اكتشاف النفط في الجزيرة العربية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

ان اكتشاف النفط بالجزيرة العربية لأول مرة كانت على ارض المملكة العربية السعودية سنة1925 لكن قبل اكتشاف النفط لابد من الإشارة إلى أوضاع شبه الجزيرة العربية آنذاك

الوضع الاقتصادي والسياسي لشبه الجزيرة العربية[عدل]

قبل مرحلة اكتشاف النفط كان اقتصاد الجزيرة العربية يمثل شكل الاقتصاد المغلق ويقوم على المجهود الشخصي غير المنظم، غايته تأمين متطلبات الحياة اليومية بحدها الأدنى والإنتاج كان يستهلك بأكمله مع عدم الادخار لأنه كان شيئا صعب المنال وكان نشاط السكان والأهالي قبل تفجر النفط من البئر السابعة وإنتاجه بشكل تجاري محدودا إلى حد كبير([1]). ويتركز في قيام البدو على تربية المواشي، أما سكان القرى والأرياف فقد كانوا يعملون بالزراعة والتجارة بشكلها البدائي البسيط وعمل سكان المدن الكبيرة مثل مكة المكرمة والمدينة المنورة، جدة، الرياض، بالتجارة ومزاولة الصناعات البسيطة التي لم تتجاوز مرحلة الإنتاج اليدوي وهو ما يمكن وصفه بالاقتصاد المغلق القائم على نشاط غير منظم ومستمر، وأن هدفه تأمين الحياة اليومية بالحد الأدنى ودرجة الكفاف([2])، وكان مورد الحجاج والمعتمرين هو المصدر الرئيس لدخل البلاد وهو المحرك الرئيس لعجلة الاقتصاد برغم أنه لم يكن يدر أكثر من مائة ألف جنيه سنويا، وهو عرضة للانخفاض، مما يترتب علية انخفاض الدخل في المستقبل من سنة لأخرى، بل إنه تأثر كثيرا بانخفاض عدد الحجاج نتيجة لموجه الكساد العالمية آنذاك حتى أنه عند إعلان قيام المملكة عام 1351م لم يزد عدد الحجاج على أربعين ألف حاج، مما ترتب على ذلك نقص ملموس في عدد حجاج ذلك العام الأمر الذي انعكس على سعر العملة السعودية فهبطت قيمتها مما ترتب علية النقص في الموارد([3]).. وقد كانت المؤشرات الاقتصادية قبل اكتشاف البترول بكميات تجارية في المملكة تدل على أن البلاد كانت إحدى أفقر بلاد العالم اقتصاديا إذ إن دخل الفرد كان أقل من مثيله في عدد من الدول النامية([4]).عاشت الجزيرة العربية اطوارا من المجاعات والركود الاقتصادي وكانت تعد من نظر الغرب من افقر بلدان العالم حين تولى عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود الحكم سنة1932 ودفعت الأوضاع الإقتصادية الملك إلى حلين: عبر الحجيج إلى الكعبة البحث عن المواد الأولية رفضت بريطانيا العظمى مساعدة الملك في البحث فالتجأ الملك إلى شركة ستاندرد أويل أف كاليفورنيا «سوكال آنذلك وشيفرون حالياً» الأمريكية ليتم اكتشاف أول بئر نفط في الدمام والتي لم تأت نتائجها محققة للتطلعات ولكن لأن الدلائل كانت تشير إلى وجود الزيت والغاز فقد استمرت الشركة في حفر تسع آبار متتالية إلى أن تحقق الحلم في 4مارس 1938حيث أنتجت بئر الدمام رقم 7 كميات كبيرة من البترول بعد حفرها على عمق 1441متراً في طبقة أطلق عليها اسم (الطبقة الجيولوجية العربية) فدخلت بذلك المملكة عصر صناعة البترول. Ibn Saud.jpg

مراجع[1][عدل]

[2] ([1])[3] ([2])حسين علي الشرع –التطور الاقتصادي في المملكة العربية السعودية ومستقبل التنمية – دار العلوم – الرياض 1983 ص 12، 13 ([3]) أحمد عسة – معجزة فوق الرمال – المطابع الأهلية – الطبعة الثالثة – 1971ص328. ([4]) د. سيد فتحي الخولي – اقتصاديات البترول – الطبعة الأولى – مكتبة دار حافظ للنشر والتوزيع – جدة 1988 ص 347.

==النفط في الكويت يوجد بها ثاني أكبر حقول النفط في العالم

أ- حقل برقان (Burgan) : ثاني أكبر حقول النفط في العالم، ويبلغ الاحتياطي المتبقي من هذا الحقل على حسبالتوقعات ما بين 66 : 72 مليار برميل، وتم اكتشاف هذا الحقل في عام 1938م، ويبلغإنتاجه 1.2 مليون برميل يوميا (مليون ومائتي ألف) برميل، وينقسم الحقل إلى ثلاثقطاعات (برقان، مقوع، الأحمدي)، وتبلغ مساحته 25.6 كم مربع.

الخريطة التالية توضح موقع حقل البرقان بدولة الكويت شرق جزيرة العرب.

حقل الروضتين : وهما تنتجان ما يعادل 200 ألف برميل يومياً، وتماكتشافه عام 1955 م

حقل الصابرية : ينتج 100 ألف برميل يومياً. [4] == في شرق شبه الجزيرة العربية يتوافر النفط في الإمارات العربية المتحدة في إمارتي أبو ظبي ودبي وتنتجان سوياً 2.5 مليون برميل يومياً، ويوجد في أبو ظبي 13 حقل بترول تحت التشغيل والإنتاج، وفي دبي 5 حقول تحتالتشغيل والإنتاج، ويبلغ عدد الآبار فيها 1400 بئر تحت التشغيل والإنتاج، بمعدل 2600 برميل يوميا لكل بئر تقريباً.

حقلي زاكم العلوي وحقل زاكم السفلي : وهوينتج 15 % من إنتاج الإمارات اليومي بمجموع 800 ألف برميل يومياً، وتم اكتشافه فيعام 1963 م.

  • حقل بوحسا : تم اكتشافه عام 1962 م، ويبلغ إنتاجه اليومي 450ألف برميل.
  • حقل باب : تم اكتشافه عام 1958 م، ويبلغ إنتاجه اليومي 260 ألفبرميل.
  • حقل عصب : تم اكتشافه عام 1965 م ويبلغ إنتاجه اليومي 230 ألف برميل.
  • حقل أم الشيف : تم اكتشافه عام 1958 م، ويبلغ إنتاجه اليومي 210 ألفبرميل.
  • حقل الفاتح : تابع لإمارة دبي تم اكتشافه عام 1966م، ويبلغ إنتاجهاليومي 150 برميل.[4]

انظر ايضا[عدل]

  • اكتشاف النفط في الجزيرة العربية

مصادر[عدل]

  1. ^ http://archive.is/20120724080620/www.darah.org.sa/bohos/Data/14/5-1.htm
  2. ^ http://www.ksu.edu.sa/sites/KSUArabic/UMessage/Archive/950/Views/Pages/Sub_T11.aspx
  3. ^ د. عيد بن مسعود الجهني – الملك عبد العزيز وأساس النهضة الاقتصادية – جريدة الجزيرة – العدد 4812-1ديسمبر 1985، حسين على الشرع – التطور الاقتصادي في المملكة العربية السعودية ومستقبل التنمية – مرجع سابق – ص12 وما بعدها.
  4. ^ أ ب http://hannani42.yoo7.com/t970-topic

قالب:التصنيف