يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا

اضطراب عاطفة موسمي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين. (نوفمبر 2014)


الاضطرابات العاطفية الموسمية (SAD) (بالإنجليزية: Seasonal affective disorder) هي نوع من الكآبة الذي يلي تتابع الفصول. ومن أكثر أنواعه شيوعاً كآبة الشتاء. وتبدأ عادة في أواخر الخريف، وأوائل الشتاء، بينما تختفي بحلول الصيف. أما النوع الأقل شيوعاً فيعرف بالكآبة الصيفية، ويبدأ عادة في أواخر الربيع أو أوائل الصيف. ويختفي بحلول الشتاء.

الأسباب[عدل]

يعتقد بأن سببه يرتبط بالتغييرات في كمية ضوء الشمس في الأوقات المختلفة من السنة وقد تؤثر على نصف مليون شخص كل شتاء بين سبتمبر وأبريل وبشكل خاص أثناء ديسمبر ويناير وفبراير.

الانتشار[عدل]

تعاني النساء أكثر من الرجال من الاضطرابات العاطفية الموسمية. مع نسبة ضئيلة من الأطفال والمراهقين، وغالباً لا يصاب الأشخاص الأقل من 20 سنة بالاضطرابات العاطفية الموسمية. أما بالنسبة للبالغين، فيتناقص احتمال الإصابة بالاضطرابات العاطفية الموسمية كلما تقدموا في السن. وتعتبر الاضطرابات العاطفية الموسمية أكثر شيوعاً في المناطق الشمالية.

الأعراض[عدل]

أعراض هذا الاضطراب تشمل صعوبة في الاستيقاظ من النوم في الصباح، غثيان الصباح،الميل للاستغراق في النوم وزيادة في تناول الطعام خاصةً الرغبة في تناول الكربوهيدرات مما يؤدي إلى زيادة الوزن. تشمل الأعراض الأخرى عدم وجود الطاقة، صعوبة في التركيز وإنجاز المهمات، الابتعاد عن الأصدقاء، الأسرة والنشاطات الاجتماعية. كل هذا يؤدي إلى الاكتئاب، التشاؤم وانعدام المتعة.

الكآبة الشتوية[عدل]

تتضمن الأعراض الشائعة للكآبة الشتائية التالي:

  • - تغير في الشهية، خصوصاً اشتهاء الأطعمةَ الحلوة أو النشوية.
  • - زيادة الوزن.
  • - الشعور بثقل في الذراعان أو الساقان.
  • - هبوط في مستوى الطاقة.
  • - الشعور بالإعياء.
  • - ميل للإطالة في النوم.
  • - صعوبة التركيز.
  • - الميل للطيش.
  • - زيادة الحساسية للرفض الاجتماعي.
  • - تجنب الحفلات والاجتماعات الاجتماعية.

كآبة الصيف[عدل]

تتضمن أعراض الكآبة الصيفية، ضعف الشهية، ونقص الوزن، والأرق. كما تشمل بعض أعراض الاضطرابات العاطفية الموسمية أعراض أخرى للكآبة. تتضمن هذه الأعراض مشاعر الذنب, وفقدان الاهتمام بالنشاطات التي كنت تتمتع بها، والشعور المستمر باليأس، ومشاكل جسدية، مثل الصداع. وتستمر هذه الأعراض بالعودة سنة بعد سنة، في ذات الوقت كل سنة. ولا ترتبط التغييرات بالمزاج بالضرورة بحالة من الكآبة، (مثلاً الشعور بالضيق إذا كان عاطلاً عن العمل أثناء فصل الشتاء).

العلاج[عدل]

هناك العديد من العلاجات المختلفة للإضطراب العاطفة الموسمي بما في ذلك العلاج بالضوء، الأدوية، مؤين الهواء، العلاج السلوكي المعرفي ومكملات الهرمون ميلاتونين.

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/17872420