إياد أغ غالي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

هو زعيم و مؤسس حركة أنصار الدين الجهادية المتشددة الناشطة في شمال مالي ينحدر من قبايل إيفوغاس أكبر مجموعة من الطوارق ولد سنة 1954 ولا يعرف الكثير من حياته سوى أنه كان عضوا في الحركة الوطنية لتحرير أزواد المحاربة للجيش المالي الا انه بعد اتفاق الجزائر وتوقيع مذكرة التفاهم عين كقنص في جدة السعودية وهناك تأثر بالفكر الجهادي لترحله السلطات السعودية بعد هجمات الحادي عشر سبتمبر للاشتباه في علاقته بالإرهاب ليعود ويؤسس حركة أنصار الدين بعد خلافه مع بلال أغ الشريف على قيادة الحركة الوطنية لتحرير أزواد

تأسيس حركة انصار الدين[عدل]

اسسها رفقة المنشقين عن الحركة الوطنية لتحرير أزواد و ضم اليها المتشددين من القاعدة والإسلاميين الناشطين في المنطقة سنة 2007 وسرعان ما تطور آدائه وقوت شوكتها لكن لم تبرز للساحة الا بعد سقوط نظام العقيد معمر القذافي في 2011 حيث تم تهريب السلاح إلى اقليم أزواد ودخل اليه المقاتلون الطوارق الذين كانو يساندون القذافي و كانو اعضاء في جيشه

السيطرة السريعة على الشمال[عدل]

سرعان ما سيطرت حركته على الشمال وقام بتنصيب نفسه اميرا لامارة أزواد الإسلامية بعد أن بايعه شيوخها و أعيانها من طوارق وعرب ومن جماعات القاعدة وحركة التوحيد ليفرض التطبيق المتشدد للشريعة على المدنيين الشماليين

المستوى العلمي[عدل]

لا يعرف عن غالي التبحر في العلوم الشرعية ولا اين تلقى تعليمه سوى انه ابن زعيم من الطوارق وعاش حياة رفاهية ولكن يجمع الخبراء على تلقيه التشدد الديني في السعودية بل تلقى التشدد من جماعة الدعوة والتبليغ في مالي قبل تعيينه قنصلا في السعودية

قائمة الإرهاب الدولي[عدل]

صنته الولايات المتحدة في القائمة السوداء لاخطر الارهابيين والمطلوبين في العالم كما وضعته الامم المتحدة في القائمة السوداء للارهاب الدولي وجمدت أمواله وهو مطلوب للانتربول

مكان اختبائه[عدل]

بعد الهجوم الفرنسي والأفريقي لتحرير مال مالي قاد العمليات بنفسه إلى غاية سقوط مدن الشمال في ايدي القوات الفرنسية فهرب إلى اقصى الشمال ومنه إلى موريتانيا كما ذكرت بعض التقارير

Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.