ابطاء زمني ثقالي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

ابطاء زمني ثقالي أو إبطاء زمني بسبب الجاذبية (بالإنجليزية: 'Gravitational time dilation ) هو تأثير مرور الزمن في أماكن مختلفة الكمون الثقالي (الجاذبية ) ، فكلما اتخفض الجهد الثقالي (أي كلما اقتربت الساعة من مصدر الجاذبية) كلما مر الزمن بصورة أبطأ . وقد استنتج البرت أينشتاين تلك الظاهرة كنتيجة النظرية النسبية الخاصة عام 1905 . [1] وقد أثبتت القياسات صحة النظرية النسبية.

وقد أثبت ذلك عن طريق استخدام ساعات ذرية على ارتفاعات مختلفة بالنسبة للأرض (بالتالي يختلف حقل الجاذبية) . وقد قامت تلك التجارب بقياس فرقا زمنيا صغير جدا جدا في حدود نانو ثانية.

تأييد التجربة[عدل]

أثبت الإبطاء الزمني بسبب الجاذبية بواسطة قياس ساعات ذرية على طائرة.فقد بينت الساعة التي كانت على الطائرة أنها كانت أسرع من الساعة التي كانت موجودة على الأرض . ولكن التأثير يعتبر بالغا بحيث لا بد من تعديل الساعات على الأقمار الصناعية التي تشكل نظام التموضع العالمي . [2]

وفوق ذلك فقد عيّن الفرق الزمني على ارتفاعلين مختلفين بمقدار 1 متر فقط في أحد المختبرات . [3]

بعد استنتاج ألبرت أينشتاين للإبطاء الزمني الثقالي من النظرية النسبية قام الفيزيائين "باوند " و "ريبكا" بإجراء تجربة أثبتت أيضا . وقد تمت أيضا مشاهدة وقياس طيف القزم الأبيض Sirius B ، وكذلك تجربة ارسلت خلالها إشارات ذاهبة وعائدة من مركبة المريخ فايكينغ 1.

المراجع[عدل]

  1. ^ * A. Einstein, "Relativity : the Special and General Theory by Albert Einstein." Project Gutenberg. <http://www.gutenberg.org/etext/5001.>
  2. ^ Richard Wolfson (2003). Simply Einstein. W W Norton & Co. صفحة 216. ISBN 0-393-05154-4. 
  3. ^ C. W. Chou*, D. B. Hume, T. Rosenband and D. J. Wineland; Optical Clocks and Relativity; Science vol 329 no. 5999 (24 September 2010), pp. 1630–1633; [1]

اقرأ أيضا[عدل]