الإسلام في النمسا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

جزء من السلاسل حول
الإسلام حسب البلد

Allah1.png

عرض · نقاش · تعديل

الإسلام هو دين الأقلية في النمسا مع يعتنق 4.22% من السكان الدين الإسلامي حسب تعداد 2001 . في سنة 2010 أصبح عدد المسلمين ما بين 400 ألف و 500 ألف نسمة أي ما يشكل 6% من عدد السكان .[1] وفقا لدراسة أجرتها الجمعية النمساوية للتفاهم الدولي يعتبر الإسلام ثاني أكبر مجموعة دينية بعد المجموعة المسيحية البروتستانتية في سنة 2010 .[2] معظم المسلمين في النمسا هاجروا إليها اعتبارا من الستينات وأغلبهم كانوا من البوسنة والهرسك ، تركيا ، وصربيا . كما أنه يوجد وجود لمسلمي العرب وباكستان .

يتمركز المسلمون في غرب ولاية فورآرلبرغ حيث توجد القرى الصناعية بنسبة 8.36% تليها العاصمة فيينا بنسبة 7.82% . معدل المسلمين في ولايات سالزبورغ ، النمسا العليا ، تيرول ، والنمسا السفلى متوسط بينما معدل المسلمين في ولايات شتايرمارك ، كيرنتن ، وبورغنلاند أقل من النسبة العامة .

النمسا تفردت عن باقي دول أوروبا الغربية بالاعتراف بالطائفة الإسلامية . هذا الأمر يعود عندما ضمت الإمبراطورية النمساوية المجرية البوسنة والهرسك في سنة 1878 . تنظم النمسا أحكام المجتمع المسلم بقانون فعل الاعتراف ثم تم إيقاف تنفيذ هذا القانون حتى سنة 1979 عندما تأسست جماعة المؤمنين الإسلامية حيث تم إعادة تفعيل القانون وقامت الجماعة بالإشراف على إعطاء الدروس الدينية في المدارس الحكومية . يسمح للجماعة بجمع ضريبة الكنيسة ولكنها لم تقم بهذا الفعل كذلك لم تقم لتمويل أو بناء أو إدارة المساجد في النمسا .

وصول الإسلام إلى النمسا[عدل]

المركز الإسلامي في فيينا

كان أول وصول للإسلام إلى وسط أوروبا في أثناء التقدم التركي العثماني نحو ( فينا ) وكان أول حصار تركي لها في سنة ( 963 هـ -1549 م ) ودارت رحى الحرب بعنف وشراسة ، وجاء الحصار الثاني لفينا في سنة ( 1095 هـ - 1683 م ) ولم يتقدم الأتراك أكثر من ذلك وحيث مشارف فينا ، وعندما توسعت الإمبراطورية النمساوية المجرية دخلت في حوزتها مناطق انتشر بها الإسلام ، كبلاد البشناق والهورسك ، ولكن أهم وصول للإسلام إلى النمسا كان في أعقاب الحرب العالمية الأولى حيث هاجر إليها بعض المسلمين من أوروبا الشرقية ، ثم زادت هذه الهجرة بعد الحرب العالمية الثانية ، فوصلت إليها هجرات إسلامية من يوغسلافيا ، ثم جاء إليها العديد من العمال الأتراك وهم يمثلون أكبر جالية مسلمة في النمسا ، ثم يليهم المسلمون اليوغسلاف ، ثم مسلمون من الأقطار العربية ، ويعمل المسلمون بالصناعة والتجارة ويقدر عدد المسلمين في النمسا 339,000 ألف مسلم [3] . ويوجد المسلمون في مدن فينا ولينز وسالزبورج ، وبالنمسا أندية للعمال المسلمين تتعاون مع جمعية الخدمات الإسلامية الاجتماعية .

الهيئات الإسلامية[عدل]

بعد اعتراف النمسا بالإسلام كدين بالبلاد تأسست الجالية الإسلامية كهيئة إسلامية ، ومن الهيئات الاتحاد الإسلامي ، واتحاد الطلاب المسلمين وجمعية المللي جروس وهي هيئة إسلامية تركية ، والمركز الإسلامي بفينا ويضم مسجداً ضخماً ومدرسة إسلامية ، وجمعية لتحفيظ القرآن الكريم ومكتبة وقاعة للمحاضرات . ويوجد بالنمسا حوالي 87 مسجداً منها 27 في العاصمة فينا .

المسلمون في النمسا حسب مجموعاتهم العرقية[عدل]

مسجد في تيلفس.
الجنسية عدد السكان السنة
أتراك 109,700
البوسنيين 85,200
الأفغان 31,300
الأكراد 26,770
الألبان 20,520
الإيرانيون 12,452
العرب 12,100
الهنود الباكستانيون 8,490
الصرب 3,045

انظر أيضاً[عدل]

المصادر[عدل]

1-الأقليات المسلمة في أوروبا - سيد عبد المجيد بكر .

2-المسلمون في أوروبا وأمريكا – على المنتصر الكناني .

3- نشرة المركز الإسلامي بفينا + الأهرام ( 1990 ) .