ابتسام لطفي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ابتسام لطفي
البلد علم السعودية السعودية
الاسم عند الولادة خيرية قربان عبد الهادي كشاري
الميلاد 28 سبتمبر 1951 (العمر 62 سنة)

الطائف، علم السعودية السعودية

النوع موسيقى خليجية، موسيقى عربية
المهنة الغناء , الكتابة
سنوات النشاط 1957 - 1990 , 2013 - حتى الآن
شركة الإنتاج صوت الجزيرة
تأثيرات

ابتسام لطفي (28 سبتمبر 1951 -)، مغنية سعودية. واحدة من عمالقة الفن العربي. اسمها الحقيقي خيرية قربان عبدالهادي كشاري واختار الفنان طلال مداح اسمها الفني تعبيراً عن ابتسامتها ولطفها، ولدت في مدينة الطائف.

اسمها المستعار[عدل]

(ابتسام لطفي) الاسم الذي أختير من طلال مداح(رحمه الله) والذي نسبها فنياً إلى رفيق دربة وصاحب اول مؤسسة انتاج(لطفي زيني)بل ان هناك من اسماها(بسمة)التي أوجدت لنفسها طريقاً نحو الرقي المفرط وتذليل العقبات التي صادفتها منّذ طفولتها، (ابتسام الغائبة الحاضرة في الفن الشرقي)

حياتها[عدل]

ولدت ابتسام في الطائف كفيفة البصر بدأت الغناء من عمر السابعة تغني في الافراح في مدينة جده ،وكان لها صوت شبيه بصوت اسمهان، وقد اشتهرت في فترة الستينيات والسبعينات والثمانينات. حتى أصبحت من أشهر المطربات العربيات واعتزلت اواخر الثمانينيات بسبب وفاة والدها وقررت العودة في 23 نوفمبر 2013

العودة إلى الغناء[عدل]

لم تكمل العقد الثالث من ابتعادها عن الساحة الفنية, إلا ونهضت لتُحيي هذا الركود وتلتَّف على الواقع لتعيد مجداً بعد أن مارست الوحدة وتركت كل شيء في الساحة الغنائية على ماهو عليه في رقي وازدهار, الا أن ذلك لم يستمر وأنهدّ عاليه وكأن شيئاً لم يكن, بعضها كانت محاولات من فنانين. ابتسام لطفي «خيرية قربان»، ما حملت في طفولتها من ارتكاز وعمق لنضوج صوتي بعد اهتمامات متنوعة لتفتن بها أذن المتذوقين العرب. ابتسام لطفي عادت إلى واجهة الإعلام وأشرقت واطلقت عن قادمها وكشفت الصورة الجميلة وذاك الحس لتُعيد من جديد تلك السنين والبداية بعد ولادة فنية «فات الأوان» لطفي زيني ولحن طلال مداح «رحمهما الله». عادت لنسترجع معها تاريخ موافقة الملك فيصل بن عبدالعزيز «رحمه الله» على دخولها الإذاعة والتلفزيون – نهاية الستينات الميلادية - وتفجر حسها وصفاء صوتها الذي ترى الأشياء فيه، تميزت بسرعة البديهة، وقدرتها على الحفظ والأذن الموسيقية المرهفة.

قالوا العمالقة عن ابتسام[عدل]

  • قال أحمد رامي المحب والصديق لأم كلثوم: ذكرتها بما قال في تلك الوثيقة «كوكب الجزيرة وشادية العرب - 1970م» تغني بالدموع قبل الصوت!.
  • وقال لها احمد رامي:( يا حبيبي وأنت أغلى من الروح..وأشهى من الحياة للصادي لست أنساك راحلا ومقيما.. كيف أنسى في العيش مائي وزادي) ، هو ذلك بعد ان سافر الى القاهرة دون ان يودعها(1970م) ،لم تكن تعلم انه(يحمل قلب إنسان إلا عندما التقته في منزلها بجدة) ،
  • وقال الموسيقار رياض السنباطي لا زالت تذكر وبمزيد من مشاعر الاعتزاز الكلمات بالتعبير عن شعوره بالندم ، إنها العاشقة ابتسام لطفي(خيرية قربان)لا يلبث قلبها إلا ويدق بعد ان دقّ، ذاكرة الطفولة والتجويد والكتاتيب ما زالت في ناظرها ، تعشق تلك الذكريات ، لأن الشمس كانت تخترق عينيها ، قبل ان تغيب تلك الإشراقة.!!.

أساطير إبتسام[عدل]

حينما تبحث عن سيدة الغناء الخليجي لابد لك في اختيار الفنانة الاصيلة ابتسام لطفي عطفاً على ما قدمته من اساطير غنائية كونت لنفسها انموذجاً مهما جعلها تسطع في ساحة الغناء التطريبي العربي وجلعها متنفساً لعمالقة الكلمة والتلحين آن ذلك!! لم تكن الا عملاقة قدمت كل شيء في الغناء لترتقي بالاغنية السعودية إلى الآفاق البعيدة المنال؟! خاصة في ذلك الوقت الذي يعج بالعمالقة الكبار امثال ام كلثوم وفريد الاطرش وعبدالحيم عدا كبار الملحنين وهم الذين اصروا على تلحين بعض اعمالها وذلك لقدرتها الصوتية والحسية على ايصال ما يقدمونه من رؤى موسيقية..

علاقاتها الفنية[عدل]

كانت تتمتع بعلاقاتها الفنية مع العمالقة امثال:

أعمالها[عدل]

قدمت الكثير من الأعمال منها:

  • وداع الشهيرة التي كتبها أحمد رامي في العام 1394 وقام بتلحينها الموسيقار رياض السنباطي، هي بالتأكيد لم تكن كغيرها من الاعمال انها من الاغاني التطريبية الشرقية التي قدمت بالفصحى كدلالة على قدرتها في استيعاب ما ستقدمه من اعمال..

وحشة العزلة في غياب الحبيب؟! لماذا يهجر لماذا يسافر؟ كيف ارتاح كيف يهنأ لي العيش والمنام وانت بعيد، ولأن هذه المسافات التي تعزلك عني أصبحت تعود بي للأنس الذي دار بيننا والسمر الذي كنا نعيشه، الا اني في لحظة ما اعيش في وحدتي الموحشة، وهو الذي يقطع الليل بوحشته ولا اهنأ بطعم الرقادي..

ردك الله سالما لفؤادي

وطوى بيننا بساط البعادي

كيف يهنأ لي المنام وعيني

ملؤها في نواك طيف السوادي

كنت لي مؤنساً وكنت سميراً

فإذا بي في وحشة وانفرادي

اقطع الليل ساهراً وحراما

ان يذوق المحب طعم الرقادي

دائماً ما يهيم هو ما يصفن مع نفسه اين انا واين انت؟! هل تذكرني هل حان الوقت لتعود لي، انا النسيم إذا شاءت الاقدار لك لتذكر المقيم الغائب عنك، ان كل دلالات الكون وآياتها تذكرك عن محبتي؟! انا اتمنى ان يزداد عشقي وولهي اليك انت عشقي

كلما أصبح الليل ينادي في هواك..

هل إذا هب من رباك نسيم

تذكر الغائب المقيم الودادي

واذا الشمس اذنت بمغيب

تتمنى من حبه في ازديادي

واذا الليل جن تذكر صبا

ساهراً في هواك ناب الوسادي

كلما جن للقاء سلاما

الشوق في قلبه مات ينادي

هل هي حقيقة العشاق بالفعل انت اغلاهم، وهو بالتأكيد كلمات ازداد الحب معها انها الاشهى لو كان العدم في الحياة، اذن ان من ينقلني للحياة الراغدة المستريحة بعشقك، في سبيلك لن انسى أي شيء حتى في مقامك وغيابك فأنت العيش والحياة؟! انها أسطورة الغناء العربي التي توافقت مع ثورة الاغنية الشرقية في ظل مقاماتها واعمدتها..

يا حبيبي وانت اغلى من الروح

واشهى من الحياة للصادي

لست انساك راحلاً ومقيماً

كيف انسى في العيش مائي وزادي..

  • سافروا ما ودعوني
  • ودعتك الله يامسافر
  • لا لا يالخيزرانه
  • فارج الهم
  • سافروا وما ودعوا
  • الله لا يحرمني منك
  • لا لا ضوء القمر
  • حبيبتي
  • يا طير ماذا الصياح
  • فارج الهم
  • لا يا حبيبي
  • ارتاح وريحني
  • نالت على يدها
  • اهلاً وسهلاً
  • الله يا قليبه
  • بعد الحبيب
  • سهرنا
  • باكر سفرك
  • قصيدة لوعة
  • يا غائبين
  • يا نور عيني
  • نالت على يدها
  • ياسارية خبريني
  • ياسيدي بدري
  • يا أهل الكويت جينا لأراضيكم
  • ياوطني
  • وغيرها

ألقابها[عدل]

حضيت بلكثير من الألقاب منها:

  • كوكب الجزيرة (و أختار هذا اللقب أحمد رامي)
  • شادية العرب (و أختار هذا اللقب أحمد رامي)
  • سيدة الغناء الخليجي
  • أم كلثوم الصغيرة

وصلات خارجية[عدل]

  1. (حليمة مظفر) ابتسام لطفي.. أسطورة الأغنية السعودية عن الشرق الأوسط 24/11/2006.
  2. (حسن النجمي) ابتسام لطفي تذكرنا بالحبايب عن جريدة الرياض الجمعة 10 رجب 1427هـ.
  3. (عبد الرحمن الناصر) ابتسام لطفي في الزمن الوردي للإبداع الشرقي عن جريدة الرياض الثلاثاء 26 شعبان 1427هـ - 19 سبتمبر 2006م.
  4. صوت اخترق السماء وصبّ كالماء من ذكريات الطفولة جريدة الرياض العدد 14921
  5. التجويد والكتاتيب ذكريات أشهى من الحياة للصادي جريدة الرياض العدد 14928

المراجع[عدل]

Exquisite-amorok.png هذه بذرة مقالة عن مغنية أو مغن تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.