اس.أي-2

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
شارة ساتورن أبولو

اس.أي-2 بالإنجليزية SA-2 هي ثاني تجربة لإقلاع الصاروخ ساتورن 1 وهي جزء من برنامج ناسا لغزو الفضاء.

الغرض[عدل]

كان الغرض من الإطلاق الثاني SA-2 للمرحلة الأولى من صاروخ ساتورن 1 هو نفس الغرض من عملية الإطلاق اس.أي-1. فبالإضافة إلى الت:د من عمل المحرك الصاروخي المعدل هو اجراء تجربة إطلاق كمية كبيرة من الماء إلى الأجواء العليا ومتابعة خصائصها.

ولاجراء التجربة فقد ملئت المرحلتان الثانية والثالثة للصاروخ ساتورن 1 بكمية ماء 109.000 لتر، وفجرت تلك الكمية عندما وصل الصاروخ إلى ارتفاع 105 كيلومتر. وبعد انتشار الماء على ذلك الارتفاع قام المختصون بدراسة تأثيرها على البث الكهرومعناطيسي وكذلك دراسة التغيرات التي تحدث في حالة الطقس.

الإطلاق[عدل]

إطلاق رحلة SA-2-Mission

استغرق الاستعداد لتلك التجربة شهرين في كيب كانيفرال بعد وصول المرحلة الأولى والمرحلتان التقليدتان والاستعداد للأطلاق في 25 أبريل 1962. وكما كان الحال في حالة الإطلاق الأول فكان أقصي ارتفاع أقل من أن يأخذ الصاروخ مدارا حول الأرض (إطلاق تحت مداري).وكان الإطلاق نموذجيا ووصل الصاروخ وحمولته إلى أقصى ارتفاع له 105 كيلومتر.

وصل الصاروخ إلى ارتفاعه المنشود بعد دقيقتين و56 ثانية من الإطلاق، وارسلت إشارة لتدمير الصاروخ. وبعد انفجار حمولة الماء وتفرقها بمدة 5 ثوان بدأت القياسات على الأرض حيث رؤيت سحابة تتكون، ثم بدأت السحابة في الصعود إلى أعلى حتي وصلت إلى ارتفاع 60 كيلومتر.

اقرأ أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]