التهاب الكبد الفيروسي د

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

التهاب الكبد الفيروسي (د) (بالإنجليزية: Hepatitis D) مرض معدٍ يصيب الكبد وينشأ من الإصابة بفيروس الكبد (د) (يسمى أيضا بفيروس دلتا)، لا يستطيع فيروس الكبد (د) استنساخ نفسه إلا بوجود فيروس أخر، لذلك فأن فيروس التهاب الكبد الوبائي (د) يوجد ويظهر مرافقا دائما مع التهاب الكبد الفيروسي (ب) (بالإنجليزية: Hepatitis B). يوجد الفيروس (د) عند 8% من المصابين بالتهاب الكبد (ب) وعند أقل من 2% من حاملي فيروس التهاب الكبد (ب).

طرق العدوى[عدل]

ينتقل التهاب الكبد الفيروسي (د) عن طريق نقل الدم أو منتجاته. أو بالاتصال الجنسي. العوامل المساعدة على انتقاله تشبه العوامل المساعدة على انتشار فيروس التهاب الكبد الوبائي (ب). والمدمنون على المخدرات عن طريق الحقن هم أكثر المصابين.

الأعراض[عدل]

عندما يصاب المريض بعدوى الفيروس (د) والفيروس (ب) في نفس الوقت تسمى العدوى عدوى "متزامنة" (بالإنجليزية: co-infection) وعندما تحدث الإصابة بفيروس (د) في أي وقت عند المريض المصاب بفيروس التهاب الكبد الوبائي (ب) تسمى عدوى "إضافية" (بالإنجليزية: super-infection).

يجب وضع احتمال العدوى الإضافية بالفيروس (د) عند أي مريض بالتهاب الكبد الوبائي (ب) المزمن والذي يعاني من تطور سيئ ومفاجئ للمرض. وعادة يوجد سابقة أو سوابق للتعرض للدم الملوث، مثلا مدمن المخدرات عن طريق الحقن. وفي الحالات الحادة والشديدة بشكل خاص من التهاب الكبد الوبائي (ب) فإنه يوجد احتمال كبير بأن تكون هناك إصابة متزامنة بالفيروس (د).

التشخيص[عدل]

يتم تشخيص العدوى المتزامنة أو الإضافية للفيروس (د) عن طريق اختبار للكشف عن وجود الأجسام المضادة للفيروس (د).

العلاج[عدل]

يستخدم دواء انترفيرون ألفا (بالإنجليزية: interferon-alpha) لعلاج المرضى المصابين بالتهاب الكبد الوبائي (ب) و(د). بعض الدراسات تقترح بأن استخدام جرعات أعلى من تلك المستخدمة لعلاج التهاب الكبد الوبائي (ب) ربما يكون مفيدا.

الوقاية[عدل]

لا يوجد إلى الآن تطعيم ضد الفيروس، ولكن بما أته يلزم وجود الفيروس (ب) لتتم العدوى بالفيروس (د) فالتطعيم ضد الفيروس (ب) بواسطة لقاح التهاب الكبد الفيروسي B يوفر الحماية ضد الفيروسين ولو بطريقة غير مباشرة بالنسبة للفيروس (د). أما المرضى المصابين بالفيروس (ب) فهم معرضون للإصابة بالفيروس (د)، ولذلك يجب اتخاذ إجراءات الوقاية الضرورية لتفادي الإصابة.

الانتقال[عدل]

إن طرق انتقال التهاب الكبد الفيروسي د هي مماثلة لطرق انتقال الفيروس ب. تقتصر العدوى إلى حد كبير على الأشخاص الأكثر عرضة لعدوى التهاب الكبد الفيروسي ب عن طريق الحقن وخاصة متعاطي المخدرات والأشخاص الذين يتلقون مركزات عامل التخثر.

أنظر أيضاً[عدل]

Adenovirus.jpg هذه بذرة مقالة عن فيروس أو شيء متعلق به تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.