إيزيو أوديتوري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


إيزيو أوديتوري
AssassinsCreedRevelationsE3Trailer-Ezio.jpg
إيزيو أوريتوري كما يبدوا في لعبة أساسنز كريد ريفيليشنز
السلسلة أساسنز كريد
أول ظهور أساسنز كريد 2 (2009)

أساسنز كريد: برذرهود (2010)
أساسنز كريد ريفيليشنز (2011)

إيزيو أوديتوري (بالإنجليزية: Ezio Auditore) هو بطل للعبة أساسنز كريد 2 وأساسنز كريد: برذرهودو أيضا اساسنز كريد ديسكفري واسانز كريد برذر هود ,هو من نسل الطائر وهو أحد أجداد ديزموند. إيزيو إبن عائلة نبيلة وغنية , وسيم المظهر معسول الكلام , قضى معظم حياته في الإنتقام عن قاتلين نصف عائلته.

حياته[عدل]

ولد إيزبو في فلورنسا عام 1459 وهو الإبن الثاني من أربعة أبناء فيدريكو البكر و أخته كلاوديا و شقيقه الصغير بيترينشو , والديهما جوفاني أوديتوري و ماريا أوديتوري , نشىء بين عائلته و أخوته حتى بلغ السابعة عشر من عمره وهو لايعرف سواء إثارة المشاكل و اللهو ، في تلك الفترة وقعت مؤمرة اسفرت إلى إعدام والده و اخويه الذكور , عندها قرر الإنتقام من يوبرتو البيريت .

هرب مع والدته و أخته من فلورنسا إلى أحد الأرياف الإيطالية تدعى monteriggioni عند عمه ماريو , حيث إستقر فيها و تعلم المبارزه و القتال و إنضم إلى منظمة المغتالين , وفي عام 1478 أخذ يتنقل بين فلورنساوسان جيمنيانو (قرية) بمساعدة عمه لإغتيال الأفراد المتورط في إعدام عائلته أحبط فيها محاولات عائلة باتسي لإسقط عائلة ميدتشي من الحكم التي نتجت عنها مقتل جوليانو دي ميديشي و إصابة لورينزو دي ميديشي.

في عام 1481 غادر إلى البندقية مع ليوناردو دا فينشي مكث سبع سنوات اغتال فيها عدة أشخاص مسيطرة من عائلة Barbarigo مثل ماركو بارباريجو و إيميلو باباريجو , سيلفيو بارباريجو . عاد بعدها إلى مونتي ريجوني استقر فيها 10 سنوات مع عمه و بقيه إسرته ، حيث انه في عام 1488 ساعد حاكمة فورلي كاترينا سفورزا Caterina Sforza بفك حصار فورلي , وفي عام 1498 قضى على فتنة سافونارولا التي سيطرت على فلورنسا و في عام 1499 غادر إلى روما لإغتيال رودريك برجيا حيث أنه قد أصبح البابا إسكندر السادس ولكنه يعفو عنه ويعود إلى مونتي ريجوني .

في عام 1500 هاجم جيش تشيزري بورجا إبن رودريك بورجا إسكندر السادس مدينة مونتي ريجوني إنتقاما لوالده , أسفرت بمقتل ماريو أوديتوري و أسر كاترينا سفورزا التي كانت في زيارة للمدينه و أصيب فيها إيزيو و لكنه هرب مع أسرته إلى روما ، حيث أنه التقى بنيكولو مكيافيلي الذي ساعده على الشفاء و النهوض من جديد , كرس فيها وقته في القضاء على أسرة بورجا و تجنيد الأفراد لمنظمة المغتالين وهو في عمر يناهز 41 عاما و بالفعل في عام 1503 أسقط فيها عائلة بورجا بعد موت رودريك بورجا مسمومٌا و أسر تشيزري بورجا من قبل يوليوس الثاني , ولم يمر سوى تلاث سنوات حتى هرب فيها تشيزري بورجا ولجأ إلى مملكة نافارا ، عندها في عام 1507 غادر إيزيو إلى فيانا ليلتقي بتشيزري للمرة الأخيرة أثناء الحصار نافاريه في أحد أسوار المدينة و قام بقتله .

عاد إيزيو إلى روما و لبث فيها حتى عام 1511 رحل إلى القسطنطينية حيث أنه التقى بسليمان القانوني حينها كان سليمان يتعلم ، و تعرف بمهاجرة إيطالية تدعى صوفيا وقع في حبها وتزوجها ، مكث في القسطنطينية لعامين تورط خلالها في نزاعات الحكم بين أحمد بن بايزيد و سليم الأول مما جعل يغادر القسطنطينية عائدٌا إلى فلورنسا وعمره يناهز 54 عامٌا ، إستقر هو و زوجته صوفيا و إبنتهم فلاوديا بمنزل و مزرعة للعنب في أحدى أرياف فلورنسا بعد تركه لمنظمة المغتالين .

الصفات الجسدية و الشخصية[عدل]

تميز إيزيو بمهارته على المبارزة بالسيوف , اضافة إلى قدرته على رمي السكاكين . تمييز أيضا بندبة تقطع شفته نتجت أثناء عراك في مراهقتة . امتاز بوسامته و بعذوبه لسانه ، بني الشعر و الأعين .

كان إيزيو في بدايته شخص متسرع باحثٌا عن الإنتقام ,ولكن الإنتقام أعمته , و هذا ما جعله يقضى معظم حياتة في الإنتقام من رودريك بورجا إسكندر السادس , و أصبح لاحقٌا "المعلم الأعظم-جراند ماستر Grand Master" وهي أعلى رتبة في منظمة المغتالين وذلك بعد ما أصبح حكيمٌا في قراراته باحثٌا عن الحقائق .

وفاته[عدل]

في صيف عام 1520, توفي إيزتو بعمر يناهز الستون عامٌا في ساحة كنيسة سانتا ماريا دل فيوري بفلورنسا جراء إصابته بسكتة قلبية وذلك بعد معاناته من المرض ، حيث توفي أمام زوجته و إبنته أثناء تسوقهم .

مصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]