التعليم في قطر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(أغسطس 2014)

التعليم في قطر التعليم مهم لكل مواطن مع الرعاية الصحية في البلاد مجانا لكل مواطن، فلكل طفل التعليم المجاني من الروضة حتى الثانوية

المجلس الأعلى للتعليم[عدل]

يرجع بشكل أساسي الي أمير البلاد ومن يعيّنه

مراقبة التربية والتعليم[عدل]

وتتقاسم السيطرة على التعليم في الوقت الراهن بين وزارة التربية والتعليم والمجلس الأعلى للتعليم. التمويل إلى وزارة التربية والتعليم قد انخفض، وتم نقل العديد من المدارس إلى المجلس الأعلى للتعليم. المجلس الأعلى للتعليم يسعى لتحسين نوعية المدارس الثانوية من خلال إنشاء المدارس المستقلة مع قدر أكبر من السيطرة على شؤونهم الخاصة.

المدارس في قطر[عدل]

المدارس المحلية[عدل]

ترجع بداية التعليم النظامي في قطر إلى عام الف وتسعمائة واثنين وخمسين(1952). وقد توسعت العملية التعليمية منذ ذلك الحين بصورة ثابتة لسد احتياجات جميع مراحل التعليم المدرسي حيث وصل عدد التلاميذ في المدارس الحكومية الآن إلى خمسة وسبعين (75)ألف تلميذ للسنة الدراسية تسعة وتسعين- ألفين(1999-2000).و ترعى وزارة التربية والتعليم وهذه المسيرة التعليمية الناجحة في الدولة. كما تقوم الحكومة أيضا بدعم قطاع التعليم الخاص ومدارس الجاليات من خلال تزويد المدارس التابعة له بالكتب الدراسية والقرطاسية والخدمات الصحية والطاقة الكهربائية والماء مجانا.

تطوير التعليم وفي خطوه جريئه لتطوير التعليم قامت قطر بتطبيق نظام المدارس المستقلة وهي مدارس ممولة حكومياً ولها الحرية في القيام برسالتها وأهدافها التربوية الخاصة بها مع الالتزام بالبنود المنصوص عليها في العقد المبرم بينها وبين هيئة التعليم الممثلة في المجلس الأعلى للتعليم حيث من المخطط تحويل كافة المدارس الحكومية إلى مدارس مستقلة بالتدريج. لكن هذا النظام ما زال متعثراً في بدايته حيث بدأ العمل به منذ العام 2002-2003

المجلس الاعلى للتعليم:

أُنشئ المجلس الأعلى للتعليم بمرسوم بقانون رقم 37 لعام 2002 م بصفته السلطة العليا المسؤولة عن رسم السياسة التعليمية بدولة قطر، وعن خطة تطوير التعليم والإشراف على تنفيذها وهو برأسه الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولى العهد. ويعمل تحت مظلة المجلس حالياً ثلاث هيئات تنفيذية تتحمل المسؤولية المباشرة لإتمام أهداف خطة التطوير، هي: هيئة التعليم: الجهة المسؤولة عن دعم إنشاء المدارس المستقلة والإشراف على أدائها. هيئة التقييم: الجهة المخولة بإجراء وتطوير الاختبارات المقننة ومراقبة أداء الطلبة والمدارس. هيئة التعليم العالي: الجهة المسؤولة عن إرشاد الطلبة حول الخيارات المهنية والوظيفية وخيارات فرص التعليم العالي في دولة قطر وخارجها، بالإضافة إلى إدارة برامج المنح والبعثات الدراسية.

المدارس المستقلة[عدل]

المدرسة المستقلة هي مدرسة ممولة حكوميًا، ولها الحرية في القيام برسالتها وأهدافها التربوية الخاصة وفي تعيين المعلمين والموظفين. ويعتمد حجم التمويل المخصص لكل مدرسة على عدد المعلمين والطلاب.

والتسجيل في المدارس المستقلة بالمجان للطلاب القطريين، في حين يخضع تسجيل الطلاب غير القطريين للسياسة التي تحددها كل مدرسة على حدة.

وقد تم تحويل جميع المدارس العامة إلى مدارس مستقلة في عام 2010.

المناهج ينبغي على كل مدرسة مستقلة أن تلتزم بمعايير المناهج الموضوعة من قبل هيئة التعليم في المجلس الأعلى للتعليم في اللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات والعلوم والدراسات الإسلامية.

المراحل المدرسية تنقسم المدارس المستقلة إلى المستويات التالية:

-رياض الأطفال -المدارس الابتدائية: من الصف 1 إلى 6. -المدارس الإعدادية: من الصف 7 إلى 9. -المدارس الثانوية: من الصف 10 إلى 12.

المدارس الدولية[عدل]

هناك عدد كبير من المدارس الخاصة والدولية. معظم المغتربين وبعض القطريين اختيار لإرسال أطفالها إلى هذه المدارس. هذه المدارس تشمل أكاديمية قطر (IB المدرسة العالمية)، كلية الدوحة (المملكة المتحدة المناهج)، المدرسة الأمريكية في الدوحة، مدرسة الخليج الإنكليزية (المملكة المتحدة / IB المناهج)، أكاديمية الدوحة، مدرسة الدوحة الإنكليزية حديثه (المملكة المتحدة المنهج الأساسي)، والمدرسة الدولية الشويفات، ومدرسة كمبردج، مدرسة دخان الإنجليزية، مدرسة بارك هاوس الإنجليزية، مدرسة كومباس الدولية، مدرسة قطر الدولية (المنهاج الوطني لإنجلترا) وعدد قليل من أكثر.

أخيرا وليس آخرا، هناك الجامعة الهولندية في الدوحة والذي دعا Stenden جامعة (CHN السابق جامعة للتعليم المهني). وقد حولها في الدوحة لنحو 10 عاما. فإنه يوفر أربع درجات البكالوريوس سنة (BBA) في إدارة الضيافة الدولية، والدراسات التجارية الدولية والإدارة، وإدارة السياحة. هي معتمدة بشكل كامل برامجها من قبل وزارة التربية والتعليم في قطر.

الجامعات[عدل]

وقد بدأ التعليم الجامعي عام ألف وتسعمائة وثلاثة وسبعين (1973) مع تأسيس كليتين للتربية في جامعة قطر. أما اليوم فتضم جامعة قطر سبع كليات هي التربية، والعلوم الإنسانية والاجتماعية، والعلوم، والشريعة والدراسات الإسلامية، والهندسة، والإدارة والاقتصاد، وكلية التكنولوجيا. مؤسسة قطر العامة للتربية والعلوم والثقافة وتنمية المجتمع مؤسسة تهدف لتطوير التعليم في قطر حيث ساهمت في إنشاء مشروع المدينة التعليمية التي تضم العديد من الجامعات العالمية في مدينة تعليمية واحدة تضم كل الخدمات والوسائل المتطورة إلى أن بعض المصادر تؤكد على بعض السياسات الغير الهادفة في محاولة للتطوير الاجتماعي حيث العنف ضد المراة.

مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع[عدل]

مؤسسة قطر لتطوير التعليم والعلوم والمجتمع هو، مستأجرة خاصة، غير ربحية في دولة قطر، التي تأسست في عام 1995 بمرسوم من صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أمير دولة قطر. تحت مظلة مؤسسة قطر والمدينة التعليمية التي تحتضن جامعات عالمية المستوى وعددا من البرامج الأكاديمية والتدريب، وقطر للعلوم والتكنولوجيا بارك التي تضم أكثر من 21 شركة عالمية تشارك في البحث العلمي والتنمية. أطلقت مؤسسة قطر أيضا على مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم—وايز—منتدى عالمي يجمع بين أصحاب المصلحة والتعليم، وقادة الرأي وصانعي القرار من جميع أنحاء العالم لمناقشة القضايا التربوية. وعقدت الدورة الأولى في الدوحة، قطر في الفترة من 16-18 نوفمبر 2009، والثانية في الفترة من 7-09 ديسمبر 2010. ستعقد الدورة الثالثة في الفترة من 1-3 نوفمبر 2011.

انظر أيضا[عدل]