استدلال دائري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الاستدلال الدائري (المعروف أيضًا باسم التفكير المتناقض[بحاجة لمصدر] أو المنطق الدائري)، هو مغالطة منطقية يبدأ فيها "المفكر بما يحاول الوصول إليه".[1] تكون العناصر الفردية في الحجة الدائرية في بعض الأحيان صالحة منطقيًا لأن المقدمات المنطقية إذا كانت صحيحة فيجب أن تكون الاستنتاجات صحيحة ولن تفقد صلتها بالموضوع. والمنطق الدائري لا يستطيع إثبات نتيجة ما لأنه، إذا كان الاستنتاج مشكوكًا فيه، فإن المقدمة المنطقية التي تؤدي إليه سيتم الشك فيهاأيضًا.[2] المصادرة على المطلوب هي شكل من أشكال الاستدلال الدائري.[3]

كثيرًا ما يأخذ الاستدلال الدائري شكل: "دعوى (أ) صحيحة لأن دعوى (ب) صحيحة؛ ودعوى (ب) صحيحة لأن دعوى (أ) صحيحة". وقد يصعب اكتشاف الحركة الدائرية إذا كانت تضم سلسلة أطول من الافتراضات. وقد استخدم الأكاديمي دوجلاس والتون المثال التالي لحجة دائرية تتسم بالمغالطة: تقع :ويلينغتون في نيوزيلاندا.

إذًا، ويلينغتون تقع في نيوزيلاندا.[4]

وقد لاحظ أنه على الرغم من أن الحجة صالحة استنتاجيًا، إلا أنها لا تثبت أن ويلينغتون تقع في نيوزيلاندا لأنها لا تحتوي على دليل يختلف عن الاستنتاج. سياق - المجادلة - يعني أن الافتراض لا يفي بشرط إثبات العبارة، وبالتالي فهو مغالطة. وهو يفترض أن سياق الحوار يحدد ما إذا كانت الحجة الدائرية تتسم بالمغالطة أم لا: فإذا شكل جزءًا من الحجة، فهو كذلك.[4] مستشهدًا بسيدربلوم وبولسن (1986:109) يلاحظ هيوج جي جوش أن الحقائق غير المنطقية قد يصعب الحصول عليها رسميًا:

"كل ما هو أقل كثافة من الماء سوف يطفو، وذلك لأن كل ما هو أقل كثافة من الماء سوف يطفو" تبدو عبارة غبية، ولكن "كل ما هو أقل كثافة من الماء سوف يطفو، وذلك لأن مثل هذه الأجسام لا تغوص في المياه" قد تكون عبارة مقبولة.[5]

الاستدلال الدائري ومشكلة الاستقراء[عدل]

جويل فاينبيرج وروس شافر لاندو لاحظا أن "استخدام الأسلوب العلمي في الحكم على الأسلوب العملي هو استدلال دائري". يحاول العلماء اكتشاف قوانين الطبيعة والتنبؤ بما سيحدث في المستقبل، استنادًا إلى تلك القوانين. وعلى الرغم من ذلك، وفقًا لمشكلة الاستقراء الخاصة بديفيد هيوم، لا يمكن للعلوم أن تكون مثبتة استقرائيًا باستخدام قانون تجريبي، وبالتالي لا يمكن إثبات العلم بطريقة علمية. ستكون هناك حاجة إلى المطالبة بوجود مبدأ التوحيد في الطبيعة الذي يحتاج بشكل استقرائي إلى دقة مستمرة للتنبؤات القائمة على القوانين التي نجحت فقط في تعميم الملاحظات الماضية. ولكن كما لاحظ بيرتراند راسل، فإن "أسلوب "افتراض" ما نريده يتمتع بعدة مميزات؛ وهي نفس المميزات التي تميز السرقة عن العمل الشريف".[6]

انظر أيضًا[عدل]

  • توسل بالمرجعية
  • تماسكية
  • لدي الحق في إبداء رأيي
  • قياس مركب
  • المرجعية الذاتية
  • حشو (بلاغة)
  • إثبات الحجة بالاقتباس

المراجع[عدل]

  1. ^ Dowden, Bradley (27 March, 2003). "Fallacies". Internet Encyclopedia of Philosophy. اطلع عليه بتاريخ April 05, 2012. 
  2. ^ Nolt، John Eric؛ Rohatyn، Dennis؛ Varzi، Achille (1998). Schaum's outline of theory and problems of logic. McGraw-Hill Professional. صفحة 205. ISBN 9780070466494. 
  3. ^ Freeman، I.J.C.؛ Igl، J.C.F. (2010). The Common Sense SAT Workbook: The Unofficial Companion to the Official SAT Study Guide. AuthorHouse. صفحة 344. ISBN 9781449037994. 
  4. ^ أ ب Walton, Douglas (1992). Plausible argument in everyday conversation. SUNY Press. صفحات 206–207. ISBN 9780791411575. 
  5. ^ Gauch، Hugh G. (2003). Scientific Method in Practice. Cambridge University Press. صفحة 184. ISBN 9780521017084. 
  6. ^ Feinberg، Joel؛ Shafer-Landau، Russ (2008). Reason and responsibility: readings in some basic problems of philosophy. Cengage Learning. صفحات 257–258. ISBN 9780495094920.