الأخاديد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الأخاديد
The Canyons
صورة معبرة عن الموضوع الأخاديد

الصنف دراما
إثارة
المخرج بول شرادر
الإنتاج ليندزي لوهان
الكاتب بريت إيستون إيليس
البطولة ليندزي لوهان
جيمس دين
نولان رايان
أماندا بروكس
غوس فان سانت
الموسيقى براندان كانينغ
أنا وجون
تاريخ الصدور 2 أوت 2013
البلد علم الولايات المتحدة الولايات المتحدة
اللغة الأصلية الإنجليزية
الميزانية 250,000 دولار[1]
الإيرادات 51,135 دولار[1]
معلومات على ...
IMDb.com صفحة الفيلم

الأخاديد (بالإنجليزية: The Canyons) هو فيلم دراما أُصدر في الولايات المتحدة سنة 2013.من إخراج بول شريدر، بطولة ليندزي لوهانو جيمس دين، وكتبه بريت إيستون إيليس وتدور أحداثه في لوس انجلس

طاقم التمثيل[عدل]

القصة[عدل]

يدور الفيلم في عالم صناعة السينما في هوليوود.. وتتركز الدراما حول رباعي: كريستيان منتج الأفلام، وريان ممثل، وتارا (ليندزي لوهان) عشيقة كريستيان، وسنثيا مدربة اليوجا التي يتدرب عندها كريستيان. ولكن كريستيان يحب تارا بشكل أقرب إلى الجنون، لكنه لا يعبر عن مشاعره بل تصبح الغيرة عنده والرغبة في امتلاكها أقوى كثيرا من حبه لها، وهو في الوقت نفسه يخونها مع سنثيا، أو على الأقل يحاول خيانتها ويفشل في الفراش بسبب تعاظم شعوره بالغيرة وتفوقه على رغبته في الجنس. وريان هو الحبيب القديم لتارا التي تخون كريستيان معه فعلا بعد أن تستأنف علاقتها به سرا رغم أنها وعدت كريستيان بالإخلاص له، وسنثيا كانت في الماضي على علاقة بريان وهي تريد أن تعود إليه أيضا، وريان مرتبط بحب جينا لكنه يعترف لها أنه على علاقة بتارا، والمدير الفني للفيلم الجديد الذي وعد كريستيان ريان بدور البطولة فيه يراود ريان على نفسه لكي يضمن له الدور الذي أقصاه عنه كريستيان. وكريستيان الذي يعلم أنه مضطرب يتردد على طبيب نفساني ( يقوم بدوره المخرج المعروف جاس فان سانت) ويتحاور معه حول مشاكله.

يصل بعد عدد من الحوارات إلى أن يقرر كريستيان قتل سنثيا (بدلا من قتل تارا) لأنها حاولت أن توقع بينه وبين تارا، ويجعل تارا شاهدة نفي إلى جانبه ليضمن الافلات من العقاب، ويرغمها على هجر ريان وإلا قتله بدون رحمة.

الإنتاج[عدل]

ردود الأفعال[عدل]

الإصدار[عدل]

لم يتم قبول الفيلم من قبل مهرجان صاندانس السينمائي. لكن كان من المقرر بيعه في تاريخ يناير 2013.[2] قامت شركة IFC بتوزيع الفيلم.[3] وصدر الفيلم بتاريخ 2 أغسطس 2013 في مركز IFC في مدينة نيويورك.

آراء النقاد[عدل]

في موقع الطماطم الفاسدة حصل الفيلم على مراجعات سلبية من النقاد فمن خلال 74 مراجعة تحصل الفيلم على تقييم بلغ 22% بمتوسط بلغ 3.9 من 10[4]
و في موقع ميتاكريتيك حصل الفيلم على 38 نقطة من 100 من خلال 29 مراجعة[5].

كانت أغلب مراجعات النقاد سلبية، حيث قال كينيث توران من مجلة Los Angeles Times:"فيلم الأخاديد هو حادثة مروعة توقعها الجميع، وها هي قد حدثت."[6]

المهرجانات السينمائية[عدل]

رفضت إدارة مهرجان صندانس عرض الفيلم بسبب مشاهد القتل والقبح التي يحتويها، إذ أشار تقرير صحفي إلى أن الفيلم رُفض من قبل إدارة مهرجان صندانس كما سبق أن رفضته إدارة مهرجان سكسو، وذكر التقرير أن الفيلم يعاني من مشاكل في الجودة، فيما أكد مصدر من داخل إدارة المهرجان أن مخرج الفيلم بول شريدر ركَّز في مشاهده على القبح والموت بشكل جعله غير مقبول[7].
تم عرض الفيلم في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي خارج المسابقة في دورته عام 2013[8].

الميزانية والإيرادات[عدل]

بلغت تكلفة إنتاج الفيلم حوالي 250,000 دولار بينما حقق أرباحاً تقدر بـ 51,135 دولار[1]

روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]