إيلان بابي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
د. إيلان بابيه أثناء محاضرة له في جامعة مانشستر ميتروبوليتان عام 2008

إيلان بابي أو بابيه (Ilan Pappé אילן פפה) هو مؤرخ إسرائيلي ينتمي إلى تيار المؤرخين الجدد الذين قاموا بإعادة كتابة التاريخ الإسرائيلي وتاريخ الصهيونية. درس بجامعة حيفا وهو يدرس حاليا بجامعة إكسيتر. يعتبر إيلان بابيه من أبرز دعاة حل الدولة الواحدة (للقضية الفلسطينية)، كما أنه من مؤيدي مقاطعة المؤسسات التعليمية الإسرائيلية. تعرض إيلان بابيه للكثير من النقد في إسرائيل بسبب تأييده للحقوق الفلسطينية في عودة اللاجئين وفي مقاومة الاحتلال.

تعليمه[عدل]

ولد ايلان بابيه في سنة 1954 لأبويين يهوديين من أصول ألمانية هربا من الملاحقة النازيية لليهود خلال ثلاثينات القرن العشرين. تخرج من الجامعة العبرية في القدس سنة 1978 وحصل على الدكتوراه من جامعة أكسفورد سنة 1984. ترأس أكاديمية معهد السلام بجبت حبيبة من سنة 1993 إلى سنة 2000 ولديه مقعد بمعهد اميل توما للدراسات الفلسطينية.

تناولت أولى كتبه موضوع موضوع السياسة الإسرائيلية في سنة 1948 وهو كتاب تناوله في آخر كتبه (التطهير العرقي لفلسطين (كتاب)) التطهير العرقي في فلسطين. يتناول كتابه (A History of Modern Palestine) تاريخ فلسطين الحديثة اخر مائتي سنة لتاريخ المنطقة كما يركز على القضايا الاجتماعية والثقافية.

السياسة[عدل]

د. إيلان بابيه

انتمى للجبهة الديموقراطية للسلام والمساواة وكان المرشح السابع في قائمتها لانتخابات الكنيست عام 1999. انخرط بابي في جدل واسع بسبب موضوع دكتوراة لتادي كاتز التي تتناول مجزرة قامت بها القوات الإسرائيلية سنة 1948 في قرية طنطورة. أعلن بابي دعمه علنيا ل تادي كاتز. في ديسمبر من سنة 2000 سحب كاتز روايته للأحداث ولكنه رجع عن سحبه لكلامه فيما بعد وتم إلغاء مشروع بحث كاتز من قبل جامعة حيفا بعد أن تحصلت على درجة 97 %.

في سنة 2005 دعم بابي مقاطعة إسرائيل بما في ذلك المقاطعة الأكاديمية ويفسر بابي دعمه للمقاطعة بأنه يجب الضغط على إسرائيل من الخارج كأحسن وسيلة لأنهاء أفظع احتلال عرفه التاريخ الحديث [1]. نتيجة لذلك دعى رئيس جامعة حيفا ايلان بابي للاستقالة ولكنه قال يجب على بابي أن يذهب بمحض إرادته. في نفس السنة أطلق بابي المؤتمر الإسرائيلي لحق العودة والذي يدعم حق عودة اللاجئين الفلسطينيين الذين تم تهجيرهم سنة 1948.

في سنة 2007 غادر بابيه جامعة حيفا معللا بأنه أصبح من الصعب العيش في إسرائيل مع وجهات نظره ومعتقداته الغير مرحب بها وانضم إلى قسم التاريخ في جامعة اكستير.

انظر أيضاً[عدل]

هوامش[عدل]