أنشطة ترفيهية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من الأنشطة الترفيهية)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
التزلج على الماء نوع من أنواع الترفيه

الترفيه هو نشاط نقوم به في أوقات الفراغ.[1] و تعتبر "الحاجة للقيام بأنشطة ترويحية" عنصراً أساسياً في علم النفس وعلم الأحياء البشري.[2] فنحن نقوم بالأنشطة الترويحية لغرض المتعة والتسلية، حيث أنها وسيلة "للمرح". كما يتضمن مصطلح الترفيه الربط بين سلامة العقل وصحة الجسد.

أصل الكلمة[عدل]

استخدام مصطلح الترفيه في اللغة الإنجليزية في أواخر القرن الرابع عشر، وكان يعني المصطلح آنذاك "استعادة النشاط أو الشفاء من الأمراض".[3] وهذا المصطلح مشتق من اللغة الفرنسية القديمة والتي بدورها اشتقت هذه الكلمة من اللغة اللاتينيةحيث أن (re) تفيد القيام بالعمل مرة أخرى، أما (creare ) فتعني يخلق أو يولد من جديد.

الراحة كشرط يسبق الترفيه[عدل]

يقضي البشر أوقاتهم في ممارسة أنشطة الحياة اليوميةمثل العمل، والنوم، والواجبات الاجتماعية، والراحة. و المقصود بالراحة هنا التحرر من الضغوطات النفسية والاجتماعية.[4] و الراحة شرط أساسي للترفيه.وتزيد مدة الراحة لكثير من البشر مع تقدم العمر، حيث تضعف البنية الجسدية ويقل الاهتمام بالبحث عن مصادر الرزق. لكن هنالك من يزعم بزيادة ضغوطات الوقت في العصر الحديث بسبب تعدد المهام وكثرة الالتزامات.[5] ومن العوامل الأخرى التي تزيد من أهمية الترفية انتشار ظاهرة الترف، والتوجه الاجتماعي للترفيه وزيادة التسويق على العروض الترفيهية..[6] وهنالك من يعتقد بأن الراحة ما هي إلا "وقت فائض" عن الحاجة بعد انقضاء ضرورات الحياة. بينما يعتقد آخرون بأنها القوة التي تسمح للفرد بالنظر والتأمل في القيم والحقائق المفقودة في أنشطة الحياة اليومية، كما أنه عنصر أساسي في تنمية الشخصية والتطور الحضاري.[1] ولقد اتسعت دائرة تعريف مفهوم الراحة ليصبح الهدف بعد انقضاء العمل و المكافأة عليه،[1] كما أن "الراحة" تعكس قيم وشخصية الأمة،[6] ويعتبر الترفيه حق من حقوق الإنسان بموجب المواثيق العالمية لجمعية حقوق الإنسان.[7]

اللعب والترفيه والعمل[عدل]

Fee.seminar.leisure.activity.jpg

من الصعب فصل مفهوم الترفيه عن المفهوم العام للعب،وهوالمصطلح المستخدم في عمليةالترويح عن الأطفال,حيث يحاكي الأطفال الأنشطةالتي يقوم بهاالكبار في حياتهم بطريقة مرحة.وتعتبر الألعاب والأنشطة الترويحية وسائل لتفريغ الطاقة البدنية الزائدة وتوجيهها نحوأنشطة مقبولة إجتماعياً تلبي الاحتياجات الفردية والاجتماعية للإنسان، وتشعره بالسعادة والرضى دون الشعور بالإكراه أو الإجبار.[8] وبحسب المعتقد التقليدي فإن الترفيه يدعم العمل، لأن االترفيه ضروري "لإعادة شحن البطارية" واستعادة النشاط، وبذلك يتحسن الأداء في وهو نشاط نقوم به لأهميته الاقتصادية وفائدته الاجتماعية،ولكنه قد يكون نشاطاً ممتعاً ومحبباً للنفس وبذلك يصعب التفريق بينه وبين الترفيه.ويمكن للعديد من الأنشطة أن تكون عملا يؤديه الفرد، بينما يكون نشاطاً ترويحياً لأفراد آخرين.وعلى المستوى الفردي، قد يكون النشاط الترفيهي عملاً مع مرور الوقت، وقد يكون العكس. فالعزف على آلة موسيقية قد تكون مهنة وعملاً نقوم به، كما قد يكون نشاطاً ترويحياً، وقس على ذلك العديد من الأنشطة والأعمال التي نقوم بها.

الأنشطة الترفيهية[عدل]

يعتبر الترفيه جزءا هاما في حياة الإنسان وتختلف أشكاله تبعا للإهتمامات الفردية والتركيبة الإجتماعية المحيطة أيضا.[2] و من الممكن أن تكون أنشطة الترفيه جماعية أو فردية، وفعالة أو غير فعالة، وخارجية أو داخلية، وصحية أو غير صحية، ومفيدة أو ضارة للمجتمع. و تكاد أن تكون قائمة الأنشطة المألوفة غير منتهية؛ فهي تشمل معظم الأنشطة التي يقوم بها الإنسان، و من الأمثلة على ذلك؛ القراءة، وعزف الموسيقى أو سماعها، ومشاهدة الأفلام أو التلفاز، والبستنة ، و الصيد ، وممارسة الهوايات والرياضات، والسفر. و لا تعتبر جميع أنواع أنشطة الترفيه هادفة أو صحية أو مفيدة أو مقبولة اجتماعيا؛ فالقمار أو شرب الكحول أو الأنشطة اللا قانونية جميعها تعتبر أمثلة على ذلك. و يستخدم البعض العقاقير الترويحية لتعزيز تجربة الترويح عن النفس، و هذا موضوع واسع النطاق و مثير للجدل؛ حيث أن بعض العقاقير يقبلها المجتمع ويسمح بها في حدود معينة في حين أن بعضها الآخر غير مسموح به و تعتبر عقاقير غير قانونية.

تعتبر الأماكن العامة كالحدائق والشواطئ أماكن أساسية لممارسة الأنشطة الترفيهية. و قد صرح قطاع السياحة بأن عروض الترفيه بالأخص هي التي اجتذبت العديد من الزوار.[9] و قد قامت الحكومة بدور هام في دعم أنشطة الترفيه بإنشائها و صيانتها وتنظيمها، وقامت جميع الصناعات أيضا بتطوير البضائع والخدمات. أما المشاريع التجارية المتعلقة بالترفيه فإنها تعتبر عاملا هاما في الاقتصاد، فلقد قدرت مساهمة قطاع الترفيه الخارجي في الاقتصاد الأمريكي بـ 730 مليار دولار سنويا موفرة 6.5 مليون وظيفة جديدة.[10]

الترفيه المنظم[عدل]

مركز الاستجمام في جامعة أوكلاند

عادة ما تقوم المؤسسات العامة، ووكالات العمل التطوعي، والمجموعات الخاصة المدعومة برسوم العضويات ، والشركات التجارية بتنظيم الأنشطة الترفيهية.[11] و تعتبر إدارة المتنزهات الوطنية، وجمعية الشبان المسيحيين ، وكيوانس (جمعية رجالية أمريكية تعنى بخدمة المجتمع)، وعالم ديزني أمثلة على هذه الجهات.

الصحة والترفيه[عدل]

هنالك العديد من المنافع الصحية للترفيه، وتبعا لذلك فإن المعالجة بالترفيه قد تطورت للاستفادة من هذا التأثير. و يتم تطبيق هذه المعالجة في برامج إعادة التأهيل وفي رعاية كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والمصابين بأمراض مزمنة. و يعتبر النشاط الجسدي مهما للتقليل من السمنة وخطر الإصابة بهشاشة العظام[12]، وسرطان البروستات والقولون الأكثر انتشارا بين الرجال،[13] وسرطان الثدي الأكثر انتشارا بين النساء،[14] ولكنه لايقلل جميع أنواع الأورام السرطانية؛ فهناك ارتباط بين الترفيه الخارجي وارتفاع خطر الإصابة بسرطان الجلد.[13] أما مغامرة الترفيه الخطيرة فهي بالطبع تجلب مخاطرها الناجمة عنها.

الترفيه كمهنة[عدل]

يتوقع من أخصائيي الترفيه أن يقوموا بتلبية احتياجات المجتمع الترفيهية أو اهتمامات مجموعة بعينها. وتطرح المؤسسات التعليمية برامج دراسية تنتهي بالحصول على درجة علمية مثل بكالوريوس الآداب في إدارة الترفيه. و يعمل الأشخاص الحائزون على مثل هذه الدرجات غالبا في الحدائق ومراكز الترفيه في المدن للقيام بأنشطة ومشاريع تخص المجتمع. و على أخصائيي الترفيه أن يقوموا بواجبات الوظيفة العامة؛ وهي التواصل مع المدربين و وضع الميزانية، وتقييم البرامج المستمرة. لدى معظم الولايات في الولايات المتحدة مؤسسة مختصة تعنى بمواصلة التعليم والحصول [15] على شهادة في إدارة الترفيه.و تقوم جمعية الحدائق والمتنزهات الوطنية بإدارة برنامج شهادة يدعى (خبير معتمد في الحدائق والمتنزهات) والذي يعتبر معيارا وطنيا لممارسات أخصائيي الترفيه المهني.

مواضيع ذات صلة[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت Thomas S. Yukic. Fundamentals of Recreation, 2nd edition. Harpers & Row, 1970, Library of Congress 70-88646. صفحة 1f. 
  2. ^ أ ب Bruce C. Daniels (1995). Puritans at Play. Leisure and Recreation in Colonial New England. St. Martin's Press, New York. صفحة xi. ISBN 0-312-12500-3. 
  3. ^ Online Etymology Dictionary
  4. ^ Yurkic TS (1970) page 2
  5. ^ Claudia Wallis (1983-06-06)، "Stress: Can We Cope?"، Time، اطلع عليه بتاريخ October 31, 2010 
  6. ^ أ ب McLean DD, Hurd AR, Rogers NB (2005). Kraus' Recreation and Leisure in Modern Society, 7th Edition. Jones and Bartlett. صفحة 1ff. ISBN 0-7637-0756-2. 
  7. ^ Universal Declaration of Human Rights, Article 24 (http://daccess-dds-ny.un.org/doc/RESOLUTION/GEN/NR0/043/88/IMG/NR004388.pdf?OpenElement), adopted by the United Nations General Assembly (A/RES/217, 10 December 1948 at Palais de Chaillot, Paris)
  8. ^ Yukic TS, 1970, page 3f
  9. ^ Queensland Government. "What is Recreation?". اطلع عليه بتاريخ October 31, 2010. 
  10. ^ Rechner (March 11, 2010). "Letter to the Editor: Outdoor recreation stimulates the economy". Washington Post. اطلع عليه بتاريخ November 2, 2010. 
  11. ^ Yucik TS, 1970, page 62f
  12. ^ Smith، E. L.؛ Raab، D. M. (1986). "Osteoporosis and physical activity". Acta medica Scandinavica. Supplementum 711: 149–156. PMID 3535406.   edit
  13. ^ أ ب PMID 21030330 (PubMed)
    Citation will be completed automatically in a few minutes. Jump the queue or expand by hand
  14. ^ Breslow، R. A.؛ Ballard-Barbash، R.؛ Munoz، K.؛ Graubard، B. I. (2001). "Long-term recreational physical activity and breast cancer in the National Health and Nutrition Examination Survey I epidemiologic follow-up study". Cancer Epidemiology, Biomarkers & Prevention 10 (7): 805–808. PMID 11440967.   edit
  15. ^ "Certified Park and Recreation Professional (CPRP) Certification". National Recreation and Park Association. اطلع عليه بتاريخ 6 November 2010.