهم قام بتصحيحه أو تحسينه [5][6].
  4. من أحاديث صحيحة ولكنها شاذة مُخالِفة لأحاديثٍ أوثق منها سنداً مِثل حديث «أُتي نبيكم مفاتح الغيب إلا الخمس..» التي يحتج الشيعة بها لتبرير معتقدهم في أنَّ أئمتهم يعلمون الغيب التي أطال الإمام الألباني في تفصيلها وحكم عليها بالشذوذ والبطلان ورد على من يحتج بها [6].
  5. من أحاديث مشهورة ومتعددة الطرق والروايات لكنها ضعيفة وغير صحيحة ولم تثبت عند أهل السنة والجماعة [7]، مِثل حديث «أنا مدينة العِلم وعلي بابها» وهُوّ حديث باطل غير صحيح ولم يثبت من أي سند رُويّ به [8] [9].
  6. من أحاديث صحيحة ولكن يخرجها البعض عن سياقها الصحيح [7] وأضاف إليها المدلسين على مدى التاريخ زيادات كاذبة، مِثل حديث «من كنتُ مولاه فعلي مولاه» الذي زاد المدلسين عليه الكثير ومن ضمن الزيادات «اللهم والي من والاه وعادِ من عاداه» وهيّ زيادات كاذبة [10]، بينما الحديث اختلف العلماء على تصحيحه والغالب هُوّ صحيح ولكن بعض طرقه ضعيفة [11]، ومعنى الحديث أنَّ النبي محمد نبه على وجوب محبة علي بن أبي طالب وموالاته موالاة الإسلام [7]، وقال الإمام الشافعي أنَّ معناه ولاء الإسلام كما قال الله في القرآن: Ra bracket.png ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَى لَهُمْ Aya-11.png La bracket.png [12] [10]، لكنَّ الشيعة يحتجون به على أنّه دليل على أسبقية علي بن أبي طالب بالإمامّة والخلافة [7].
  7. من أحاديث صحيحة يتم تحريف ألفاظها من قِبل البعض، مِثل حديث «تركتُ فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا، كتاب الله وعترتي» حيثُ في كثير من الأحيان يتم تحريف هذا الحديث إلى صيغة المثنى من "به" إلى "بهما" إشارة إلى أنَّ النبي محمد لا يُشير إلى القرآن فقط بل إلى آل البيت وهذا كذب فالحديث الصحيح لفظه "به" وليسَ "بهما" فإنَّ التمسك ورد مُفرداً ويعود إلى القرآن فقط [13]، ومِثل حديث «من مات بغير إمام مات ميتة جاهلية[14]» حيثُ يتم تحريفه من البعض إلى «من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتةً جاهلية [15]»، وهو حديث صحيح ولكن ليس بهذا الطريق إذ لفظ «من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتةً جاهلية» ضعفه الإمام الألباني وقال فيه: «وهذا الحديث رأيته في بعض كتب الشيعة، ثم في بعض كتب القاديانية، يستدلون به على وجوب الإيمان بدجالهم ميرزا غلام أحمد المتنبي، ولو صح هذا الحديث لما كان فيه أدنى إشارة إلى ما زعموا، و غاية ما فيه وجوب اتخاذ المسلمين إماما يبايعونه ، وهذا حق كما دل عليه حديث مسلم وغيره. [16]» واللفظ الصحيح للحديث عند السنة هو: «من خلع يداً من طاعة، لقي الله يوم القيامة ولا حجة له، ومن مات وليس في عنقه بيعة، مات ميتة جاهلية» إذ يقول الإمام ابن تيمية في رده على الشيعي العلامة الحلي عندما ذكر هذا اللفظ حيثُ أخبره بعدم صحة اللفظ ثُمّ أكمل: «إنما الحديث المعروف مثل ما روى مسلم في صحيحه عن ابن عمر: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (من خلع يداً من طاعة لقي الله يوم القيامة لا حجة له، ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية)، وهذا حدث به عبد الله بن عمر لعبد الله بن مطيع لما خلعوا طاعة أمير وقتهم يزيد بن معاوية. [17]»


بعض مداخل بحث الإمامة[عدل]

- الأدلة العقلية

.... برهان اللطف

.... برهان العناية

.... برهان الإمکان الأشرف

- الأدلة النقلية

- آية الولاية

- آية أولي الأمر

- آية التطهير

- آية المودة

- آية الصادقين

- في حديث الغدير

- في حديث الثقلين

- في حديث سفينة نوح

- في حديث جابر

  • مميزات الإمام

- علم الإمام

.... ضرورة علم الإمام

.... مصادر علم الإمام

.... سعة علم الإمام

- العصمة

  • ولاية الإمام

.... بيان الشريعة

.... تطبيق الشريعة

  • تعيين الإمام أم انتخابه؟
  • الإمامة في عصر الغيبة

- ولاية الفقيه

مواضيع ذات علاقة[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت كتاب: استدلال الشيعة بالسنة النبوية في ميزان النقد العلمي، تأليف: عبد الرحمن دمشقية، (صفحة 1194/6).
  2. ^ الرد على مزاعم الشيعة في حديث «يتعاقب فيكم اثنا عشر إماماً كلهم من قريش» والصحيح اثنا عشر خليفةً، موقع الإسلام سؤال وجواب، تاريخ الولوج: :26 فبراير 2015 م.
  3. ^ استدلال الشيعة بحديث الاثني عشر إماماً، تاريخ الولوج: :26 فبراير 2015 م.
  4. ^ بطلان استدلال الشيعة بحديث الكساء على إمامة علي وعصمة آل البيت - مقالة للشيخ عثمان الخميس، تاريخ الولوج: :26 فبراير 2015 م.
  5. ^ أ ب كتاب: استدلال الشيعة بالسنة النبوية في ميزان النقد العلمي، تأليف: عبد الرحمن دمشقية، (صفحة 1194/7).
  6. ^ أ ب كتاب: استدلال الشيعة بالسنة النبوية في ميزان النقد العلمي، تأليف: عبد الرحمن دمشقية، (صفحة 1194/8).
  7. ^ أ ب ت ث كتاب: استدلال الشيعة بالسنة النبوية في ميزان النقد العلمي، تأليف: عبد الرحمن دمشقية، (صفحة 1194/9).
  8. ^ حديث: أنا مدينة العلم وعليّ بابها ، حديث منكر، وأكثر الحفاظ قالوا أنه موضوع.، موقع الإسلام سؤال وجواب، تاريخ الولوج: :26 فبراير 2015 م.
  9. ^ حديث أنا مدينة العلم وعلي بابها، وأقوال علماء السنة عنه، إسلام ويب، تاريخ الولوج: :26 فبراير 2015 م.
  10. ^ أ ب درجة حديث "من كنت مولاه فعلي مولاه "ومعناه، موقع الإسلام سؤال وجواب، تاريخ الولوج: :26 فبراير 2015 م.
  11. ^ من كنت مولاه فعلي مولاه.. شرح وإيضاح، إسلام ويب، تاريخ الولوج: :26 فبراير 2015 م.
  12. ^ كتاب تحفة الأحوذي شرح الترمذي حديث رقم (3713).
  13. ^ كتاب: استدلال الشيعة بالسنة النبوية في ميزان النقد العلمي، تأليف: عبد الرحمن دمشقية، (صفحة 1194/10).
  14. ^ حديث من لم يعرف إمام زمانه يموت موتة الكافر من كذب الشيعة، موقع الإسلام سؤال وجواب، تاريخ الولوج: :26 فبراير 2015 م.
  15. ^ المرجع الشيعي كمال الحيدري: من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتة جاهلية، يوتيوب، 26 فبراير 2015 م.
  16. ^ كتاب سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة حديث رقم (350).
  17. ^ كتاب منهاج السنة النبوية (ج 1/ ص 59)
Mosque02.svg هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.