استبدال مفصل الورك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
صورة أشعة بسيطة أمامية خلفية للحوض تظهر استبدال مفصل ورك تام

استبدال مفصل الورك عملية جراحية يستبدل فيها مفصل الورك بطعم صنعي. يمكن أن تجرى جراحة استبدال مفصل الورك كاستبدال تام أو نصفي. تهدف هذه الجراحة بشكل عام إلى إزالة ألم التهاب المفصل أو لإصلاح تخرب المفصل الفيزيائي كجزء من علاج كسر مفصل الورك. يتألف استبدال مفصل الورك التام (رأب مفصل الورك التام) من استبدال كل من الحُق (acetabulum) و رأس الفخذ في حين يستبدل بشكل عام في تصنيع المفصل النصفي (رأب المفصل النصفي) رأس الفخذ فقط . تعتبر عملية استبدال مفصل الورك حالياً عملية الجراحة العظمية الأكثر نجاحاً و موثوقيةً، حيث أبدى 97% من المرضى تحسناً ملحوظاً.

لمحة تاريخية[عدل]

عملية استبدال مفصل الفخذ كان حلم يراود جراحي العظام لعلاج الحالات التي حدث بها تلف شديد للمفصل. استطاع ماريوس بترسون في عام 1923 زراعة أول مفصل صناعي، كان صحن الحوض مصنوعاً من الزجاج إلا أنها مع مرور الوقت بائت بالفشل. وفي عام 1960 اخترع الجراح البريطاني السير جون شارنلي مفصلاً اصطناعياً كاملاً للورك، والذي ما زال ليومنا هذا يعتمد عليه كأساس مفاصل الورك، وكان مفصل شارنلي يتكون من 3 أجزاء.

ا- جذع المفصل والرأس مكون من الستانليس ستيل

2- صحن مكون من البولي ايثيلين

3- الاسمنت العظمي(اكريلك) والذي يستخدم لتثبيت الجذع وتثبيت صحن الحوض

المعالجة الحديثة[عدل]

الاستطبابات[عدل]

يستطب استبدال مفصل الورك التام لعالج الفشل المفصلي الناجم عن الفصال العظمي osteoarthritis . تتضمن الاستطبابات الأخرى التهاب المفصل الرثياني ، النخرة الجافة (نخرة انعدام الأوعية) avascular necrosis ، التهاب المفصل الرضي ، تبارز الحق protrusio acetabuli ، كسور ورك خاصة ، أورام العظم السليمة والخبيثة ، التهاب المفصل المرتبط بداء باجيت ، التهاب الفقار المقسط ، التهاب المفاصل الرثياني الشبابي. إن أهداف العملية هي إزالة الألم و تحسين وظيفة مفصل الورك. يلجأ عادة إلى تبديل الورك فقط عندما تفشل طرق العلاج الأخرى كالعلاج الفيزيائي والأدوية المسكنة للألم.

التقنية[عدل]

Hip prosthesis.jpg

أنواع المواد المستخدمة في تصنيع أسطح المفصل بعد تركيب مفصل الفخذ الصناعي و مع مرور السنين يحدث تآكل تدريجي في الجزء البلاستيكي المبطن لحق المفصل نتيجة إحتكاكه المستمر مع الرأس المعدنية للمفصل. و ينتج عن ذلك تكون حبيبات دقيقة من المادة البلاستيكية قد تؤدي إلى حدوث تفاعل مع الخلايا الموجودة حول المفصل مما قد يؤدي إلى حدوث تخلخل للمفصل. و للتخلص من هذه المشكلة و إطالة عمر المفصل تم تصنيع مواد بلاستيكية تتميز بقوة تماسك عالية مما يساعد على تقليل التآكل. كما بدأ العلماء في تجربة مواد جديدة في تصنيع أسطح المفاصل الصناعية. فأتجه التفكير إلى إستخدام حق مفصل معدني بحيث يكون الإحتكاك بين سطحين معدنيين بدون وجود مواد بلاستيكية. إلا أن إستخدام هذا النوع لفترات طويلة أثبت انه ليس له الكفاءة العالية التي كانت متوقعة و لذا لم يعد يستخدم على نطاق واسع. لذا إتجه تفكير بعض العلماء إلى إستخدام السيراميك (الخزفيات) في صناعة الأسطح نظرا لنعومة سطحها الشديدة و التي تفوق نعومة المعادن. و هذه النعومة دفعت العلماء لتصنيع رأس المفصل من السيراميك مع الإبقاء على الحق البلاستيكي فوجدوا أن تآكل البلاستيك في هذه الحالة يكون أقل منه في الحالات التي يكون فيها الرأس معدنيا. كما أنه يمكن تركيب الرأس اليراميكية على حق مصنوع أيضا من السيراميك. و المفاصل السيراميكية تعتبر من أفضل الإختيارات عند تركيب مفصل الفخذ في المرضى صغار السن (أقل من ستون عاما) و الذين يتميزون بنشاط بدني مرتفع.

الطعوم[عدل]

الأخطار والاختلاطات[عدل]

معدلات الوفاة لاستبدال مفصل الورك هي أقل بكثير من 1%.

بدائل استبدال مفصل الورك[عدل]

قديما وقبل حدوث التطورالكبير في زراعة المفاصل الصناعية الحديثة كان أطباء العظام يقومون بعملية تثبيت للمفصل كطريقة للقضاء علي الألم والأوجاع وبالتالي يتم تثبيت الرجل بالكامل مما يؤدي ألي أن يسحب المريض رجله أثناء المشي.

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]