أردشير الثالث

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من اردشير بن شيرويه)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الحكام الساسانيون
الحاكم مدة الحكم
أردشير الأول 224 - 241
شابور الأول 241 - 272
هرمز الأول 272 - 273
بهرام الأول 273 - 276
بهرام الثاني 276 - 293
بهرام الثالث 293
نرسيه 293 - 302
هرمز الثاني 302 - 310
شابور الثاني 310 - 379
أردشير الثاني 379 - 383
شابور الثالث 383 - 388
بهرام الرابع 388 - 399
يزدجرد الأول 399 - 420
بهرام الخامس 420 - 438
يزدجرد الثاني 438 - 457
هرمز الثالث 457 - 459
بهروز الأول 457 - 484
بلاش 484 - 488
قباذ الأول 488 - 531
جماسب 496 - 498
كسرى الأول 531 - 579
هرمز الرابع 579 - 590
بهرام تشوبين 590 - 591
كسرى الثاني 591 - 628
قباذ الثاني 628
أردشير الثالث 628 - 629
شهربراز 629
كسرى الثالث 629
بوران دخت 629 - 630
بیروز الثاني 630
آزرمي دخت 630 - 631
هرمز السادس 630 - 631
كسرى الرابع 631
يزدجرد الثالث 632 - 651
أردشير بن شيرويه

أردشير بن شيرويه أو أردشير الثالث الملقب اردشير كوچك أى أردشير الصغير، كان ملكاً ساسانياً وأوتى الملك صبيا كان فيما يقال، ابن سبع سنين. وحضنه رجل يقال له مِهآذر جَشُنَس رئيس أصحاب المائدة. و دام ملكه سنة وستة أشهر(فبراير سنة 628- إبريل سنة 630 م).

و الذي ثار عليه وقتله هو شهر براز الذي دبر خلع پرويز، كما تقدّم. وخلاصة ما في الطبرى أن شهر براز كان في ثغر الروم على جند ضمهم اليه پرويز وسماهم السعداء. وكان پرويز وشيرويه يكتبان اليه ويستشيرانه. فلما لم يشاوره عظماء الفرس في تمليك أردشير اتخذ ذلك ذريعة إلى الخلاف والتعتب طمعا في الملك. فقدم في ستة آلاف جندى إلى طَيسفون فحاصرها، ودافع عنها مِهآزر الوصىّ.

ثم احتال شهربراز حتى خدع رئيس حرس أردشير، وإصبهبذ نيم روز. ففتحا له المدينة فدخلها وأمر بقتل أردشير في السنة الثانية من ملكه ماه(شهر) بهمن، ليلة روز أبان في إيوان خسرو شاه قباد.

و كان شهر براز قد عاهد هرقل على أن يرد اليه مصر وسورية وآسيا الصغرى. وأكدا العهد بالمصاهرة فأمن مخالفة الروم عليه ثم قد تقدّم أن الصليب الذي أخذه پرويز من بيت المقدس استردّه هرقل واحتفل لذلك 14 سبتمبر سنة 629 م. فان صحح هذا التاريخ فاسترجاع الصلب إنما كان في عهد أردشير. وكان الفرس، وهم في أمر مريخ، أرادوا كف عادية الروم برد الصليب اليهم.