استعمارية جديدة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Mergefrom.svg من المقترح أن تدمج استعمار حديث إلى هذه المقالة أو إلى هذا القسم. (ناقش)
وسمت هذا المقالة منذ: يونيو 2013.


الاستعمار الجديد هو مصطلح سياسي يتمثل في نمط استعماري جديد ظهر بعد الحرب العالمية الثانية يتمثل في هيمنة الدول الكبرى على الدول الصغرى اقتصاديا وثقافيا من خلال هيمنتها على المواد الأولية والمواد المصنعة بواسطة الشركات الأجنبية وهيمنتها على التكنولوجيا الحديثة والنظام الاقتصادي العالمي ووسائل الاعلام، ويعرف هذا الاستعمار بالاستعمار المقنع.

كما توجد علاقة وطيدة بين الحكم السلطوي والامبريالية من جهه والاستعمار الحديث من جهه أخرى. الامبريالية : هي الاستعمار لكن بعد تزيين شكلها اللفظي فالامبريالية هي محاولات قوى محدودة للسيطرة على شعوب وبلدان أخرى لتدمجها في منظومتها الخاصة بحيث تصبح جزئ لا يتجزا من منظومتها وغالبا ما يتم الاعتماد من الدول المستعمرة (الكبرى) على تلك البلاد يظهر في صور. ١- اعتبارها سوق لسلع الإنتاج المحلي بالوطن الام ٢- مورد اولي هام للإنتاج في الوطن الام ٣- موقع استراتيجي هام ويمكنة التاثير على سير حركة التجارة بين الصانع والمشتري أو العكس بين المورد للمواد الخام الأولية والمنتج الذي يحتاج المواد الخام للتصنيع. و لكي يتم تحقيق تلك السيطرة أو الاستعمار الحديث لابد من توافر الحكم السلطوي والذي يعتمد على القوة في حكم الشعب وفرض وجهة نظر واحدة وذائفة على الشعب المحتل باستمرار لكي لا يتحول من فرد مستهلك فقط إلى فرد مٌنتِج (و مٌستهلِك بطبية الحال') و غالبا ما تعرض وتقدم تلك السياسات على الشعوب كما لو كانت " فيلم سينمائي" ابطال الفيلم : ١- الدولة الام == المُستعمر ٢- الدولة الرخوة == المٌستعمرة ٣- الشعوب ٤- الحكام (اشخاص) ٥- رجال الدين الإنتاج والإخراج وكتابة القصة والسيناريو واختيار الابطال في العالم كلة الآن يرجع إلى قوة واحدة هي "إسرائيل" وبالخصوص اللوبي الصهيوني بكل وضوح إسرائيل هي من تسيطر على العالم كلة لكن من تصور اخر ووجة نظر أخرى تماما عن ما سبق ذكرة إسرائيل تنتج وتُخرج وتؤلف وتختار الابطال لتصنع الاحداث. كم هو عمل مشوق ومثير ان تتحكم في شعوب العالم من اجل مصلحتك !

تستخدم إسرائيل شتى الطرق لعرض وتوصيل القصة المختلقة "الفيلم" لشتى شعوب العالم من وجهة نظر كاتبها وتستخدم في ذلك كل ما هو ممكن.. مثل ١- الحكام المستبدين : اغراء حكام زوي نفوس ضعيفة بالمال والاستمرار في السلطة لقمع شعوبهم وافساد التعليم. ٢- أجهزة اعلام جبارة تسيطر على العالم وتتحكم فية بسهولة (مكتوبة - مرئية - مسموعة). ٣- رجال الدين : يستخدموا بقصد أو بغير قصد منهم في الاستعمار الحديث بشكل كبير ومؤثر. التعليم: من وجهه نظري ان سيطرة إسرائيل على مناهج التعليم في الشرق الأوسط هو السبب الأساسي في استمرار الاستعمار في تلك البلاد وأفريقيا. فمنذ عدة اجيال مضت ويتم التدخل وتغيير شكل المناهج بصورة مخزية وتدعو للخجل من شدة ازدرائها بل امتدت الايادي للعبث في منظومات التعليم نفسها واهم سمات التخريب الذي حدث : ١- تدهور الهيكل التنظيمي والإداري للعملية التعليمية ٢- تدني وانحطاط اجور العاملين في العملية التعليمية. ٣- انعدام الجانب التطبيقي للدراسات العلمية والنظرية. ٤- عدم مولائمة المناهج التي تدرس لطبيعة الدول الجغرافيه والسكانية الاعلام: مما لا شك فية ان الاعلام كان وما زال المؤثر الحقيقي والمحرك الأساسي للاحداث في العالم. يقوم الاعلم في عصرنا الحديث بدور السحرة في عصر الفراعنة القدماء. فمنابر الاعلام كثيرة وكل له توجهاته وطريقتة الخاصة ولكن بالنظر في قضية الاعلام نظر أكثر تعمقا وشمولياً في نفس الوقت سنجد ان الاعلم في العالم ينقسم إلى قسم ديني (بتوجهاتة المختلفة) قسم ليبرالي (بتوجهاتة المختلفة). الاعلام الديني : كما هو معروف لدينا جميعا ان كنا ننتمي لدين معين ان الدين لا ينفصل عنا في جميع حياتنا فالدين هو أسلوب حياة ومن ذلك المنبثق يتم البث أو التعبير عن رؤية الاعلامي للحدث وتحليلة له من ذلك المنطلق. هو اعلام له خلفيات وتوجهات دينية وكل ما ينشرة ينبعث من بوطقة الدين وينقسم إلى (متطرف - وسطي(معتدل) - متخازل) الاعلام الليبرالي : و هو اعلام يدعو غالباً للواقعية وهو غالباً الذي يُحدث التاثير على الشعوب لانة يعمل بمنهاجية علمية ويحدث عقول الشعوب وليس احاسيسهم. هو اعلام يغلب علية طابع جلب المصلحة العامة والتحدث عن الفساد وقد يكون كذلك لكن هو لا يشكل طرفاً في الحل وليس لدية حلول هو يقوم باظهار حال البلاد السيء وتضخيمة ولا يساهم بتقديم حلول عكس الاعلام الديني الذي يقدم نفسة على انة الحل.

و يجب أن ننبة انة ليس شرطاً على الإطلاق ان كل ما يعلن بوسائل الاعلام حقيقة بل هي بالفعل جزء من الحقيقة والجزء ليس الحقيقة ولا يستطيع المُتلقي ان يعرف الحقيقة كاملة من خلال اي وسيلة اعلام فقط بالنزول للحدث أو الوجود في مكان صناعة الحدث وذلك لن يحدث غالباٍ بالتالي لا يستطيع المُتلقي ان يحصل على الحقيقة كاملة ابداً.... كذب الاعلاميون ولو صدقوا.

انظر ايضًا[عدل]

Factory.svg هذه بذرة مقالة عن شركة تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.