الإسلام في المجر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مسجد في مدينة سي كلوز (Siklós)

جزء من السلاسل حول
الإسلام حسب البلد

Allah1.png

عرض · نقاش · تعديل

وصلها الإسلام مبكراً عندما هاجرت إلى أرض المجر بعض القبائل البلغارية في أواخر القرن الرابع الهجري ، وصل الإسلام إلى المجر عن طريق الهجرة حيث تعرض المسلمون الأوائل إلى الاضطهاد الديني في عهد ملك المجر شارل روبرت في سنة ( 741- 1340 م ) عندما أرغمهم على اعتناق المسيحية أو الهجرة من المجر ، كما هاجر إلى المجر بعض الأئمة من الأندلس وذلك قبل وصول الأتراك إلى وسط أوروبا .

وعندما احتل العثمانيون المجر في سنة ( 949هـ - 1586 م ) أقبل بعض السكان على الإسلام واستقرت بعض جماعات تركية في البلاد وبقيت فيها بعد خروج الأتراك من المجر في سنة 1098 هـ -1687 م ) ، وكان في بودابست واحد وستون مسجداً ، واثنان وعشرون مصلى ، وعشر مدارس إسلامية ، وعدد من المكتبات .

وبعد خروج الأتراك من المجر ، تعرض المسلمون والمنشآت الإسلامية للتعصب الديني وحطم المتعصبون الآثار الإسلامية ولم يبقي منها سوي القليل . وتعرض المسلمون في المجر لضغط صليبي ثم لضغط شيوعي ، وهم يعيشون في عزلة ولا اتصال لهم إلا بمسلمي النمسا ، ويقدر عددهم بحوالي 20000 نسمة حسب إحصائية 2004 موقع جهاد.

الجمعية الإسلامية المجرية[عدل]

تأسست الجمعية في سنة ( 1408 هـ -1988 م ) وعدد الأعضاء حوالي 200 عضواً والجمعية معترف بها من قبل الحكومة المجرية وتحاول الجمعية كتابة تاريخ الإسلام في المجر ، وتقوم بتعليم القرآن الكريم ، وتعقد دروس اسبوعية وتخطط الجمعية لترجمة القرآن الكريم إلى اللغة المجرية ، وإيفاد الطلاب للدراسة بالجامعات الإسلامية ، كما تحاول تنشيط الدعوة الإسلامية في المجر .

المصادر[عدل]

1- الأقليات المسلمة في أوروبا - سيد عبد المجيد بكر .

2- المسلمون في أوروبا وأمريكا – الكناني .

3-البلدان الإسلامية - ص (727 )

4- تقرير من الجمعية الإسلامية بالمجر 1990 م .