إياد أغ غالي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إياد أغ غالي أحد قادة الطوارق التاريخيين ، الذي خاض القتال ضد حكومة مالي في تسعينيات القرن الماضي مع الحركة الشعبية للأزواد، واشتهر بدوره الكبير في المفاوضات مع مختطفي الرهائن التابعين للقاعدة.

نشأته[عدل]

ينتمي أياد أغ غالي ( مواليد 1960 ) لقبيلة إيفوغاس العريقة وينحدر من مدينة كيدال. كان طفلا عندما نزع الرئيس المالي الراحل موديبو كيتا الزعامة من قبيلته إيفوغاس في إطار مساعيه للقضاء على المشيخات القبلية. وعندما أرغم الجفاف الكثير من شباب الطوارق على ترك أرضهم، هاجر أغ غالي بدوره إلى ليبيا ، وكان عضوا بكتائب العقيد الليبي الراحل معمر القذافي.

قيادة تمرد الطوارق[عدل]

قاد غالي قتال متمردي الطوارق ضد حكومة مالي في التسعينيات وكان وقتها أقرب إلى الفكر اليساري القومي منه إلى الإسلامي ، وبعد عام من المعارك دخل الطوارق في صلح مع حكومة باماكو بوساطة إقليمية، ليتقلد أغ غالي مناصب حكومية كان بينها منصب قنصل عام في السعودية .

التوسط لإطلاق الرهائن الأوروبيين[عدل]

بعد اتفاق 1991 -الذي رعته الجزائر - اختفى غالي من الساحتين السياسية والعسكرية ، قبل أن يعاود الظهور مع بداية 2000 ، ويلعب دورا هاما في وساطات أثمرت - بعد أن دفعت على الأرجح فدًى كبيرة - الإفراج عن رهائن غربيين ، اتُهمت القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بخطفهم . وعام 2003 ساعد إياد غالي في إطلاق 14 أوروبياً أغلبهم من الألمان ، كانوا مختطفين من قبل مجموعة مسلحة مرتبطة بالقاعدة في الجزائر، وتقول مصادر إنه أصبح ثرياً بعد أن تلقى عمولات نظير وساطات قام بها لإطلاق رهائن .

الارتباط بالقاعدة[عدل]

عُرف عن غالي في السنوات الأخيرة توجهه الديني واعتناقه الفكر الجهادي ، ومع انهيار نظام القذافي ، عاد "أسد الصحراء" إلى أزواد وبدأ بتجميع المقاتلين الطوارق ليكونوا نواة تنظيمه الجديد حركة أنصار الدين التي سيطرت فيما بعد على مناطق واسعة من شمال مالي . وبداية عام 2012 ، لم يكن لدى أياد أغ غالي وحركته سوى عشرات السيارات ، بينما كان لدى الحركة الوطنية لتحرير أزواد مئات المركبات المختلفة. فقرر أن يتقرب من تنظيم القاعدة حتى يحصل منه على الدعم.

مكان اختبائه[عدل]

بعد الهجوم الفرنسي والأفريقي لمحاربة الإرهاب في أزواد قاد العمليات بنفسه إلى غاية سقوط مدن الشمال في أيدي القوات الفرنسية فهرب إلى اقصى الشمال ومنه إلى الجزائر , التي كانت الداعم لجماعته .

[1]

مراجع[عدل]

  1. ^ إياد غالي يساري تحوّل إلى القاعدة