هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

الالتئام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


الالتئام (ويعني حرفيًا الاكتمال[1]) هو عملية استعادة الصحة للكائن الحي غير المتوازن أو المريض أو المصاب. قد يكون الالتئام جسديًا أو نفسيًا وبدون استقبال متبادل لهذين البعدين في صحة الإنسان. فيما يتعلق بالضرر أو المرض الجسدي الذي يعاني منه الكائن الحي، تحتوي عملية الالتئام على إصلاح النسيج والأعضاء والنظام الإحيائي ككل واستئناف القيام بالمهام الطبيعية. هي العملية التي من خلالها تقوم الخلايا في البدن بتجديد وإصلاح حجم المنطقة المصابة أو التي تعرضت للنخر واستبدالها بخلية حية جديدة. قد تحدث عملية الإحلال بطريقتين: عن طريق التجديد والتي يتم فيها استبدال الخلايا الميتة بخلايا جديدة التي تشكل نسيجًا مشابهًا تمامًا للنسيج الأصلي أو عن طريق عملية الإصلاح التي يتم فيها استبدال النسيج المصاب بـنسيج ندبي. تلتئم جميع الأعضاء باستخدام مزيج من كل الآليات.

أما في الطب النفسي وعلم النفس، فإن الالتئام هو عملية يتم من خلالها معالجة العصاب والذهان وصولًا للدرجة التي يستطيع عندها المريض القدرة على الحياة بطريقة طبيعية أو إتمام عملية الوجود دون أن يخضع لظاهرة نفسية مرضية. قد تشمل هذه العملية العلاج النفسي والعلاج بالأدوية ومعالجة المناهج الروحية التقليدية بطريقة متزايدة.

التجديد[عدل]

يجب أن تكون الخلية المصابة من النوع القادر على التكاثر لالتئام أي جرح من خلال تجدد الأنسجة. تحتاج الخلايا أيضًا إلى إطار من الكولاجين بجانب النمو. جنبًا إلى جنب مع معظم الخلايا هناك غشاء قاعدي أو شبكة الكولاجين التي تتم عن طريق أرومة ليفية التي تتحكم في نمو الخلايا. بما أن الإقفار ومعظم التوكسينات لا تدمر الكولاجين، فسيستمر وجودها حتى اختفاء الخلايا الموجودة حولها.

مثال[عدل]

النخر الأنبوبي الحاد (ATN) في كلية (عضو) هي حالة يتم فيها مداواة الخلايا بالكامل عن طريق التجديد. يحدث النخر الأنبوبي الحاد عند تهتك الخلايا الظهارية التي تبطن الكبد بسبب نقص الأكسجين (مثل ما هو موجود في صدمة نقص حجم الدم، عندما ينخفض الدم المتدفق للكلية انخفاضًا كبيرًا) أو عن طريق السموم (مثلما هو في بعض المضادات الحيوية أوالفلزات الثقيلة أو رباعي كلوريد الكربون).

على الرغم من أن العديد من تلك الخلايا الظهارية تكون ميتة، فعادة ما يظهر نخر غير مكتمل، مما يعني وجود بقع للخلايا الظهارية لا تزال حية. إضافة إلى ذلك، يظل الإطار الكولاجيني للأنابيب سليمًا.

يمكن استنساخ الخلايا البشرية الحالية واستخدام الغشاء القاعدي كموجه لذلك، مما يؤدي في النهاية إلى رجوع الكلية لحالتها الطبيعية. بعد إتمام عملية التجديد، يكون التلف غير قابل للكشف، حتى باستخدام المجهر.

يجب أن تتم عملية الالتئام عن طريق عملية الإصلاح في حالة إصابة الخلايا غير القادرة على التجديد (أي عضلة أو أعصاب القلب). أيضًا، إصابة شبكة الكولاجين (مثل ما يتم عن طريق (الإنزيمات التهتك البدني) أو الانهيار الكلي (مثل ما قد يحدث في الاحتشاء) الذي يتسبب في عملية الالتئام عن طريق الإصلاح.

التئام الجرح[عدل]

تبدأ عملية التئام الجروح كاستجابة للفتح الجراحي أو الجرح. تحدث هذه السلسلة على أربع مراحل: تشكيل الجلطة والالتهابات والتكاثر والنضج.

مرحلة التخثر[عدل]

يبدأ التئام الجرح بتشكيل الجلطة لوقف النزيف والحد من العدوى عن طريق البكتيريا والفيروسات والفطر. يتبع عملية التخثر تكاثر الخلايا المتعادلة من ثلاث إلى أربع وعشرين ساعة بعد حدوث الجرح، مع انقسامات فتيلية تبدأ نشاطها في الخلايا الظهارية بعد فترة تترواح من 24 إلى 28 ساعة.[بحاجة لمصدر].

مرحلة الالتهاب[عدل]

تقتل البلاعم والخلايا البلعمية الأخرى البكتيريا وتنضر الأنسجة التالفة وتتسبب في عوامل كيميائية مثل هرمونات النمو التي تشجع على الخلايا الليفية والخلايا الظهارية والخلايا البطانية التي تتسبب في شعيرات دموية جديدة للنزوح خارج المنطقة والتقسيم في مرحلة الالتهاب.

مرحلة التكاثر[عدل]

يحتوي النسيج الحبيبي غير الناضج على أشكال من الخلايا الليفية النشطة المنتشرة في الجسم في مرحلة التكاثر. تنتج الخلايا الليفية سريعًا أنواعًا عديدة من الكولاجين من الدرجة الثالثة، الذي ينتشر في الناحية اليسرى نتيجة لوجود جرح مفتوح. يتحرك النسيج الحبيبي، كموجة من جانب الإصابة تجاه المنتصف.

يتسبب نضوج النسيج الحبيبي في تخفيض حجم الكولاجين ويتضاءل ظهوره بطريقة كبيرة. ويبدأ بتوليد نوع أقوى من الكولاجين من الدرجة الأولى. تنضج بعض الخلايا الليفية في سرطان المرتبطة الليفية التي تحتوي على بعض أنواع الأكتين الموجود في العضلات الملساء التي تساعدهم في الاتصال بحجم الجرح وتقليصه.

مرحلة النضوج[عدل]

يتم إزالة الأوعية غير الضرورية المشكلة في النسيج الحبيبي بواسطة الاستماتة أثناء مرحلة نضوج التئام الجرح، ويتم استبدال الكولاجين من الدرجة الثالثة بالدرجة الأولى. يعد الكولاجين غير المنظم في الأساس متواصلًا ويتماشى بشكل طولي مع خطوط التوتر. قد تستمر تلك المرحلة لمدة عام أو أكثر. في نهاية المطاف، تختفي الندبة التي أحدثها الكولاجين والتي تحتوي على عدد قليل من الخلايا الليفية.

المراجع[عدل]

  1. ^ Oxford English Dictionary

وصلات خارجية[عدل]