مفهوم الإسلام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

يعتقد بعض الناس ان الإسلام يهتم بالجانب العقدي فقط، ولايهتم بتنظيم حياة الإنسان الاجتماعية والاقتصادية... وهذا التصور غير صحيح، لان الإسلام عقيدة وشريعة وسلوك. فكيف جمع الإسلام بين الجوانب العقدية والشرعية والسلوكية...

مفهوم العقيدة والشريعة[عدل]

  • العقيدة هي الايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر والقدر خير وشره وسائر ما ثبت من امور الغيب في كتاب الله وسنة رسوله "ص".
  • الشريعة هي كل ما شرعه الله على عباده المكلفين من اوامر ونواهي المنظمة لشؤون الحياة وهي ثلاثة اقسام "عبادات ومعاملات واخلاق".

فالعقيدة والشريعة متلازمتان ولا يمكن الفصل بينهما فكلما كان العمل موافقا لما امر الله به ورسوله "ص" نال المسلم رضا الله في الدنيا والاخرة.

الغاية من ترابط العقيدة والشريعة[عدل]

اقام الله سبحانه دين الإسلام على أساس العقيدة والشريعة لتجنبهم من المظالم وتبعدهم عن الانحرافات وسبل الشقاء. ومن مظاهر الحياة الطيبة التي يثمرها العمل بالإسلام عقيدة وشريعة :

  • الانسجام والتوازن في الشخصية
  • الاعتدال والاستقامة في السلوك.
  • التماسك الاجتماعي وعزة الامة.

ع

خلاصة[عدل]

يهتم الإسلام بتنظيم شؤون الإنسان اليومية في مجالات العبادات والمعاملات والأخلاق والسلوك، ولم يترك اي مجال دون أن يضع له احكاما وتشريعات مناسبة.

انظر أيضا[عدل]

Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.