إيزابيلا من فرنسا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الملكة إيزابيلا (المتوفية في 22 أغسطس 1358)، قرينة الملك إدوارد الثاني ملك إنجلترا وأم الملك إدوارد الثالث، وهي أصغر أبناء والابنة الوحيدة للملك فيليب الرابع ملك فرنسا. اشتهرت إيزابيلا بجمالها الملحوظ ومهاراتها الدبلوماسية والاستخباراتية.

وصل إيزابيلا إلى إنجلترا في سن الثانية عشرة، خلال فترة احتدام الصراع بين الملكية والبارونات المتمردين. اشتهر زوجها الجديد بعلاقته المثلية مع "بيرس جافستون"، ولكن الملكة الشابة ظلت تدعم زوجها في تلك الفترة الحرجة. بعد وفاة جافستون على أيدي البارونات في عام 1312، بدأ إدوارد علاقة جديدة مع "هيو دي سبنسر الصغير"، وحاول في الانتقام من البارونات من خلال حروب ديسبنسر لتبدأ فترة القمع الداخلي في جميع أنحاء إنجلترا. لم تستطع إيزابيلا أن تتقبل علاقة زوجها مع هيو ديسبنسر، ليصبح زواجها على المحك في عام 1325.

أثناء سفرها إلى فرنسا بحجة أنها في مهمة دبلوماسية، بدأت علاقة غرامية مع روجر مورتيمر الذي يعد واحدة من أشهر العشاق في القرون الوسطى، واتفقا على الانقلاب على حكم زوجها وأسرة ديسبنسر. عاد إيزابيلا إلى إنجلترا مع جيش صغير من المرتزقة في عام 1326؛ واستطاعت دحر قوات إدوارد. خلعت إيزابيلا إدوارد، لتصبح وصية على عرش ابنها إدوارد الثالث. ويعتقد الكثيرون أن إيزابيلا رتبت لاغتيال إدوارد الثاني.

بدأ نظام إيزابيلا ومورتيمر ينهار، ويرجع الفضل في ذلك إلى إسرافها وعدم شعبيتها. إزدادت المشاكل صعوبة بعد أن بدأت حروب الاستقلال الإسكتلندية. وفي عام 1330، خلع إدوارد الثالث عشيق والدته روجر مورتيمر، وأمر بإعدامه. لم تعاقب إيزابيلا، ولكنها بقيت في الظل إلى أن توفيت في عام 1358. خلدت شخصية إيزابيلا في المسرحيات والأدب على مر السنين، ولكن عادة في دور المرأة اللعوب الجميلة، ولكن القاسية.

Flag of France.svg هذه بذرة مقالة عن فرنسا تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.