استاد يوفنتوس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 45°6′34″N 7°38′28″E / 45.10944°N 7.64111°E / 45.10944; 7.64111

استاد يوفنتوس
صورة معبرة عن الموضوع استاد يوفنتوس
معلومات عامة
العنوان تورينو، بييمونتي، إيطاليا
إحداثيات 45°6′34″N 7°38′28″E / 45.10944°N 7.64111°E / 45.10944; 7.64111إحداثيات: 45°6′34″N 7°38′28″E / 45.10944°N 7.64111°E / 45.10944; 7.64111{{#coordinates:}}: cannot have more than one primary tag per page
الإنشاء والافتتاح
انطلاق الأشغال 1 مارس 2009
أشغال البناء 2009
كلفة الإنشاء € 105 مليون يورو
الافتتاح 8 سبتمبر 2011
الاستعمال
الفرق المستضيفة يوفينتوس
المالك نادي يوفينتوس
التجهيزات
الأرضية عشبية
الطاقة الاستيعابية 41,000
حضور قياسي 40,823

استاد يوفنتوس (بالإنجليزية: Juventus Stadium) هو ملعب كرة قدم يقع في تورينو، بييمونتي، إيطاليا، يتسع لـ 41,000 متفرج. وهو الملعب الأساسي لنادي يوفينتوس -أحد أندية دوري الدرجة الأولى الإيطالي-. تم بناء الاستاد في نفس موقع الملعب السابق ملعب ديلي ألبي في تورينو، و هو الملعب الوحيد لكرة القدم التي تعود ملكيتة لنفس النادي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي. افتتح في بداية موسم ٢٠١١-٢٠١٢م، ويتسع لـ ٤١٠٠٠ متفرج، تبعُد المدرجات عن أرض الملعب مسافة ٧,٥ متر، وهذا تحسُّن كبير مقارنة بالملعب السابق استاد ديلي ألبي، فالمسافة بين الصف الاخير من المدرج والملعب هي ٤٩ متر. أول مباراة لُعِبت على أرض الملعب كانت ودية ضد نادي نوتس كاونتي في ٨ سبتمبر ٢٠١١م، حيث انتهت المباراة بنتيجة ١-١، سجل ليوفينتوس المهاجم المخضرم لوكا توني، بعد أن فشل فابيو كوالياريلا في تسجيل ركلة جزاء. أما أول مباراة رسمية لُعِبت في ١١ سبتمبر ٢٠١١ بين يوفنتوس وبارما، سجل ستيفان ليشتستاير الهدف الاول في الدقيقة السابعة عشر. وفي ٢٠ مارس ٢٠١٢م، أكد الويفا أن ملعب يوفنتوس سوف يستضيف نهائي الدوري الأوروبي لعام ٢٠١٤م ، سوف يستضيف أيضاً من ١٤-١٦ مايو حفل جوائز أعمال الملاعب الرياضية لعام ٢٠١٢م.

التاريخ[عدل]

تم وضع حجر الأساس للملعب في 1 مارس 2009. بدأ بنائه في 2009 وافتتح في 8 سبتمبر 2011. كانت تكلفة إنشاء الملعب € 120 مليون يورو. اكتمل بناء استاد ديلي ألبي - الملعب السابق لفريق يوفنتوس- في عام ١٩٩٠م لاستضافة بعض مباريات كأس العالم الذي أقيم في نفس العام. كان انتقال النادي من بيته القديم (استاد كوميونالي) إلى ديلي ألبي محل جدل؛ فقد بني الاستاد الجديد بكلفة عالية، كما أن الوصول إليه أصعب نسبيًا، ومشاهدة المباريات على الطبيعة أقل إمتاعًا لوجود مضمار رياضي. وعلى الرغم من كون يوفنتوس أكثر فريق في إيطاليا يحصل على نسبة مشاهدة من خلال التلفزيون إلا أن الحضور في استاد ديلي البي كان محزن، كان متوسط الحضور الثلث فقط من استيعاب الملعب المقدر بـ ٦٧ ألف متفرج. اشترى النادي الملعب من المجلس المحلي في عام ٢٠٠٣م، فأثار الكثير من الفرحة لدى مشجعي النادي المخلصين، ثم انتقل نادي يوفينتوس من الملعب القديم الذي لم يحظى بالشعبية بين الجماهير في ٢٠٠٦م، وبدأ التخطيط لبناء ملعب مناسب لاحتياجات النادي. لعب الفريق خلال تلك الفترة مبارياته في الاستاد الأولمبي المرمم حديثًا، والذي لم يحظى بشعبية أيضًا بسبب صغر مساحته. في نوفمبر ٢٠٠٨م كشف النقاب عن خطط النادي لبناء ملعب جديد بسعة ٤١٠٠ مقعد في مكان الملعب القديم استاد ديلي البي، بتكلفة ١٠٠ مليون يورو (٩٠ مليون باوند)، و يضم مرافق حديثة مثل مقصورات الجلوس. إن اكتمال ملعب يوفينتوس الرياضي جعل من نادي يوفينتوس النادي الوحيد في الدوري الإيطالي الممتاز الذي بنى واتمتلك ملعبه الخاص بنفس الوقت. وقد وصف رئيس النادي جيوفاني كوبولي جيلي الملعب كمصدر عظيم للفخر. مراسم افتتاح الاستاد تمت في ٨ سبتمبر عام ٢٠١١م بمباراة استعراضية تاريخية ضد نادي نوتس كاونتي، انتهت المباراة ١-١، سجل لنوتس كاونتي (وهيوز ) وعادل لوكا توني النتيجة في الشوط الثاني. في المقابل وجه نادي نوتس كاونتي دعوة ليوفنتوس لإعادة المباراة في ملعب ميداو لاين في ٢٠١٢م للإحتفال بالذكرى ١٥٠ لنادي كاونتي. أعلى نسبة حضور للملعب كانت ٤٠٩٤٤ متفرج، و كانت في آخر مبارة في الموسم في 13 من مايو 2012 ضد أتلانتا، فاز يوفنتوس بالمباراة ٣-١.

التوافق البيئي[عدل]

يهدف المشروع لضمان أقل تأثير على البيئة في موقع بناء الملعب من خلال استخدام تقنيات متقدمة لاستدامة البيئة. بني الاستاد بحيث يقلل من استهلاك الطاقة من مصادر الطاقة غير المتجددة، من خلال تقليل النفايات والاستخدام الأمثل للموارد المتاحة؛ فيتم توليد الكهرباء التي يحتاجها الملعب بإستخدام الطاقة الشمسية المستخلصة من ألواح الخلايا الشمسية، و التي تنتج الماء الساخن لتدفئة غرف التغيير و المطابخ و المطاعم و الملعب و باقي الغرف عبر الشبكة الحرارية. و تهدف هذه المصادر البديلة للطاقة لإيجاد نتائج تُلبّي المعايير التي تمليها اتفاقية كيوتو التي تنص على: (تقليل غازات الاحتباس الحراري - عدم تلويث الهواء - لا وجود لمخاوف من الحريق - تكامل الشبكة الحرارية - احتواء مشكلة النفايات - الاستعمال المكثف للطاقة الشمسية من خلال أدوات تعقب الطاقة الشمسية - عدم التسبب بتلوث كيميائي أو تلوث ضوضائي - إعادة استعمال مياة الأمطار - تقليل نسبة المياة المستعملة لري عشب الملعب لـ ٥٠٪ ). بالإضافة إلى إنشاء مصنع يتم فيه حفظ بعض المواد من الاستاد السابق ديلي ألبي، وإعادة استخدامها في الاستاد الجديد؛ مما وفر في خزينة النادي مبلغ ٢.٣ مليون يورو.

داخل الملعب

جناح نادي يوفنتوس الممتاز[عدل]

يضم الملعب ٣٦٠٠ مقعد فاخر، و ٦٤ مقصورة جلوس. وتشمل خدمات النادي: مدخل خاص إلى الاستاد، مقاعد فاخرة مع شاشات LCD شخصية، مطاعم خاصة، حانات، صالات، أطعمة سريعة توزع خلال منتصف المباراة وبعدها، مواقف سيارات محجوزة، وأخيرًا المتحف ( بدأت في 2012) جناح نادي يوفنتوس الممتاز هو مشروع ضيافة الشركات، يستهدف الشركات التي ترغب بالترفيه عن عملائها وشركائها إمّا بغداء أو عشاء داخل ملعب اليوفنتوس قبل المباريات. وبالإضافة إلى ذلك، الاستاد يضم مجمعًا للتسوق المفتوح على مدار أيام الأسبوع، ومواقف تتسع ل ٤٠٠٠ سيارة، وقد أقيم بالقرب متحف جديد مخصص لتاريخ نادي يوفينتوس.

حقوق التسمية[عدل]

وقع نادي يوفينتوس إتفاقيةً مع شركة فايف سبورت الإيطالية؛ تعطيها حق التسميه الحصري، حقوق جزئية دعائية، وحقوق الرعاية للاستاد الجديد. ضمنت الإتفاقية لسبورت فايف حقوق تسمية الملعب، والتسويق لمقصورات الجلوس ومقاعد كبار الشخصيات.

الخدمات[عدل]

الجولات السياحية في الملعب[عدل]

تقدم يوميًا ولمدة ٧٠ دقيقة جولةً سياحيةً حول الملعب الرياضي، يؤخذ فيها الزوار في جولة لرؤية غرف تغيير الملابس، المتحف، المرافق، والملعب. بدأت الجولات السياحية في نوفمبر ٢٠١١م، و كان أول جولة بقيادة لاعب يوفينتوس السابق وعضو المجلس الحالي بافيل نيدفيد. ويتوفر أيضًا مُرشد سماعي للزوار الأجانب باللغات الإنجليزية و الفرنسية و الألمانية و الأسبانية.

مركز التسوق المسمى بـ (المنطقة١٢)[عدل]

افتتح في يوم ٢٧ أكتوبر مركز التسوق المسمى بـ(المنطقة١٢) المجاور للمدرج الرياضي، يحتوي على مايفوق ٦٠ متجرًا، حانين، ٣مطاعم، وهايبر ماركت (اي ليكلير-كوندا) الأول للخدمات السيارات؛ والذي يسمح للزبائن بالتسوق عبر الإنترنت، واختيار سلة معبأة بالبضائع. ويعد متجر يوفينتوس الجديد للمصمم جوجارو و المهندس المعماري ألبيرتو رولا أكبر متاجر الأندية الرياضية في إيطاليا، والذي قدرت مساحته بـ 550 متر مربع. يمتلك مركز التسوق ٢٠٠٠موقفًا للسيارات لكل ٨٠٠ تغطية، دُعِم من قِبل سان ساستو (مالك سولي)، باالنظر إلى الإتفاقية التي وقِّعت بين نوردا كوندا من مودينا، بالتعاون مع شمال إيطاليا لكوندا، (مجلس أسواق المال) من كاربي (ميسوري)، جمعية ريقو إيميلي، واثنان من الشركات الإيطالية المتخصصه في مجال مباني مراكز التسوق .

متحف نادي يوفينتوس المسمى بـ (المتحف J)[عدل]

كُشف النقاب عن متحف يوفنتوس الذي يحمل اسم ( متحف J ) في ١٦ مايو ٢٠١٢م، من قبل رئيس النادي اندريا انييلي، ورئيس المتحف باولو قامبرتي. تم فتح الأبواب للجمهور في اليوم التالي، ومن السمات البارزة للمتحف استخدام التكنولوجيا في نطاق واسع لتوفير أسلوب مختلف لفكرة المتاحف التقليدية. ويرأس المتحف المشار إليها من قبل الصحفي الإيطالي باولو قامبرتي، الذي كان يعمل في السابق صحفيًا ومراسلًا لصحيفة لا ستامبا لا ريبوبليكا، و سي ان ان الإيطالية. كان المتحف مركز اهتمام زوار المدرج الرياضي؛ فبعد أربع أشهر فقط من فتح الأبواب للجمهور، استطاع استقطاب حوالي ٤٠٠٠٠ زائر.

الأحداث[عدل]

قمة الأعمال للملاعب الرياضية ٢٠١٢م[عدل]

استضاف مدرج يوفينتوس الرياضي حفل جوائز الأعمال للملاعب الرياضية المقام في مايو ٢٠١٢م.

نهائي دوري أوروبا ٢٠١٤م[عدل]

أعلن الإتحاد الأوروبي لكرة القدم في ٢٠ مارس ٢٠١٢م استضافه ملعب يوفينتوس الرياضي لنهائي دوري أوروبا ٢٠١٤م . وبهذا تستضيف مدينة تورينو لأول مره نهائي بطولة الإتحاد الأوروبي لكرة القدم للأندية.

التطورات المستقبلية[عدل]

مشروع منطقة كونتيناسا[عدل]

في ١١ يونيو ٢٠١٠م حصل يوفنتوس على عقد استاجر أرض مساحتها ٢٧٠٨٦٠ متر مربع لمدة ٥٠ عامًا من مجلس مدينة تورينو مقابل ١٠٠٠٠٠٠يورو؛ بهدف إعادة تطوير المنطقة لمدة تستمر عشر سنوات بسلسلة من المشاريع والاستثمارات ما لا يقل عن ٦٠٠٠٠٠٠٠ يورو. ويتضمن المشروع بناء مقر للنادي في المستقبل، وأمور أخرى سيتم بناؤها في المنطقة، كما تعهد النادي ببناء مدرسة لكرة القدم (مدرسة فريق يوفنتوس لكرة القدم )، وسيتم أيضًا بناء فنادق.