إيعات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين. (مايو 2014)

إحداثيات: 34°3′58.36″N 36°9′15.52″E / 34.0662111°N 36.1543111°E / 34.0662111; 36.1543111

صورة لعامود إيعات خلال الخمس الأول من القرن العشرين

إيعات وتعني الشرفة والبرج وقلعة المراقبة أو النبت والحشائس هي بلدة لبنانية تقع في سهل البقاع في الشمال الغربي من مدينة بعلبك. وأشهر ما تعرف فيه هذه البلدة عامود تاريخي بعلو ١٨ مترا. بُني هذا العامود على قاعدة من أربع درجات. يُمكن تمييز العامود بسهولة عن الطريق العام الذي يصل مدينة بعلبك ببلدة شليفا. لا يوجد إجماع على تاريخ العامود، لكن المرجّح أنّه بني كنصب تذكاري لضريح.

معلومات[عدل]

  • المسافة من بيروت: 90 كلم
  • الارتفاع عن سطح البحر: 1040م
  • المساحة : 2845 هكتار
  • عدد السكان في إيعات : 2440 ساكن.
  • عدد المنتخبين : في الانتخابات عام ألفين وأربعة، كان في إيعات 5997 منتخب مسجل ومنهم 3285 منتخب فعليّ.

موقع العامود[عدل]

يقع هذا العامود في وسط سهل البقاع، على مسافة متوسطة بين قصر البنات في حرف شليفا وقلعة بعلبك. والعامود مركّب من ستة عشر حجراً فوق قاعدة درجية مربّعة على قمّته تاج قورنتي، ويبلغ طوله من أسفل إلى أعلى حوالي العشرين متراً، وهذا العامود قائم في السهل بعزلةٍ عن أي أثر آخر حوله.

ب- قصص وروايات: 1- تضاربت الروايات حول قصة العامود، فمنهم مَن يقول أنّه من بناء الملكة هيلانة أم قسطنطين الكبير، إذ كانت تشيد في كلّ مرحلة من طريقها إلى القدس، أثراً لتوقد على قمته ناراً ترى من مكان الأثر الآخر افتخاراً وإعلاناً بكشف عود الصليب. 2- منهم من يقول أن بنت الملك التي كانت تسكن القصر (قصر البنات)، كانت تصعد إلى رأس العامود حيث يوجد جرن حجري، فتدقّ "الكبّة"، وتعود إلى قصرها.

ج- حقيقة هذا العامود: أما حقيقة سبب وجود عامود إيعات في السهل، فهو تخليد لذكرى معارك، وانتصارات قديمة، وقد بناه المنتصر لتذكير خلفه بالانتصار. وممّا يؤكّد ذلك وجود حفر "Cartouche" على الحجر السادس من الجهة الشمالية، ولكن لسوء الحظّ زالت الكتابة بسبب عوامل طبيعية، ولا وجود اليوم لأي حرفٍ منها.

من الجدير بالذكر[عدل]

الدركي حسن عبد الساتر شهيد الاستقلال الأول إذ سقط في ساحة البرلمان وهو يرفع العلم اللبناني عام 1944، واستشهد الثائر علي عبد الساتر القائد في ثورة توفيق هولو حيدر على الانتداب الفرنسي عام 1926، وشارك أبناء البلدة أيضاً في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي لجزء من جنوب لبنان

أما من ناحية العائلات فيشكل ال الزين وال عبدالساتر العائلتين الأكثر عدداً كم يوجد بإعداد أقل ال زعيتر والساحلي و عائلات أخرى . كما أن ايعات مثل أغلب قرى البقاع تمثل حب العيش المشترك حيث أن حوالي نصف القرية من المسلمين والنصف الثاني من المسيحين.والعائلات المسيحية فتشكل عائلة الحاج موس الأكثر عددا كما يوجد عائلات متى - نجيم -رحال - فرحات وهم من اصل عائلة الحاج موس ولا ننسى ابدا من ابطال ايعات خضر الزين بطل لبنان في التزلج

Flag-map of Lebanon.svg هذه بذرة مقالة عن إحدى مناطق لبنان تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.