الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2012

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الانتخابات الرئاسية الفرنسية
لسنة 2012
البلد علم فرنسا فرنسا
2007  link= الانتخابات الرئاسية الفرنسية {قالب:سابقة 2007
2017 2017  link= الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2017
عدد السكان ؟؟
عدد الناخبين ؟؟
نتيجة الدور الأول ؟؟

الدور الثاني
الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2012
نيكولا ساركوزي
الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2012
فرنسوا أولاند
16,860,685 صوت 18,000,668 صوت
48.36 % 51.64 %
الرئيس الخارجنيكولا ساركوزي  link= نيكولا ساركوزي الرئيس الخارج
نيكولا ساركوزي
الرئيس المنتخب
فرنسوا أولاند
الرئيس المنتخبفرنسوا أولاند  link= فرنسوا أولاند

أقيمت الانتخابات الرئاسية الفرنسية في 22 أبريل 2012 (وفي 21 أبريل في أقاليم ما وراء البحار)، وجرت الجولة الثانية في 6 مايو لانتخاب رئيس فرنسا.

انتهت الجولة الأولى بانتقال نيكولا ساركوزي وفرانسوا هولاند للجولة الثانية، بعد أن لم يحصل أي منهما على حصة الغالبية في الجولة الأولى. وفاز هولاند في جولة الإعادة متفوقًا بحصوله على 51،6٪ من الأصوات على 48.37٪ لساركوزي.[1]

وعقب هذه الانتخابات الرئاسية جرت الانتخابات التشريعية في يونيو.

محتويات

لمحة عن الجمهورية الخامسة[عدل]

مقال تفصيلي: الجمهورية الفرنسية الخامسة

أسست الجمهورية الخامسة في 4 أكتوبر 1958 بعد الجمهورية الرابعة التي أسست عام 1946.هذا هو النظام الجمهوري الذي يحكم فرنسا اليوم والقائم على دستور 1958.

قيام الجمهورية الخامسة[عدل]

شعار الجمهورية الفرنسية

عادت السلطة في يد الجنرال شارل ديجول بعد أزمة 13 مايو 1958 والتي زادت بالانقلاب العسكري في الجزائر. بعد تعيينه كرئيس للمجلس في 1 يونيو 1958, حصل شارل ديجول من البرلمان على تفويض بوضع دستور جديد للبلاد. في 28 سبتمبر 1958, طرح هذا الدستور للاستفتاء وقد وافق عليه الشعب بنسبة 78,25% [2] ليصبح دستور 4 أكتوبر 1958 والذي سمى فيما بعد بدستور الجمهورية الخامسة. أعطت الجمهورية الخامسة المزيد من الصلاحيات لرئيس الجمهورية. قالميشيل ديبرى امام مجلس الأمة "يجب أن يكون رئيس الجمهورية حجر الزاوية لنظامنا البرلمانى". وجاء استفتاء 1962 ليدخل نظام الإقتراع العام المباشر للانتخابات الرئاسية في الدستور لكى يتمتع بشرعية ديموقراطية كشرعية الجمعية الوطنية. كانت فترة الحكم حسب الدستور سبع سنوات وتم تعديله عام 2002 لتصبح فترة الحكم خمس سنوات فقط.

قائمة رؤساء فرنسا خلال الجمهورية الخامسة[عدل]

  1. رينيه كوتى : 4 أكتوبر 1958 - 8 يناير 1959
  2. شارل ديجول : 8 يناير 1959 - 28 أبريل 1969. في 21 ديسمبر 1969,كان أول رئيس منتخب في الجمهورية الخامسة وحصل على 78,50% من الأصوات في الإقتراع العام المباشر. وقد حكم لمدة رئاسية أخرى في 19 ديسمبر 1965 بحصوله على 55,20% من الأصوات. وقدم استقالته نتيجة فشل استفتاء 27 أبريل 1969.
  3. آلان بوييه : 28 أبريل 1969 - 20 يونيو 1969 : كان رئيسا مؤقتا نتيجة استقالة شارل ديجول.
  4. جورج بومبيدو : 15 يونيو 1969 - 2 أبريل 1974 : رئيس منتخب بنسبة 58,21% من الأصوات وقد توفى أثناء حكمه في 2 أبريل 1974.
  5. آلان بوييه : 3 أبريل 1974 - 27 مايو 1974 : رئيس مؤقت للمرة الثانية نتيجة لوفاة جورج بومبيدو.
  6. فاليرى جيسكارد ديستن : 19 مايو 1974 - 10 مايو 1981 : رئيس منتخب بنسبة 50,81% من الأصوات
  7. فرنسوا ميتيران : 21 مايو 1981 - 17 مايو 1995 : حصل على 51,75% من الأصوات في 10 مايو 1981. وتولى حكم البلاد لفترة ثانية بنسبة 54,01% من الأصوات في 8 مايو 1988.
  8. جاك شيراك : 17 مايو 1995 - 16 مايو 2007 : رئيس منتخب بنسبة 52,63% من الأصوات. وقد حكم لفترة رئاسية ثانية بعد حصوله على 82% من الأصوات امام جون مارى لوبن في 5 مايو 2002.
  9. نيكولا ساركوزى : 16 مايو 2007 - 6 مايو 2012 : رئيس منتخب بنسبة 53,06% من الأصوات امام سيغولين رويال.
  10. فرنسوا أولاند : 6 مايو 2012 : رئيس منتخب بنسبة 51.64 % من الأصوات امام نيكولا ساركوزى.

نسبة الامتناع[عدل]

نسبة الإمتناع باللون الرمادي خلال الدور الأول وباللون الأزرق خلال الدور الثاني خلال الانتخابات الفرنسية في ظل الجمهورية الفرنسية الخامسة

اللوائح والقوانين[عدل]

أعلن مجلس الوزراء في 11 مايو 2011 المواعيد للمرحلتين الأولى والثانية لانتخابات الرئاسة.[3] ووضعت الدولة 228 مليون يورو كتكاليف لانتخابات الرئاسة.[4]

الانتخابات الرئاسية حسب دستور 1958 [5][عدل]

إن قوانين سير الانتخابات الرئاسية في فرنسا موضحة في المواد 6 و 7 و 58 من الدستور الفرنسي.

  • المادة السادسة : “ينتخب رئيس الجمهورية لمدة خمسة سنوات عن طريق الاقتراع العام المباشر.

لا يستطيع أحد الحكم أكثر من فترتين رئاسيتين على التوالى.”

  • المادة السابعة : “ينتخب رئيس الجمهورية بالأغلبية المطلقة للأصوات المعبر عنها.

وإذا لم تحصل هذه الأغلبية في الدور الأول من الاقتراع، يجري دور ثان في اليوم الرابع عشر الموالي. ولا يمكن أن يترشح للدور الثاني إلا المرشحان الاثنان اللذان حصلا على أكبر عدد من الأصوات في الدور الأول، وبعد انسحاب المرشحين الأكثر أفضلية في الأصوات، عند الاقتضاء. ويبتدئ الاقتراع بناء على استدعاء من الحكومة. يجري انتخاب الرئيس الجديد في مدة لا تقل عن عشرين يوما ولا تزيد على خمسة وثلاثين يوما من انتهاء سلطات الرئيس الجارية ولايته. في حالة شغور رئاسة الجمهورية، لأي سبب كان، أو حصول مانع أثبته المجلس الدستوري بناء على إخطار من الحكومة، وفصل فيه بالأغلبية المطلقة لأعضائه، فإن وظائف رئيس الجمهورية، باستثناء الوظائف المنصوص عليها في المادتين 11 و12 أدناه، يمارسها رئيس مجلس الشيوخ مؤقتا، وإذا حصل لرئيس مجلس الشيوخ أيضا مانع حال دون أدائه هذه الوظائف، فتمارسها الحكومة. وفي حالة الشغور أو عندما يصرح المجلس الدستوري بأن المانع نهائي، يجري الاقتراع لانتخاب رئيس جديد في مدة لا تقل عن عشرين يوما ولا تزيد على خمسة وثلاثين يوما من بداية الشغور أو من التصريح بطابع المانع النهائي، ما عدا في حالة القوة القاهرة التي يثبتها المجلس الدستوري. وإذا حصل في الأيام السبعة التي تسبق آخر أجل لإيداع تقديم الترشيحات أن توفي أحد الأشخاص الذي كان قد أعلن في غضون الثلاثين يوما التي سبقت هذا التاريخ، قراره علنا في الترشح، أو حصل له مانع، فإنه يمكن المجلس الدستوري أن يؤجل الانتخاب. وإذا توفي أحد المرشحين، قبل الدور الأول، أو حصل له مانع، فإن المجلس الدستوري يعلن تأجيل الانتخاب. وفي حالة الوفاة أو حصول المانع لأحد المرشحين الاثنين الأكثر أفضلية في الدور الأول قبل أي انسحاب محتمل، يصرح المجلس الدستوري بوجوب إجراء مجموع العمليات الانتخابية من جديد، والحال كذلك في حالة وفاة أحد المرشحين المتواجدين في الدور الثاني، أو حصول مانع له. ويخطر المجلس الدستوري بذلك في جميع الأحوال، وفق الشروط المحددة في الفقرة الثانية من المادة 61 أدناه، أو وفق الشروط التي يحددها القانون العضوي المنصوص عليه في المادة 6 أعلاه فيما يخص تقديم مرشح. ويمكن المجلس الدستوري أن يمدد الآجال المنصوص عليها في الفقرتين الثالثة والخامسة، على ألا يجري الاقتراع في مدة تفوق خمسة وثلاثين يوما بعد قرار المجلس الدستوري. وإذا ترتب على تطبيق أحكام هذه الفقرة تأجيل الانتخاب إلى ما بعد انتهاء الرئيس الجارية ولايته من ممارسة صلاحياته، فإن هذا الأخير يبقى في وظيفته حتى إعلان من يخلفه. لا يمكن تطبيق المادتين 49 و50 ولا المادة 89 من الدستور أثناء شغور رئاسة الجمهورية أو أثناء الفترة الممتدة بين التصريح بالطابع النهائي للمانع الحاصل لرئيس الجمهورية وانتخاب خلفه.”

  • المادة الثامنة والخمسون : “يسهر المجلس الدستوري على صحـة انتخاب رئيس الجمهورية.

وينظر في الطعون، ويعلن نتائج الاقتراع.”

شروط الانتخاب[عدل]

وجه البطاقة الانتخابية
ظهر البطاقة الانتخابية
آلة تصويت الكتروني

يحق التصويت في الانتخابات الرئاسية الفرنسية لكل شخص :

  • يكون عمره 18 سنة أو أكثر يوم الانتخابات. يستطيع شخصا ما لم يتجاوز عمره 18 عاما خلال الدور الأول أن يصوت خلال الدور الثاني إن بلغ عمره 18 يوم الجولة الثانية أو قبلها
  • يكون حاملا للجنسية الفرنسية
  • يتمتع بحقوقه المدنية والسياسية
  • يكون اسمه موجودا على القوائم الانتخابية

التحكم في الأهلية[عدل]

يتدخل كل من المجلس الدستورى والهيئة الوطنية لحسابات الحملة والتمويلات السياسية في إدارة الانتخابات : استلام الملفات, نشر قائمة المرشحين في الجريدة الرسمية للجمهورية الفرنسية، مراقبة إنتظام العملية الانتخابية، إعلان النتائج.

شروط الترشح لسباق الرئاسة[عدل]

يحق لكل مواطن فرنسي التقدم لانتخابات الرئاسة في الحالات الآتية :

  • أن يحمل الجنسية الفرنسية
  • غير ممنوع من ممارسة حقوقه المدنية
  • يكون عمره 18 سنة على الاقل
  • ان يكون مقيد في القوائم الانتخابية
  • حاصل على 500 توقيع على الاقل
  • يقوم بإعلان الذمة المالية الخاصة به
  • يمتلك حساب بنكى للحملة

حملة جمع ال500 توقيع[عدل]

أعطى المجلس الدستورى للمرشحون المعلنون في انتخابات الرئاسة فترة ليستطيعوا جمع ال 500 توقيع حتى يوم الجمعة 16 مارس 2012 [6]. طبقا لقانون 6 نوفمبر 1962 [7]، “يجب تقديم التوقيعات للمجلس الدستورى في موعد اقصاه الجمعة السادسة التي تسبق المرحلة الاولى من الانتخابات في السادسة مساءا”. يستلم ال42000 شخص المخولين بإعطاء التوقيعات للمرشحون استمارة لإختيار مرشح وإعطاءه التوقيع وإرسالها مباشرة للمجلس الدستورى دون الرجوع للمرشح المختار [8]. في الغالب، يقوم المرشحون أنفسهم بتوصيل التوقيعات للمجلس الدستورى. بعد تأكد المجلس الدستورى من صحة التوقيعات، تنشر القائمة النهائية للمرشحون في الجريدة الرسمية للجمهورية الفرنسية ليوم الثلاثاء الموافق 20 مارس 2012، ويكون ترتيب المرشحون في هذه القائمة عشوائيا ويؤخذ به حتى نهاية الحملة الرسمية.

توقيعات المرشحين[عدل]
  • الاربعاء 7 مارس 2012 : أعلنت ناتالى ارتو حصولها على 521 توقيع.[9]
  • الخميس 8 مارس 2012 : أعلن جاك شيميناد حصوله على 538 توقيع.[10]
  • الاربعاء 14 مارس 2012: أعلن نيكولا ديبون اينون حصوله على 708 توقيع.[11]
  • الخميس 15 مارس 2012 : أعلنت ايفا جولى حصولها على 639 توقيع.[12]
  • الجمعة 16 مارس 2012 : أعلن فيليب بوتو حصوله على 572 توقيع كما اعلن جون لوك ميلونشون حصوله على 1100 توقيع.[13]
  • كما أعلنت مارين لو بن في ندوة لها حصولها على التوقيعات الكافية التي تمكنها من دخول السباق الرئاسى.[14]
  • 19 مارس 2012 : نشر المجلس الدستورى قائمة العشر مرشحين الحاصلين على ال500 توقيع.
  • 31 مارس 2012 : نشرت الجريدة الرسمية 500 توقيع لكل مرشح بأسماء الأشخاص الذين أعطوا أصواتهم للمرشحون.[15]

الأشخاص المخول لهم إعطاء التوقيعات[عدل]

  • أعضاء مجلس الشعب ومجلس الشيوخ.
  • عمداء المدن
  • الأعضاء المنتخبين لمجلس الفرنسيين في الخارج
  • رؤساء الهيئات التشريعية للمجتمعات العمرانية والمجتمعات التكتلية والمجتمعات العمومية.
  • المستشارين العموميين
  • المستشارين الإقليميين
  • الأعضاء المنتخبون من مجلس كورسيكا ومجلس بولينيزيا الفرنسية ومجالس مقاطعة كاليدونيا الجديدة والمجلس الإقليمى لواليس وفوتونا.
  • رئيس بولينيزيا الفرنسية ورئيس حكومة كاليدونبا الجديدة.
  • أعضاء البرلمان الاوروبى المنتخبين في فرنسا.

يشترط أن تكون التوقيعات من 30 مؤسسة مختلفة على الأقل ودون أن يكون لمؤسسة واحدة أكثر من عشرة توقيعات.

يشترط على كل ناخب ألا يعطى إلا توقيعا واحدا لأحد المرشحون فقط.

الحملة الانتخابية الرسمية[عدل]

الحملة الرسمية تبدأ في اليوم التالى لإعلان أسماء المرشحون وتمتد لمدة خمسة أسابيع.بدأت الحملة الرسمية يوم الثلاثاء الموافق 20 مارس 2012. لكل مرشح وقت محدد في اللقائات التليفيزيونية والراديو حتى التاسع من أبريل 2012. من 9 أبريل حتى 20 أبريل 2012, يعامل جميع المرشحون بالمساواة (في وقت الحديث وعدد الساعات) في اللقائات التليفيزيونية والراديو ويمكن أيضا بث اعلانات الحملات لتسليط الضوء على المرشحون. كانت بداية الحملة الرسمية مضطربة بسبب حادث تولوز ومونتوبان. فقد قرر بعض المرشحون تعليق حملاتهم الانتخابية بسبب الحادث.[16][17]. عدم تعليق الحملة الانتخابية كانت “المقاومة الأخلاقية والفكرية والعاطفية” على حد قول جون لوك ميلونشون [18]. من الأشياء التي لوحظت في الحملة أيضا وهي ارتفاع مؤشرات مرشح جبهة اليسار جون لوك ميلونشون في استطلاعات الرأى حيث حقق ارتفاع ملحوظ حين صعد من 6% في يناير اللا 17% قبل المرحلة الأولى باسبوعين [19]. إن الشعبية المتزايدة لجون لوك ميلونشون قد تظهر في نجاح لقائاته الانتخابية:120000 شخص في 18 مارس بميدان الباستيل بباريس [20]، ثم 70000 شخص في 5 أبريل بميدان الكابيتول بتولوز [21]، ثم 120000 في 14 أبريل على شواطئ البرادو بمارسيليا [22]. الجدير بالذكر ان جون لوك ميلونشون هو الأكثر شعبية على شبكات المواقع الإجتماعية على الإنترنت حسب التقارير الإسبوعية ل“أوروبا1” [23]. في 15 أبريل, نيكولا ساركوزى وفرنسوا هولاند حضرا في باريس للقاء انتخابى وقد حقق كل منهم نسبة حضور تزيد عن ال 100,000 شخص [24].

تمويل الحملات الانتخابية[عدل]

يتم تمويل الانتخابات إما عن طريق تمويل عام أو تمويل خاص.التمويل العام ينظمه القانون الأساسي رقم 62-1292 الصادر في 6 نوفمبر/تشرين الثاني 1962، المعدّل في 5 أبريل/نيسان 2006 بواسطة القوانين الأساسية المعنية بتمويل الأحزاب السياسية والصادرة في أعوام 1988 و1990 و1995. أما التمويل الخاص فيتم عن طريق أشخاص أو المؤسسات أو الأحزاب التي ينتمي إليها المترشحون. سيتطيع الأفراد بالتبرع بمبلغ لا يتجاوز 4574 يورو. كما يجب أن تقدم أي قيمة نقدية تزيد على 152.5 بواسطة شيك مصرفي. في عام 1995، تم منع أي هبات مالية مقدمة من جانب الشركات الخاصة.

يجب كل مرشح أن يفتح حساباً مصرفياً خاصاً بحملته الانتخابية والهدف منه هو توضيح مصدر الأموال المودعة فيه وطبيعة ألأموال التي تصرف من الحساب. لا يُسمح للمرشح إدارة هذا الحساب بصورة شخصية، إنما يجب عليه توكيل وسيطاً ماليا للتصرف لإي أموال الحساب. يوضع الحساب تحت تصرف المجلس الدستوري خلال الشهرين التاليين على الجولة الثانية ،إن وجدت, من الانتخابات من أجل التحقق من شرعية الأموال المودعة فيه.

يضع القانون الفرنسي حدا فيما يتعلق بحجم تمويل الحملة الانتخابية. بالنسبة لمرشحي الدور الأول لا يجب تمويل الحملة أن يتجاوز 13.7 مليون يورو بينما لا يستطيح مرشحا الدور الثاني تجاوز حاجز 18.3 مليون يورو. تقوم الدولة بإعادة 1/20 من أموال تمويل الحملة للمرشحون وتقوم الدولة منذ سنة 2001 برد نصف أمول الحملة للمرشحون الحاصلين على نسبة تزيد عن الـ5% من الأصوات في الجولة الأولى. ولا يمكن لهذه التعويضات أن تتجاوز قيمة المصروفات التي أعلن عنها المرشحين.

يجب على المرشحون الذين تتجاوز مصاريف حملتهم السقف المحدد من قبل القانون دفع المبلغ الذي تم تجاوزه لللخزانة العامة. وتجدر الإشارة بأن المخالفة المالية لا تؤدي إلى خروج المخالفين من السباق الرئاسي.

تمويلات الحملات في 2012[عدل]

في 31 يوليو 2012، نشرت الجريدة الرسمية الأموال التي صرفتها كل حملة حسب اللجنة الوطنية لحسابات الحملات والتمويلات السياسية [25] :

  • جون لوك ميلونشون : 9 514 317 يورو
  • مارين لوبن : 9 095 908 يورو
  • فرانسوا بايرو : 7 042 962 يورو
  • ايفا جولى : 1 812 947 يورو
  • نيكولا ديبون اينون : 1 237 636 يورو
  • ناتالى ارتو : 1 022 159 يورو
  • فيليب بوتو :824 097 يورو
  • جاك شيميناد : 498 674 يورو

المرحلة الاولى[عدل]

يجرى الانتخاب يوم الأحد 22 أبريل 2012، إن المواعيد المقررة لفتح صندوق الاقتراع في هذا اليوم تختلف من محافظة إلى أخرى : المواعيد العامة تكون من الثامنة صباحا وحتى السادسة مساءا، يمتد إغلاق الصناديق للثامنة مساءا في المحافظات الكبيرة.[26]. يدخل هذا السباق عشرة مرشحون وكانت نسبة الحضور للتصويت 80% من الشعب الفرنسي وكانت النتائج كالآتى:[27]

لأول مرة في التاريخ, لم يتربع الرئيس على قمة المرحلة الأولى بل جاء في المركز الثاني على غير العادة. كان رواد الإنترنت يستخدمون الرسائل القصيرة المشفرة على المواقع الاجتماعية وخاصة موقع تويتر لتجنب دفع الغرامة التي قد تصل إلى 75,000 يورو لإعلان النتائح الأولية التي يمنعها القانون الفرنسي. استغلت بعض الشركات الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2012 في الترويج لمنتجاتهم مثل شركة البقرة الضاحكة وجمعية "حق الموت بكرامة" وغيرها عن طريق تحريف شعارات المرشحين لكى تتناسب مع عرضهم للفكرة.[28]

المرحلة الثانية[عدل]

ساركوزى وأولاند

الدور الثاني من الانتخابات الفرنسية سيقام في 6 مايو 2012 والذي وصل له كل من نيكولا ساركوزي وفرنسوا هولاند.

أظهرت النتائج للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية فوز المرشح الاشتراكي فرانسوا هولاند بـ 51.9 بالمئة وهزيمة منافسه الرئيس المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي والذي حصل 48.1 بالمئة حسب مركز الاستطلاع "ايبسوس". ووصلت نسبة الإمتناع إلى 18,5% تقريبا.و قد تسلم هولاند السلطة رسميا في 15 مايو 2012 من الرئيس المنتهية ولايته ساركوزى.

وكانت بعض ردود الأفعال حول فوز فرانسوا هولاند في فرنسا كالآتى :

  • لوران فابيوس وزير سابق :" أنا سعيد جداً. انتظرت هذا اليوم منذ ١٥ سنة."
  • كورين لوباج وزيرة :" اذا اقترح لي هولاند منصبا في الحكومة المقبلة سأتقبله. لقد رفضت مساندة ساركوزي."
  • فرانسوا هولاند:"اليوم هو تاريخ كبير بالنسبة لأوروبا، وأشكر الجميع."
  • جليان دري صديق فرانسوا هولاند :" ساركوزي لم يعطي اهمية لهولاند وعاناه باحتقار. هناك رغبة لطي صفحة الماضى."
  • فرانسوا هولاند: "أشكر منطقة الكوريز التي أعطتني كل شيء، وأشكر مدينة تول، إنني في خدمة فرنسا وإنني مستعدا منذ اللحظة لإنجاح التغيير."
  • فاليري بيكريس تهنئ فرانسوا هولاند على فوزه في الانتخابات الرئاسية.
  • ناتالي كوسيسكو موريزي تحمل مسؤولية هزيمة نيكولا ساركوزي إلى مارين لوبان.
  • أجواء احتفالية في مترو الإنفاق بباريس.[29][30].
  • آلاف المناصرين من الحزب الاشتراكي يحتفلون بفوز هولاند امام مقر الحزب بباريس.[31]
  • الحزب الاشتراكي اليمني يهنئ الفرنسيين بفوز فرانسوا هولاند في الانتخابات الرئاسية.
  • جان لوك ملنشون:" إنني سعيد واليوم يشكل حدثا بالنسبة لأوروبا جميعها."
  • مشاعر الحسرة وخيبة الامل عمت مقر حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية في باريس بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية.
  • أعربت سيغولين رويال عن سعادتها الشديدة وردا على سؤال للقناة الثانية في التلفزيون الفرنسي قالت رويال "بإمكان الفرنسيين أن يثقوا به".
  • تحدث الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عن مسار "مختلف" له في المستقبل ملمحا إلى إنسحابه من الحياة السياسية.

وقال ساركوزي امام انصاره في باريس ان "حقبة اخرى تبدا، في هذه الحقبة الجديدة سابقى واحدا منكم شخصا تستطيعون الاعتماد عليه للدفاع عن افكارنا وقناعاتنا لكن موقعي لا يمكن ان يبقى كما هو... والتزامي سيكون مختلفا". واضاف "بعد 35 عاما في العمل السياسي وعشر سنوات في اعلى مستويات المسؤولية السياسية وخمس سنوات على راس الدولة فان التزامي سيكون من الان فصاعدا مختلفا".

انتخابات رئاسة فرنسا 2012.jpg

المرشحون[عدل]

المرشحون

EVA JOLY 010 recadre.jpg
إيفا جولي

Jacques-Cheminade 2.jpg


جاك شيميناد

Jean-Luc Mélenchon (Place au Peuple) 001 (redécoupé).jpg
جون لوك ميلونشون

BayrouEM.jpg


فرانسوا بايرو

François Hollande - Royal & Zapatero's meeting in Toulouse for the 2007 French presidential election 0550 2007-04-19.jpg


فرنسوا أولاند

Philippe Poutou 2011.jpg
فيليب بوتو



مارين لوبان

Nathalie Arthaud.png


ناتالي أرتو

Nicolas Dupont-Aignan DLR 2009-06-02 n1.jpg


نيكولا ديبون أينون

Flickr - europeanpeoplesparty - EPP Summit October 2010 (105).jpg
نيكولا ساركوزي

الحملات الانتخابية[عدل]

فرنسوا أولاند (الرئيس الفائز)[عدل]

الانتخابات التمهيدية للحزب الاشتراكي[عدل]

  • أعلن الحزب الاشتراكي عن برنامجه الانتخابي رسميا في 5 أبريل 2011.[32] وهو البرنامج الذي انتقده الرئيس ساركوزى خاصة المتعلق بالقدرة الشرائية للعمال والطاقة النووية.[33]
  • أعلن الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك تأييده في 13 يونيو 2011 للمرشح فرنسوا أولاند.[34]
  • تقدم فرنسوا أولاند على مارتين اوبرى في الجولة الأولى لانتخابات الحزب الاشتراكي التمهيدية التي أقيمت في 9 أكتوبر 2011.[35] واستعدادا للجولة الثانية، دعت مارتين اوبرى إلى بناء يسار قوى قادر على التصدي لليمين الصلب موضحة الفرق بينها وبين فرنسوا أولاند.[36] ثم حازت على دعم دومينيك سترس خان الذي كان قد خسر في الجولة الأولى.[37] ومن جانبه، نال فرنسوا أولاند تأييد سيغولين رويال[38] التي صرحت بأنه يمتلك شرعية كبيرة.[39]
  • كما نال تأييد ارنو مونتبور.[40] ثم حسم فرنسوا أولاند انتخابات الحزب الاشتراكي في 16 أكتوبر 2011 بالفوز على مارتين اوبرى التي أثنت على فوزه.[41] وبذلك أصبح أولاند ممثلا للحزب في انتخابات الرئاسة.
  • سخر ساركوزى من انتخابات الحزب الاشتراكي قائلًا في 11 أكتوبر 2011 "إن الجنرال دى جول أسس الجمهورية الخامسة لتكون الانتخابات من مرحلتين وليس من أربعة مراحل" مشيرا إلى ان ذلك يتعارض مع النظام الجمهوري.[42]

حملة أولاند الانتخابية[عدل]

  • إتخذ فرنسوا أولاند من "الآن يبدأ التغيير" شعارًا لحملته الرئاسية.[43] يدعو فرنسوا أولاند إلى تكثيف التصدي لمرض الايدز.[44] ويدعو إلى الإتحاد من أجل إنتعاش الإنتاج.[45] ويؤيد إنسحاب القوات الفرنسية من أفغانستان بنهاية عام 2012.[46] كما إقترح حذف كلمة "عرق" من الدستور.[47]
  • أعلن برنامجه الانتخابي كاملا يوم 26 يناير 2012.[48]
  • أنشأ الحزب الاشتراكي يوم 26 مارس 2012.[49]
  • ثم إلقاء القبض على مواطن في 19 يناير 2012 لتهديده فرنسوا أولاند بالقتل.[54] كما اعتدت امرأة على فرنسوا أولاند بإلقاء الدقيق عليه أثناء خطابه الذي ألقاه يوم 1 فبراير 2012 في مؤسسة (Abbé Pierre).[55]

نيكولا ساركوزى[عدل]

  • يرفض نيكولا ساركوزى انتخاب فرنسيو الخارج في الانتخابات المحلية.[59] ويعتبر أن الطاقة النووية هي المصلحة العليا لفرنسا.[60] ولا ينوي لإغلاق مركز (Fessenheim) النووي ويقوم دائما بتدعيمه.[61]
  • اقترح كلود جيان في 17 يناير 2012 على نيكولا ساركوزى ترشحه رسميا في مارس.[64] أعلن نيكولا ساركوزى ترشحه رسميا لانتخابات الرئاسة في يوم 15 فبراير 2012.[65] ثم عقد أولى ندواته في (Annecy) وذلك في اليوم التالي لإعلانه الترشح رسميا.[66] ثم عقد ندوته الثانية في مارسيليا يوم 19 فبراير.[67]
  • استقالت ناتالى موريزيه من وزارة البيئة في 22 فبراير 2012 لتكون المتحدث الرسمي لحملة نيكولا ساركوزى.[68]
  • تم إلقاء القبض على أحد المواطنين في 29 فبراير 2012 لتهديده نيكولا ساركوزى بالقتل قبل ذهابه إلى بوردوه.[72]

مارين لو بن[عدل]

  • مارين لو بن تسافر إلى إيطاليا في 14 مارس 2011 لإثارة مشكلة تزايد الهجرة غير الشرعية.[76]
  • قدمت مارين لو بن في يوم 19 نوفمبر 2011 مشروعها "من أجل دولة قوية".[77] وناقشت إعادة تطبيق حكم الإعدام على قاتلي أطفال فرنسا.[78]
  • في 7 فبراير 2012، وصلت مارين لوبن (l'île de la Réunion) وسط أصوات الاستهجان واللافتات المعادية وبعض المؤيدين.[79]
  • رفضت مارين لوبن في 16 فبراير 2012 عقد مناظرة بينها وبين جون لوك ميليونشون بعد موافقة الأخير.[80] ورفضت الصدام مع جون اوك ميلونشون بعد أن هاجمها الأخير واصفًا إياها "بالأقبح من النظام السابق".[81] ولكنهما ألتقيا في مناظرة في 23 فبراير 2012.[82]
  • حصلت مارين لوبن في 13 مارس 2012 على ال 500 توقيع اللازمون لترشحها رسميًا لسباق الرئاسة.[83]

ايفا جولى[عدل]

  • أعلن نيكولا هيلو، الناشط في المجال البيئى، ترشحه رسميا لانتخابات الرئاسة في 13 أبريل 2011.[84] ولكنه خسر في 11 يوليو 2011 امام ايفا جولى في انتخابات البيئيون لتمثل جولي البيئيون في الانتخابات الرئاسة الفرنسية.[85]
  • تعرضت ايفا جولي للنقد من جانب "اتحاد الحركة الشعبية" و"الجبهة الوطنية" بسبب ازدواج الجنسية.[86] كما تم توجيه النقد لاقتراحاتها الخاصة بالإجازات في أعياد اليهود والمسلمين.[87]
  • استقبلت ايفا جولى في 1 فبراير 2012 رسائل تهديد بالقتل عبر بريدها الإلكتروني.[88]
  • ساندت ايفا جولى في 18 فبراير 2012 اليونانيون أمام السفارة الفرنسية في أثينا.[89]
  • قدمت ايفا جولى 639 توقيع للمجلس الدستوري يوم 15 مارس 2012.[90]
  • غادرت ايفا جولى يوم 2 أبريل 2012 المستشفى إثر إصابتها في الرأس نتيجة سقوطها على سلم داخل سينما في باريس.[91]

فرانسوا بايرو[عدل]

  • صرح فرانسوا بايرو في 22 نوفمبر 2011 أنه سيعلن ترشحه لسباق الرئاسة في النصف الأول من شهر ديسمبر.[93] رفض فرانسوا بايرو في 21 ديسمبر 2011 دعوة نيكولا ساركوزى للذهاب لمدفن فاكلاف هافل بالطائرة الرئاسية وسيلتحق بالوفد.[94]
  • أعلن حزب الاتحاد من اجل حركة شعبية في 9 يناير 2012 أمنيته في تحالف فرانسوا بايرو مع اليمين.[95]
  • اتخذ فرانسوا بايرو من "لا شئ يعوق الدولة المتحدة" شعارا لحملته الانتخابية.[96] وكشف عن مشروعه التعليمي في 4 فبراير 2012.[97] وقد حذر فرانسوا بايرو من إمكانية انتقال الوضع في اليونان إلى فرنسا.[98]
  • وقع كل من فرانسوا بايرو وايفا جولى وجون اوك ميلونشون وفرانسوا هولاند في 1 فبراير 2012 على "العقد الاجتماعى" لمؤسسة (Abbé Pierre).[99]
  • دعا فرانسوا بايرو في 5 مارس 2012 البرلمان لترشيح وزير العدل.[100]

ناتالى ارتو[عدل]

  • جمعت ناتالى ارتو 521 توقيع يوم 7 مارس 2012 لتتخطى حاجز ال 500 توقيع المطلوبون لتصبح مؤهله لخوض الانتخابات.[101]

جاك شيميناد[عدل]

  • جمع جاك شيميناد 538 توقيع في 8 مارس 2012 ليدخل سباق الرئاسة رسميًا.[102]

فيليب بوتو[عدل]

  • نجح فيليب بوتو يوم 13 مارس 2012 في جمع ال 500 توقيع اللازمون لترشحه الرسمي للانتخابات.[104]

جون لوك ميلونشون[عدل]

  • تبنى الحزب الشيوعي جون لوك ميلونشون مرشحا لرئاسة الجمهورية في 7 يناير 2011.[105] دعا ميلونشون مرشحين اليسار في 26 أكتوبر 2011 لعقد ندوة عن الطاقة النووية.[106]
  • هاجم جون لوك ميلونشون المرشحة مارين لوبن ووصفها بالأقبح من النظام السابق وذلك بعد رفضها عقد مناظرة معه.[107] ولكن ألتقيا الاثنين في مناظرة بينهما في 23 فبراير 2012.[82]

آخرون[عدل]

  • رئيس الوزراء السابق دومينيك دى فيليبان يؤكد يوم 2 يونيو 2011 ترشحه للرئاسة ويعلن تأييده لفرانسوا بايرو وجون لويس بورلو.[109] ثم أعلن ترشحه رسميا لرئاسة الجمهورية في 11 ديسمبر 2011.[110] ودعاه اتحاد الحركة الشعبية للانسحاب.[111] دعا دي فيليبان لإعلان حالة الطوارئ في 20 ديسمبر 2011.[112]

قدم مسئول من حركة دومينيك دى فيليبان استقالته في 22 ديسمبر 2011.[113] في 5 مارس 2012، كان دى فيليبان يبحث عن 80 توقيع ليدخل منافسة الرئاسة.[114]

  • كورين لو باج أعلنت ترشحها لانتخابات الرئاسة في 4 أكتوبر 2011.[115] وتعتبر كورين لو باج الطاقة الذرية مكلفة وخطيرة.[116] اتهمت لوباج المرشحة ايفا جولى في 24 فبراير 2012 بعدم المصداقية في مجال البيئة.[117]
  • ترشح هيرفى مورين رسميا للرئاسة في 27 نوفمبر 2011 ويدعو لبناء جمهورية مثالية.[118]
  • لاعب كرة القدم الفرنسي اريك كانتونا يبحث عن ال 500 توقيع ليدخل في سباق الرئاسة.[119]
  • فيليب بوتو غير مطمئمن لحصوله على 438 فقط من ال500 توقيع وذلك يوم 27 فبراير 2012.[120] وفي 26 فبراير 2012, جمع فيليب بوتو 465 من ال500 توقيع المطلوبين لتأهله لسباق الرئاسة.[121]

مرشحون منسحبون[عدل]

  • جون بيير شيفينمين :أعلن جون بيير شيفينمين نيته الترشح للرئاسة ولكنه كان في حاجة إلى ال 500 توقيع في نوفمبر 2011.[122] يدعو جون بيير شيفينمون إلى استخدام الطاقة النووية والإبتعاد عن أيدلوجية الخوف.[123] أعلن جون بيير شيفينمين إنسحابه من سباق الترشح في 1 فبراير 2012.[124] وصف فرانسوا هولاند إنسحابه بالحكيم.[125] وقد انضم لحملة فرانسوا هولاند بعد انسحابه مباشرة.
  • مارتين اوبرى :مرشحة الحزب الاشتراكى والتي اقصيت في المرحلة الثانية لانتخابات الحزب امام فرانسوا هولاند.
  • جون ميشيل بايلت : رئيس الحزب الراديكالى لليسار والذي قد أقصى في المرحلة الأولى لانتخابات الحزب الاشتراكى.
  • اوليفيي باسانسينو : المتحدث الرسمى لالحزب الجديد ضد الرأسمالية ومرشح رئاسى لعام 2002 و 2007.
  • جون لويس بورلو : رئيس الحزب الراديكالى ووزير سابق.
  • كرستين بوتان : رئيسة الحزب المسيحي الديموقراطى وووزيرة سابقة ومرشحة رئاسية في 2002.
  • نيكولا هيلو : مرشح الحزب البيئى وقد أقصى في انتخابات الحزب امام ايفا جولى.
  • آلان جوبى : رئيس وزراء سابق. انسحب لصالح نيكولا ساركوزى.
  • كارل لانج : رئيس حزب فرنسا وعضو في اتحاد اليمين الوطني. لم يستطع جمع التوقيعات المطلوبة.
  • كورين لوباج : رئيس cap21 ومرشحة رئاسية في 2002.
  • باتريك لوزيه : لم يستطع جمع التوقيعات اللازمة.
  • نيكولا ميجيه : لم يستطع جمع التوقيعات اللازمة.
  • ارنو مونتبور : تم اقصاءه في المرحلة الأولى لانتخابات الحزب الاشتراكى.
  • هيرفى مورين : رئيس "المركز الجديد" واعلن انسحابه 22 فبراير 2012 لصالح نيكولا ساركوزى.
  • فريدريك نيهوس : مرشح رئاسى في 2007. اعلن انسحابه في 22 فبراير 2012 لصالع نيكولا ساركوزى.
  • سيغولين رويال : مرشحة رئاسية في 2007. تم اقصائها في المرحلة الثانية لانتخابات الحزب الاشتراكى امام فرنسوا هولاند.
  • جيرارد شيفاردى : مرشح رئاسى في 2007 واعلن تراجعه عن قرار الترشح في 2 سبتمبر 2011.
  • دومينيك ستروس خان : استبعد بسبب حكم قضائى واتهامه بالاعتداء الجنسى.
  • مانويل فالس : تم اقصاءه في المرحلة الأولى من انتخابات الحزب الاشتراكى.
  • دومينيك دى فيليبان: رئيس وزراء سابق ورئيس حزب الجمهورية التضأمنية. لم يستطع جمع التوقيعات اللازمة.[126]
  • رشيد نكاز : لم يتجاوز الانتخابات التمهيدية داخل حزبه.

استطلاعات الرأي[عدل]

  • استطلاع رأى في 10 يونيو 2011 يسفر عن تقدم الاشتراكى هولاند على ساركوزى.[127]
  • إحصائيات نشرت في 31 أكتوبر 2011 تكشف تقسيم وضعف اليمين في فرنسا قبل 2012.[128]
  • ثلث الفرنسيين على وفاق مع أفكار الجبهة الوطنية بحسب استطلاع للرأي نُشر في 12 يناير 2012.[129]

ردود الأفعال العالمية عقب إعلان النتيجة[عدل]

ردود الأفعال في أوروبا[عدل]

  • Flag of Ireland.svg هنأ رئيس الوزراء الايرلاندى إندا كينى الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند على فوزه بالانتخابات [132] متمنيا إعلاء التنمية على التقشف [131][132].
  • Flag of Italy.svg أعلن ماريو مونتي عن رغبته في التعاون مع فرنسا خاصا في الإطار الاوروبى في رسالة تهنئة تليفونية للرئيس الفرنسي الجديد [132] متمنيا اتحاد اكثر فعالية نحو التنمية [131].
  • Flag of Portugal.svg أعرب رئيس الوزراء الليبرالى البرتغالى بيدرو باسوس كويلهو عن تمنباته بالنجاح للرئيس الإشتراكى الجديد [132].

ردود الأفعال في أندورا[عدل]

بانتخاب رئيس الجمهورية الفرنسية, قام الشعب الفرنسي بانتخاب أحد رئيسي الإمارة السيادية المجاورة أندورا أيضا. أرسل رئيس الوزراء الأندورى أنتونى مارتى تهنئته لفرنسوا أولاند معربا عن ثقته في استمرار العلاقات بين أندورا وفرنسا والتي وصفها بالممتازة وعن ثقته في إدراك فرنسوا أولاند لدوره كنائب لأمير أندورا. من جهته, رأى المعارض الأندورى جوم بارتيمو في فوز فرنسوا أولاند بداية رجوع الديمقراطية الاشتراكية في أوروبا [133]

[134]

ردود الأفعال في أمريكا الشمالية[عدل]

ردود الأفعال في أمريكا الجنوبية[عدل]

ردود الأفعال في أفريقيا[عدل]

  • Flag of Morocco.svg


  • Flag of Tunisia.svg

ردود الأفعال في روما[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ Ministere de l'Interieur: Élection Présidentielle 2012, Résultats 2nd tour
  2. ^ نتائج استفتاء 1958
  3. ^ لوموند 11 مايو 2011
  4. ^ لوموند 9 ابريل 2012
  5. ^ الدستور الفرنسى
  6. ^ ميعاد تسليم ال 500 توقيع
  7. ^ قانون 6 نوفمبر 1962
  8. ^ موقع المجلس الدستورى: ادارة التوقيعات
  9. ^ توقيعات ناتالى ارتو
  10. ^ توقيعات جاك شيميناد
  11. ^ توقيعات نيكولا ديبون اينون
  12. ^ توقيعات ايفا جولى
  13. ^ توقيعات فيليب بوتو
  14. ^ توقيعات مارين لو بن
  15. ^ اعلان التوقيعات الخاصة بالمرشحون
  16. ^ تركيز المرشحون فى حادث تولوز - موقع الوقت الفعلى
  17. ^ تعليق حملات المرشحون
  18. ^ عدم تعليق جون لوك ميلونشون حملته رغم حادث تولوز
  19. ^ استطلاع رأى فى 12 ابريل بعلن ارتفاع ميليونشون للمركز الثالث - جريدة التحرير الفرنسية
  20. ^ لقاء ميلونشون فى الباستيل
  21. ^ لقاء ميلونشون فى الكابيتول
  22. ^ لقاء ميلومشون على شواطئ البرادو - جريدة الفيجارو
  23. ^ التقرير الاسبوعى ل"اوروبا1" يعلن نجاح شعبية ميلونشون على الشبكة العنكبوتية
  24. ^ الحشد الكبير لكل من فرانسوا هولاند وساركوزى فى باريس
  25. ^ تمويل الحملات الانتخابية حسب اللجنة الوطنية لحسابات الحملات والتمويلات السياسية.
  26. ^ مواعيد فتح وغلق الصندوق من موقع الادارة الفرنسية
  27. ^ نتائج المرحلة الاولى
  28. ^ تقرير فرانس 24 عن الخرقات والدعاية - فيديو على يوتيوب
  29. ^ احتفالات فوز هولاند فى المترو
  30. ^ احتفالات بفوز هولاند فى المترو
  31. ^ احتفالات هولاند امام مقر الحزب
  32. ^ لوموند 6 ابريل 2011
  33. ^ لوموند 7 ابريل 2011
  34. ^ جاك شيراك يؤيد فرنسوا أولاند
  35. ^ لوموند 9 اكتوبر 2011
  36. ^ لوموند 9 اكتوبر 2011
  37. ^ لوموند 9 اكتوبر 2011
  38. ^ لوموند 12 اكتوبر 2011
  39. ^ لوموند 16 اكتوبر 2011
  40. ^ لوموند 14 اكتوبر 2011
  41. ^ لوموند 16 اكتوبر 2011
  42. ^ لوموند 11 اكتوبر 2011
  43. ^ 11 يناير 2012
  44. ^ لوموند 29 نوفمبر 2011
  45. ^ لوموند 7 ديسمبر 2011
  46. ^ لوموند 20 يناير 2012
  47. ^ لوموند 11 مارس 2012
  48. ^ لوموند 26 يناير 2012
  49. ^ لوموند 26 مارس 2012 : فيديو طريف لتشجيع الناس على انتخابفرنسوا أولاند من خلال التصويت
  50. ^ 13 ديسمبر 2011
  51. ^ لوموند 13 ديسمبر 2011
  52. ^ لوموند 21 ديسمبر 2011
  53. ^ لوموند 14 مارس 2012
  54. ^ لوموند 19 يناير 2012
  55. ^ لوموند 1 فبراير 2012
  56. ^ لوموند 8 فبراير 2012
  57. ^ لوموند 5 ابريل 2012
  58. ^ لوموند 9 ابريل 2012
  59. ^ 23 نوفمبر 2011
  60. ^ لوموند 26 نوفمبر 2011
  61. ^ لوموند 6 فبراير 2012
  62. ^ لوموند 5 ديسمبر 2011
  63. ^ لوموند 23 فبراير 2012
  64. ^ لوموند 17 يناير 2012
  65. ^ فيديو اعلان ساركوزى ترشحه رسميا لفترة رئاسية ثانية
  66. ^ لوموند 16 فبراير 2012
  67. ^ فيديو كلمة ساركوزى
  68. ^ لوموند 22 فبراير 2012
  69. ^ لوموند 27 مارس 2012
  70. ^ لوموند 6 فبراير 2012
  71. ^ لوموند 24 فبراير 2012
  72. ^ لوموند 29 فبراير 2012
  73. ^ لوموند 8 مارس 2012
  74. ^ لوموند 15 مارس 2012
  75. ^ لوموند 11 ابريل 2012
  76. ^ جريدة لوموند 11 مارس 2011
  77. ^ لوموند 19 نوفمبر 2011
  78. ^ لوموند 20 نوفمبر 2011
  79. ^ لوموند 7 فبراير 2012
  80. ^ لوموند 16 فبراير 2012
  81. ^ لوموند 21 فبراير 2012
  82. ^ أ ب فيديو مناظرة ميلونشون ومارين لوبن
  83. ^ لوموند 13 مارس 2012
  84. ^ لوموند 13 ابريل 2011
  85. ^ لوموند 11 يوليو 2011
  86. ^ لوموند 14 يوليو 2011
  87. ^ لوموند 12 يناير 2012
  88. ^ لوموند 1 فبراير 2012
  89. ^ لوموند 18 فبراير 2012
  90. ^ لوموند 14 مارس 2012
  91. ^ لوموند 2 ابريل 2012
  92. ^ لوموند 9 ابريل 2012
  93. ^ لوموند 22 نوفمبر 2011
  94. ^ لوموند 21 ديسمبر 2011
  95. ^ لوموند 9 يناير 2012
  96. ^ موقع francetv
  97. ^ لوموند 4 فبراير 2012
  98. ^ لوموند 13 فبراير 2012
  99. ^ لوموند 1 فبراير 2012
  100. ^ لوموند 5 مارس 2012
  101. ^ لوموند 7 مارس 2012
  102. ^ لوموند 8 مارس 2012
  103. ^ لوموند 9 مارس 2012
  104. ^ لوموند 13 مارس 2012
  105. ^ جريدة لوموند 7 يناير 2012
  106. ^ لوموند 26 اكتوبر 2011
  107. ^ فيديو هجوم ميلونشون على مارين لوبن اعلاميا
  108. ^ 18 مارس 2012
  109. ^ لوموند 2 يونيو 2011
  110. ^ لوموند 11 ديسمبر 2011
  111. ^ لوموند 12 ديسمبر 2011
  112. ^ لوموند 20 ديسمبر 2011
  113. ^ لوموند 22 ديسمبر 2011
  114. ^ 5 مارس 2012
  115. ^ لوموند 4 اكتوبر 2011
  116. ^ 21 نوفمبر 2011
  117. ^ لوموند 24 فبراير 2012
  118. ^ لوموند 27 نوفمبر 2011
  119. ^ جريدة التحرير الفرنسية 9 يناير 2012
  120. ^ لوموند 17 فبراير 2012
  121. ^ لوموند 26 فبراير 2012
  122. ^ لوموند 6 نوفمبر 2011
  123. ^ 21 نوفمبر 2011
  124. ^ لوموند 1 فبراير 2012
  125. ^ 1 فبراير 2012
  126. ^ المرشحون المستبعدون
  127. ^ لوموند 10 يونيو 2011
  128. ^ لوموند 31 اكتوبر 2011
  129. ^ لوموند 12 يناير 2012
  130. ^ لوموند 13 مارس 2012
  131. ^ أ ب ت ث ج ح خ القادة الأوروبيون يمدحون انتخاب أولاند. (بالفرنسية). جريدة ليموند وصل لهذا المسار في 28 ديسمبر 2012.
  132. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ اوباما يدعو أولاند لزيارة البيت الابيض (بالفرنسية). جريدة الاكسبرس وصل لهذا المسار في 1 يناير 2013.
  133. ^ Copríncep Hollande (بالكتالانية). Diari Andorra وصل لهذا المسار في 1 أغسطس 2013.
  134. ^ Martí felicita Hollande per la victòria i ofereix la seva col·laboració per continuar estrenyent els lligams (بالكتالانية). Diari Andorra وصل لهذا المسار في 1 أغسطس 2013.
  135. ^ وكالة فرانس برس. أوباما يهنئ أولاند ويدعوه لزيارة البيت الأبيض (بالفرنسية). جريدة النقطة الفرنسية. وصل لهذا المسار في 1 أغسطس 2013.

وصلات خارجية[عدل]