التنبؤ الصحي (جامعة كاليفورنيا)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Wiki letter w.svg هذه المقالة يتيمة إذ لا تصل إليها مقالة أخرى. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها. (ديسمبر_2010)

يقام مشروع التنبؤ الصحي (جامعة كاليفورنيا) في كلية الصحة العامة في جامعة كاليفورنيا ويعمل عن كثب مع كل من وزارة الصحة العامة في مقاطعة لوس أنجليس وقسم كاليفورنيا للخدمات الصحية.

ويهدف مشروع التنبؤ الصحي [1] إلى تحسين صحة السكان والتقليل أو الحد من الفوارق الصحية من خلال التنمية والتواصل السليم ومصداقية التنبؤات لكيفية تحسين الصحة المستقبلية للسكان وأجزاء السكان عبر تنفيذ سياسات الصحة العامة المستندة على الأدلة الفاعلة والتدخلات البرمجية. ومن المتوقع أن التركيبة السكانية للولايات المتحدة في العقود المقبلة ستشكل تحولات دراماتيكية وتبدلات في التوزيع العرقي. حيث سيتحصل عن هذه التغيرات نتائج صحية مختلفة للجماعات السكانية المتكونة، والتي ستتأثر على نحو غير متكافئ تبعا للاختلافات الصحية الموجودة الناتجة.

وتأتي أداة التنبؤ الصحي في عمق هذا العمل [2]، فهو نموذج محاكاة وواجهة تعتمد على شبكة الإنترنت حيث تتيح لأي شخص سواء كان من مستوى حكومي عال أو من المجتمعات المحلية بالحصول على المعلومات التي تقيس أثر التغييرات على الصحة المستقبلية في البرامج والسياسات السكانية. وهذه المعلومات مخصصة كي تناسب احتياجات السكان الفريدة عبر السماح للمستخدم بتعيين الحدود الجغرافية وتوزيع كل من العرق والديانة والعمر، فضلا عن الجنس. وفي النهاية يتم عرض النتائج ضمن خرائط تصويرية سهلة القراءة وتقارير.

كان النموذج الإحصائي مستندا على دراسة قامت بها إحصائيات كندا كإطار عمل شامل يعزز من فهم والتفكير في موضوع الصحة البشرية على المستوى السكاني. حيث يقوم إطار العمل هذا بتوفير مؤسسة تطبيق عملية تدمج العديد من المفاهيم والأفكار عبر استخدام المحاكاة الدقيقة المستمرة مع الوقت.

وقد أظهر التشارك في البيانات المتاحة على شبكة الإنترنت ازديادا في الوصول إلى البيانات والنماذج التحليلية التي كانت مقتصرة في السابق على مجموعة الباحثين فقط. إن التنبؤ الصحي يسمح لكل شخص بالوصول إلى أداتها الموجودة على شبكة الإنترنت والتي بدورها تتيح لجميع أنواع المستخدمين القيام ب محاكاة ظروف مجتمعاتهم في سبيل إغناء التقارير الخاصة بالنتائج الصحية والمخططات البيانية التي تصف حالة الوصول إلى الرعاية الصحية وعوامل الخطر السلوكية. فضلا على ذلك، فإن التنبؤ الصحي يشجع على إشراك المجتمع وتغيير السياسات التي يقودها مستوى القاعدة الشعبية.

المراجع[عدل]

وصلات إضافية[عدل]