الإسلام في البوسنة والهرسك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(أكتوبر 2009)
صورة لأقدم مسجد في مدينة سراييفو

البوسنة والهرسك هي إحدى جمهوريات يوغوسلافيا السابقة. تقع في جنوب أوروبا. يحدها من الشمال والغرب والجنوب كرواتيا، من الشرق صربيا والجبل الأسود. لها منفذ من جهة الجنوب الغربي على البحر الأدرياتيكي (تسيطر عليه كرواتيا).وكان لموقعها دور هاما في تنفيذ الفتوحات الإسلامية للجيوش العثمانية التي عبرت منها كقاعده وصولا لبلغراد وحتى أسوار فيينا.

جزء من السلاسل حول
الإسلام حسب البلد

Allah1.png

عرض · نقاش · تعديل

يكوّن المسلمون نسبة عالية من الطبيعة السكانية في البوسنة تكاد تصل إلى 61% من مجمل السكان وفقا لإحصائيات غير رسمية وبقية السكان من الصرب والكروات المسيحيين.

مشاكل تاريخية :

بعد سلسلة من المعارك المستمرة بين الروس والعثمانيين، احتدم الصراع عام 1877، وأعلنت روسيا الحرب للثأر لأتباعها من الصرب وبالفعل تمكن الروس في ظل تدهور القيادات العثمانية وضعفها من اقتطاع مساحات وانتصارات على العثمانيين مما أنذر باختلال موازين القوى في تلك المنطقة من أوروبا، فقامت الدول الأوروبية بزعامة النمسا بتوقيع معاهدة برلين الثانية والتي بمقتضاها انتُزعت البوسنة ومقدونيا من العثمانيين وحصلت صربيا والجبل الأسود على استقلالهما وبمقتضى المعاهدة أصبحت البوسنة تحت حكم انتقالى بقيادة المجريين والنمساويين الذين عملوا على التضييق على السكان الموالين للعثمانيين وحرصوا على قطع كل العلاقات بين إسطنبول والزعامات البوسنية تأكيدا لذلك وقاموا بما اعتُبر تحريضًا واجراءات تعسفية ضد المسلمين الأمر الذي أدى إلى قيام حركة هجرة كبيرة.