استعمال عادل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

للاستعمال العادل في ويكيبيديا ، انظر ويكيبيديا:استعمال عادل.

الاستعمال العادل أو الاستخدام العادل هو مبدأ في قانون الولايات المتحدة لحقوق النشر يسمح باستخدام محدود من المواد محفوظة حقوق التأليف والنشر دون اشتراط إذن من أصحاب الحقوق، مثل استخدامها للحصول على المنح الدراسية أو المراجعة. ومفهوم الاستخدام العادل من المفاهيم التي ينفرد بها القانون الأمريكي، ولكن بدأت بعض الدول باستعارته في قوانينها.

الاستخدام العادل هو مفهوم دفاعي، بمعنى أنه يستخدم كدفاع بعد إثبات تهمة خرق حقوق النسخ. عادةً عندما يتهم الشخص بخرق حقوق النسخ فإنه يسعى إما إلى (1) إنكار ملكية المدعي لحقوق النسخ، أو (2) إنكار حدوث مخالفة لحقوق النسخ، أو (3) وسيلة الدفاع الأخيرة هي التسليم جدلاً بحدوث المخالفة والاعتماد على مفهوم الاستخدام العادل لتبريرها.

كيفية تحديد الاستعمال العادل[عدل]

يعتمد الاستخدام العادل على عدة عوامل هي:

  1. طبيعة وهدف الاستخدام:
    1. هل يهدف إلى الربح؟ الهدف غير الربحي أقرب للاستخدام العادل من الهدف الربحي
    2. هل الاستخدام يغير العمل الأصلي؟ إذا حصل تغير للعمل الأصلي، مثل كتابة نسخة هزلية من أغنية أو فيلم، أو تغيير حجم صورة، فذلك أقرب للاستخدام العادل
  2. طبيعة العمل المستخدم:
    1. الأعمال التي تعنى بالحقائق (كالمقالات العلمية) تخضع للاستعمال العادل أكثر من الأعمال الفنية والروائية
    2. الأعمال التي لم تنشر بعد لا تخضع عادةً للاستخدام العادل
  3. كمية ونسبة الجزء المستخدم:
    1. لا يسمح باستخدام جزء كبير من العمل إلا بوجود ضرورة ملحّة لذلك. يأتي ذلك في سياق الأعمال الساخرة لأنها مجبرة على الاعتماد بشكل كامل على العمل الأصلي ولذلك تخضع للاستعمال العادل. أيضاً تفكيك البرامج الحاسوبية لأجل معرفة كيفية عملها يعدّ نسخاً لكنه يخضع للاستعمال العادل عند وجود ضرورة
    2. قد يسمح باستخدام نسخة مصغرة من صورة فوتوغرافية، مثل عرض الصور المصغرة في محرك بحث الصور التابع لمحرك قوقل.
  4. التأثير على قدرة صاحب الحق في استغلال العمل
    1. إذا كان الاستخدام سيأخذ من حصة صاحب العمل الأصلي في سوق معينة فغالباً لن يسمح بذلك تحت الاستخدام العادل.

أمثلة على الاستخدام العادل[عدل]

توفير نسخ من الكتاب في مكتبة عامة، تصوير طالب جامعي لصفحة من كتاب في المكتبة، اقتباس فقرة من كتاب في مقالة أو كتاب آخر، عرض نسخ مصغرة من بعض الصور في محركات البحث، إعادة كتابة أغنية بكلمات جديدة هزلية، كتابة مسرحية ساخرة بناءً على قصة وشخصيات من مسرحية أخرى (إذا كان القصد هو السخرية من تلك المسرحية).

الاستخدام العادل من الناحية الدستورية[عدل]

اكتسب الاستخدام العادل أهمية أكبر بعد قضية Eldred v. Ashcroft أمام المحكمة العليا الأمريكية (2002 م)، حين اعتبرته المحكمة الدستورية عاملاً مهماً لجعل قانون حقوق النسخ متوافقاً مع حقوق حرية الصحافة والتعبير الدستورية.