هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

الإعمار الهاشمي للمقدسات الإسلامية في مدينة القدس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(فبراير 2009)
Commons-emblem-issue.svg هذه المقالة عن موضوع شخصية ذات ملحوظية ضعيفة، ولا تستوفي معايير السير الشخصية، يحتمل أن تحذف ما لم يؤت بمصادر موثوقة لبيان أهمية الشخصية.

قام الهاشميون بترميم وإعادة إعمار الأماكن المقدسة في مدينة القدس ثلاث مرات في القرن العشرين.

الإعمار الهاشمي الأول[عدل]

وهو الإعمار الذي تم سنة 1924 م على يدي الملك حسين بن علي وابنه مؤسس الأردن عبد الله بن الحسين. فقد تبرع الشريف حسين بمبلغ 24 ألف ليرة ذهبية لتصرف على إعمار المقدسات الطاهرة، حيث تم تسليم المبلغ إلى رئيس لجنة إعمار الحرم القدسي الشريف الحاج أمين الحسيني تحت إشراف الأمير عبد الله بن الحسين، وقد اشتمل هذا الإعمار على :

  • تجديد عمارة قبة الصخرة المشرفة.
  • تجديد عمارة المسجد الأقصى.


وشكرا

الإعمار الهاشمي الثاني[عدل]

بعد تولي الملك الحسين بن طلال سلطاته الدستورية عام 1953 م خص القدس والمقدسات الدينية عناية واهتمام كبيرين، فقد أمر عام 1954 بتشكيل لجنة لإعمار المقدسات الإسلامية في الحرم القدسي الشريف تحت الرعاية الهاشمية.

اشتمل هذا الإعمار على الأعمال الإتيه:

اعمار المسجد الأقصى المبارك

  • ترميم جدران المسجد الخارجية.
  • تركيب أعمدة رخامية لأربعة أروقة.
  • تركيب نوافذ من الزجاج الملون.
  • ترميم السقف والجدران الداخلية والخارجية.

إعمار قبة الصخرة المشرفة

  • تركيب قبه خارجية من الألمنيوم ذهبي اللون.
  • تركيب رخام للجدران الداخلية والخارجية، وإعادة ترميم الفسيفساء فيها.
  • ترميم البلاط القيشاني الخارجي وزخرفتها بأيات قرآنية من سورة "يــس" وسورة "الإسراء".

أقيم احتفال بعد إتمام الإعمار بتاريخ 6 يوليو 1964 م في الحرم القدسي الشريف برعاية الملك الحسين بن طلال.

الإعمار الهاشمي الثالث[عدل]

جاء هذا الإعمار بعد أن تعرض المسجد الأقصى للحريق المتعمد عام 1969 واستمر إلى عام 1994، وذلك بأمر من الملك الحسين بن طلال، إذ تم تشكيل لجنة من العلماء والمهندسين والفنانين المختصين لإعادة إعمار المسجد المبارك وقبة الصخرة المشرفة، والمباني الدينية الأخرى في الحرم القدسي الشريف. وقد تبرع الملك الحسين بن طلال، بتكاليف الإعمار بمبلغ 8.25 مليون دينار أردني.

المعالم التي شملها الإعمار الهاشمي الثالث[عدل]

إعمار المسجد الأقصى المبارك

  • إزالة آثار الحريق الذي دمر حوالي ثلث المسجد.
  • إعادة صنع منبر المسجد الأقصى لتأتي صناعته أقرب مايكون للمنبر المحترق.
  • ترميم القبة الخشبية الداخلية والرخام والأسقف والأقواس والأعمدة والزخارف.
  • إعادة تركيب القبة الخارجية باستبدال ألواح الألمنيوم بأخرى من الرصاص، وأعيد تركيب سورة الإسراء بالفسيفساء المذهبة.
  • تركيب جهاز للإنذار وإطفاء الحريق.

إعمار قبة الصخرة المشرفة

  • كان أعظم ترميم لقبة الصخرة في هذا الإعمار إذ استبدلت القبة الخارجية بقبة جديدة من صفائح النحاس المخلوط بالزنك، ومع معالجته بطبقه من الكروم وأخرى من الذهب عيار 24.
  • تحسين نظام مزاريب الأمطار.
  • صيانة الزخرفة الداخلية في القبة الخشبية والجدران والأسقف.
  • تركيب جهاز للإنذار وإطفاء الحريق.

إعمار وترميمات أخرى في ساحة الحرم القدسي الشريف

  • ترميم قبة السلسلة.
  • ترميم المتحف الإسلامي.
  • ترميم باب الرحمة.
  • ترميم جامع المدرسة الأرغونية.
  • ترميم سوق القطانين.

منبر صلاح الدين الأيوبي

أطلق الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، رسميا الجهد الأردني لإعادة بناء منبر صلاح الدين الأيوبي، بدلا من المنبر الذي أحرقه أسترالي يهودي عام 1969 م. وأزاح اللوحة الرئيسية عن منبر صلاح الدين الأيوبي إلى مكانها عام 2007 م في جامعة البلقاء التطبيقية، وانتهى العمل به وتم تركيب المنبر في المسجد الأقصى المبارك.