احتلال هرمز (1507)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
احتلال هرمز
جزء من النزاع البرتغالي الفارسي
Fortress of Hormuz.jpg
مدينة وحصن هرمز، صورة من القرن السابع عشر
التاريخ 17 جمادى الآخر 913 هـ / 24 أكتوبر 1507[1]
الموقع هرمز حاليا في إيران
النتيجة احتلال البرتغاليون لجزيرة هرمز
المتحاربون
Flag Portugal (1495).svg الإمبراطورية البرتغالية مملكة هرمز
القادة
البوكيرك غير معروف
القوى
400 مقاتل
6 سفن
20,000 مقاتل
60 سفن ضخمة، ~190 سفن الداو
~250 مجموع السفن
حصن السيدة العذراء البرتغالي في جزيرة هرمز

احتلال هرمز حصل في 1507 حيث قام البرتغالي أفونسو دي ألبوكيرك بمهاجمة جزيرة هرمز لتأسيس قلعة فيها. وساهم هذا الغزو بزيادة الهيمنة البرتغالية الكاملة على التجارة التي تمر عبر الخليج العربي بين الهند وأوروبا[2].

خريطة برتغالية لهرمز، من القرن السابع عشر.

وكان الاستيلاء على هرمز نتيجة خطة لملك البرتغال مانويل الأول الذي صمم سنة 1505 على عرقلة تجارة المسلمين في المحيط الهندي (en)‏ من خلال احتلال كلا من عدن لعرقلة التجارة عبر الإسكندرية، وهرمز لعرقلة التجارة عبر بيروت؛ ومالاكا للسيطرة على التجارة مع الصين[3]. وأرسل أسطول بقيادة ترستاو داكونها لاحتلال الحصن الموجود في سقطرى ليتم السيطرة على مدخل البحر الأحمر؛ وذلك في 1507. أما بقية الإسطول فقد توجه إلى الهند، وبقيت عدة سفن بقيادة البوكيرك[4].

انفصل ألبوكيرك عن "تريستاو" الذي استمر في رحلته إلى الهند ليهاجم جزيرة هرمز على المضيق مدخل الخليج الوحيد فاستولى عليها[4]. وتمكن من جعل ملك هرمز خاضعا لملك البرتغال، فضلا عن الموافقة لبناء حصن باستخدام اليد العاملة المحلية[5]، لكن بعد بضعة أيام من استقرار البرتغاليين في الجزيرة وصل وفد فارسي يحمل رسالة من الشاه إسماعيل شاه يُطالب فيها البرتغاليين بدفع الجزية لقاء بقائهم في الجزيرة، فجاء رد ألبوكيرك بأن الجزية الوحيدة التي سيحصل عليها الصفويون وملكهم هي: قذائف المدافع ورصاص البنادق، وهنا بدأ النزاع بين البرتغاليين والشاه[6]، فسارع ألبوكيرك في أعمال بناء الحصن تحسبًا لأي نزاع عسكري مع الفرس وأرغم كامل طاقمه بالعمل في البناء مهما اختلفت رتبهم، حيث بدأ في بناءه يوم 27 أكتوبر 1507، وكان مقررا في البداية بإقامة حامية وتزويدها بالرجال، لكنه لم يتمكن من الاحتفاظ بها بسبب المقاومة وخوضه معركة مع الأهالي المحليين بدعم من أسياد هرمز مطلع يناير 1508، وكذلك انشقاق العديد من ضباطه والجنود الذين بدأوا يضيقون ذرعا بأوضاعهم بسبب قسوة البوكيرك مما اسفر عن حالات تمرد وصلت إلى حد التأمر مع السلطات المحلية في الجزيرة ضده[4][5][7][8]. وقد فر ثلاثا من الضباط إلى الهند، فلم يجد ألبوكيرك بدًا من الانصياع لرغبة رجاله، خصوصًا بعد اشتداد الحر ونقص المؤن وتدمير كافة أسطوله عدا سفينتين، مما اضطر بالانسحاب عن المدينة بعد عدة أيام وتخليه عن الحصن. فأبحر بسفينتين في أبريل 1508. وأغار على بعض القرى الساحلية للحصول على المؤن الكافية، ثم اتجه بعدها إلى جزيرة سوقطرى حيث وجد رجال الحامية البرتغاليون يتضورون جوعا[5]. فبقي في خليج عدن يغزو سفن المسلمين، ثم دخل الخليج العربي فتمكن من غزو واحراق قلعة البحرين[5]، وعاد إلى هرمز فعدل أوضاعه ثم ارتحل إلى ساحل المليبار (en)‏ وقد زادت قطع أسطوله إلى ثمانية سفن[5].

انظر أيضا[عدل]

ملاحظات[عدل]

  1. ^ محمد محمود خليل. تاريخ الخليج وشرق الجزيرة العربية. مكتبة مدبولي
  2. ^ Sykes, p.279
  3. ^ Malabar manual by William Logan p.312
  4. ^ أ ب ت The New Cambridge Modern History: The Reformation, 1520-1559 Geoffrey Rudolph Elton p.662 [1]
  5. ^ أ ب ت ث ج Albuquerque Henry Morse Stephens p.54ff
  6. ^ Molesworth Sykes,"A History of Persia", p.271, READ BOOKS, 2006, ISBN 1-4067-2692-3
  7. ^ Foundations of the Portuguese empire, 1415-1580 Bailey Wallys Diffie p.472 [2]
  8. ^ هرمز المملكة التي ابتلعها التاريخ: محمد صابر عرب(استاذ التاريخ الحديث في جامعة السلطان قابوس)

المراجع[عدل]