الإمبراطورية اللاتينية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الإمبراطورية اللاتينية
Blason Empire Latin de Constantinople.svg Blason Empire Latin de Constantinople.svg
العلم
الشعار
معلومات عامة
العاصمة قسطنطينية
اللغة الرسمية اللغة لاتينية, اللغة اليونانية, اللغة الفرنسية القديمة
الديانة الرسمية المسيحية الكاثوليكية مذهبا رسميا, الأرثذوكسي الشرقي
نظام الحكم ملكي
تاريخ التأسيس 1204
تاريخ السقوط 1261
الخريطة
LatinEmpire.png

الإمبراطورية اللاتينية أو إمبراطورية القسطنطينية اللاتينية, هو مصطلح أطلقه المؤرخون علي الدولة الصليبية التي أسسها القادة اللاتين بعد استيلائهم علي القسطنطينية سنة 1204م. وقد كان الغرض من إنشائها أن تخلف البيزنطيين في حكم الدولة الرومانية وأدعي الآباطرة اللاتين حقهم في وراثة عرش بيزنطة. في 16 مايو سنة 1204 توج بلدوين التاسع كونت فلاندرز إمبراطورا علي القسطنطينية كأول إمبراطورا لاتيني كاثوليكي يحكم مدينة قسطنطين العريقة.

لم تستطع الإمبراطورية اللاتينية فرض سيطرتها السياسية والاقتصادية علي القوي اللاتينية المحيطة بها والتي قامت علي حسباب الحكم البيزنطي السابق. ورغم أنها حققت انتصارات عسكرية هامة في أول الأمر, إلا أنها أصيبت بالضعف ومن ثم السقوط في نهاية الأمر بسبب حروبها العسكرية المتلاحقة ضد البلغاريين والدويلات اليونانية في طرابزون ونيقية (إمبراطورية نيقية). في سنة 1261 م قضي الإمبراطور البيزنطي ميخائيل الثامن باليولوج علي الإمبراطورية اللاتينية, وفر آخر آباطرة اللاتين إلي المنفي.

تاريخ[عدل]

تأسيس الإمبراطورية اللاتينية[عدل]

بعد استيلاء اللاتين علي القسطنطينية سنة 1204م, اتفق الصليبيون فيما بينهم علي تقسيم أملاك الدولة البيزنطية المنهارة. في أكتوبر سنة 1204 تم توقيع معاهدة تقسيم الدولة البيزنطية وبمقتضاها حصلت جمهورية البندقية علي ما يوازي 37% من أراضي الدولة البيزنطية بما في ذلك جزيرة كريت وجزر بحر إيجة. فيما سيطرت الإمبراطورية اللاتينية علي الباقي بما في ذلك علي أجزاء كبيرة من اليونان. قسمت اليونان إلي 5 دويلات تابعة وهي: مملكة سالونيك, إمارة آخيا, دوقية أثينا, دوقية الآرخبيل. ومع ذلك فإن قسما كبير من ممتلكات الدولة البيزنطية السابقة قد ظل في إيدي بعض الأسر اليونانية العريقة والتي رفضت الاحتلال اللاتيني للقسطنطينية ومن ثم خاضت الحروب لاسترداد القسطنطينية كما هو الحال مع إمبراطورية نيقية.

الإمبراطورية في الأناضول[عدل]

أسفرت الحملات العسكرية الصليبية المبكرة في آسيا الصغري عن استيلاء اللاتين علي إقليم بيثانيا، واستمرت النجاحات الصليبية خصوصا بعد هزيمة إمبراطور نيقية ثيودور الأول لاسكيراس في معركة بويمانونيم ومرة أخرى في بورصة. في سنة 1207 وقعت الهدنة بين ثيودور الأول واللاتين, تلا ذلك هزيمة جيش نيقية أمام الصليبيين قرب نهر الرايندكوس وذلك في أكتوبر سنة 1211, وقد اضطر البيزنطيون لاحقا سنة 1214 م للاعتراف بأحقية إمبراطورية اللاتين في حكم بيثانيا وميزيا.

وقد استمر السلام قائما بين الدولتين حتي سنة 1222, وفي هذا الوقت شعرت إمبراطورية نيقية بأنها تمتلك من الموارد والقوة العسكرية ما يؤهلها لتحدي إمبراطورية اللاتين والتي أصيبت بالضعف نتيجة خوضها حروب مستمرة لتأمين ولايتها الأوربية. في سنة 1224 مني الجيش اللاتيني بهزيمة ساحقة, وفي السنة التالية أجبر الأمبراطور اللاتيني روبرت الكورتيني علي التنازل عن كل ممتلكاته في الأناضول لصالح إمبراطورية نيقية البيزنطية. اتجهت أنظار نيقية بعد ذلك صوب جزر بحر إيجة وضمتها للدولة, وبحلول سنة 1240 م كانت نيقية قد استولت علي كل ممتلكات الدولة اللاتينية ف الأناضول.

الإمبراطورية في أوروبا[عدل]

واجهت الإمبراطورية اللاتينية في أوروبا خصوما أقوياء فعلي عكس جبهة الأناضول حيث لم يواجه الصليبيون خصوما أقويا في أول الأمر باستثناء نيقية والتي تعاظم خطرها فيما بعد, فإن الوضع لم يكن كذلك في الجبهة الأوربية حيث واجه اللاتين قوي بلغاريا المتصاعدة في عهد القيصر كالويان. عندما زحف الإمبراطور بلدوين الأول في حملة عسكرية لإخضاع بقايا البيزنطيين في تراقيا, فإنهم استنصروا بكالويان. وفي معركة أدريانوبل سنة 1205 انهزم الأمبراطور بلدوين, وأسر وسجن في تارنوفو عاصمة البلغار حتي وفاته في نهاية العام. ولحسن طالع الإمبراطور الجديد هندري من فلاندرز, فقد قتل قيصر البلغاريين كالويان سنة 1207 أثناء حصاره لسالوينك, وبوفاته انتهي خطر البلغاريين علي الدولة خصوصا بعد انتصار الحاسم اللاتين عليهم سنة 1208, وقد مكن هذا الانتصار هنري من استرداد معظم المقطاعات اللاتينية في تراقيا والتي كان كالويان قد استولي عليها. وقد حل السلام بين الدولتين بزواج هنري من مارية البلغارية كريمة القيصر الراحل كالويان سنة 1210. وفي نفس الوقت شكلت إمارة إيبيروس البيزنطية خطرا علي الدويلات التابعة للإمبراطورية اللاتينية في سالوينك وأثينا. وقد طالب الإمبراطور هنري من ميخائيل الأول كومينوس دوكاس أمير إبيروس بالخضوع والطاعة, فاستجاب الأخير بأن زوج ابنته للأمير يوستاس شقيق هنري في صيف عام 1209. وقد مكن هذا التحالف هنري من خوض حملات عسكرية في مقدونيا وثيسالي ووسط اليونان ضد الثوار اللومبارد زعماء سالونيك. ومع ذلك فقد أجبر هجوم ميخائيل علي سالونيك هنري إلي العودة شمال لإنجاد المدينة المحاصرة ولإخضاع ميخائيل مجددا.

في سنة 1214 توفي ميخائيل أمير إيبروس وخلفه علي العرش ثيودور كومينوس دوكاس والذي كان يطمح في الاستيلاء علي سالونيك. وفي 11 يونيو سنة 1216 توفي الإمبراطور هنري أثناء اشرافه علي ترميم أسوار سالونيك, وقد خلف هنري بيتر الكورتيني والذي تم أسرة في العام التالي وإعدامه من قبل ثيودور أمير إيبروس. وقد شكل مجلس وصاية في القسطنطينية ترأسته يولاندا أرملة الإمبراطور حتي سنة 1221, وذلك عندا توج ابنها روبرت الكورتيني إمبراطورا علي القسطنطينية. وفي عهده تجددت الحرب مع إمبراطورية نيقية, وعلي الرغم من استنجاده بالبابا هونوريوس الثالث وبفيليب الثاني ملك فرنسا فإن النجدات العسكرية لمتصل قط. ووقفت الإمبراطورية عاجزة عن الذوذ عن سالونيك والتي استولت عليها إمارة إيبيروس البيزنطية سنة 1224. وتكللت نجاحات إيبيروس العسكرية باستيلاءها علي سالونيك, مهددة بذلك القسطنطينية ذاتها. ولم يمنع ثيودور من مهاجمة القسطنطينية إلا تهديد قيصر البلغار إيفان الثاني, فجنح ثيودور إلي الصلح وبالفعل وقعت بنود الهدنة مع القسطنطينية سنة 1228.

الانحدار والسقوط[عدل]

الإمبراطورية اللاتينية سنة 1230

في سنة 1228 توفي الإمبراطور روبرت الكورتيني وكان ابنه ما زال طفلا فشكل مجلس وصاية تزعمه يوحنا البريني. وكان من حسن حظ اللاتين أن قوات إيبروس قد منيت بهزيمة ساحقة أمام البلغاريين في معركة كلوكوتنيتسا وبذلك تخلص اللاتين من خطر إمارة إيبروس البيزنطية ليحل محله خطر إمبراطورية نيقية المتصاعد. عقد يوحنا الثالث دوكاس فاتازيس إمبراطور نيقية حلفا مع بلغاريا, وقد أسفر هذا هذا التحالف عن حصار البلغار ونيقية للقسطنطينية في العام نفسه.

وبتولي الإمبراطور بلدوين الثاني الحكم سنة 1237, كان وضع الدولة المالي في الحضيض مما اضطر الإمبراطور إلي شد الرحال إلي الغرب الأوروبي طلبا للعون والنصر بل والمساعدة المادية, دون نجاحا يذكر. ومن أجل تدبير الأموال اللازمة للدولة, اضطر بلدوين إلي أن يسلك أساليبا يائسة للحصول علي المال, فقد قام بإزالة أسقف القصر الإمبراطوري العظيم بالقسطنطينية وقام ببيعه, بل والأدهي فقد سلم ابنه فيليب للتجار البنادقة كضمان سداده لقرض استدانه منهم. وبحلول سنة 1247, كان النيقيون قد أحاطوا بالقسطنطينية, ولم يبق هناك حائلا بينهم وبين اللاتين غير القسطنطينية وأسوارها الضخمة, وفي 25 يولو سنة 1261 اقتحم القائد النيقي أليكسيوس ستراتيجوبولوس القسطنطينية مستغلا ضعف حاميتها العسكرية, ودخل المدينة بقواته معلنا ضمها للإمبراطورية البيزنطية والتي يتزعمها ميخائيل الثامن باليولوج.

المراجع[عدل]

  • ويكيبيديا القسم الإنجليزي.
  • عمر، كمال توفيق (1967). تاريخ الإمبراطورية البيزنطية.دار المعارف.
  • محمود، سعيد عمران(2000). تاريخ الإمبراطورية البيزنطية.دارالمعرفةالجامعية