الجارودية (القطيف)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 24°36′55″S 46°41′55″E / 24.61528°S 46.69861°E / -24.61528; 46.69861

بلدة الجارودية
جانب من نخيل بلدة الجارودية (القطيف)
جانب من نخيل بلدة الجارودية (القطيف)
موقع بلدة الجارودية على خريطة السعودية
بلدة الجارودية
بلدة الجارودية
الإحداثيات: 26°32′11″N 49°59′07″E / 26.53639°N 49.98528°E / 26.53639; 49.98528
مملكة [[ملف:{{{اسم علم-1}}}|22x20px|border|علم السعودية]]
المحافظة محافظة القطيف
عدد السكان (2010)
 • المجموع 11,199 نسمة
منطقة زمنية +3
موقع ويب [1]

الجارودية هي إحدى البلدات التابعة لمحافظة القطيف بالمنطقة الشرقية وجميع سكانها ينتمون إلى الطائفة الاثنى عشرية وتقع على بعد ميلين ونصف جنوب غرب المحافظة (4 كيلومترات من مركز محافظة القطيف) ويحدها من الشمال قرية الخويلدية، ومن الجنوب أم الحمام، ومن الشرق قرية حلة محيش، ومن الغرب منطقة صحراوية تسمى (بر البدراني) الذي كان منطلقاً للحجاج أيام كانت الجمال وسائط النقل عبر الصحراء [1] وتستقر على مرتفع من الجبل الصلد، وللبلدة شهرة من بين البلدات لما تتميز به من بساتين ومنتوجات زراعية نسبت إلى هذا الاسم «الجارودية» للجارود العبدي أحد سادة بني عبد القيس الذين قطنوا المنطقة في ذاك الوقت.

حيث كانت قرية الجارودية مسورة بسور يطلق عليه الصدين وله بوابتان شرقية وغربية وللسور برج يقع على عين الصدين ويسمى باسمها وفي داخل السور مجموعة من الفرقان منها الجنوبي والشمالي والبراحة والقصر والخارية وغيرها من الأحياء التي اشتهرت بها القرية من بين المناطق التاريخية الأثرية.

يعتمد أهالي الجارودية في معيشتهم على الزراعة حيث كانت البلدة بقعة زراعية خصبة اشتهرت بكثرة مزارعها وبساتينها ومن أسماء بساتينها: الخارجية، الدغيمي، أبو السرب، والحبيس وغيرها الكثير [1]، والتي كانت تصدّر منها ألوان الفواكه والخضار وتروى بالعيون الجوفية، وكل العيون كانت تروي مزارع الجارودية تقع في البر غرب البلد بالقرب من البدراني والتي كان يزرع بها الارز الهندي, اللوبياء, والدقيق.[2]

منظر عام للجارودية (صورة جوية من أعلى خزان البلدة - من تصوير المصور الفوتوغرافي: مهدي زاهر الحبيل)

تاريخ[عدل]

لمحة تاريخية[عدل]

خزان الجارودية (قديماً) ـ من أحد ألبومات الجارودية

يرجع تاريخ قرية الجارودية إلى بدايات العهد الإسلامي عندما وفد نفر من الصحابة إلى البحرين لجباية أموال الصدقة وذلك في السنة الرابعة للهجرة وكان على رأسهم الجارود بن النعمان الذي استقر في هذه المنطقة وسميت فيما بعد باسمه ويقال أنها منسوبة إلى الجارود بن بشر بن عمرو العبدي أحد سادة بني عبد القيس الذين قطنوا المنطقة ومع مرور الزمن أخذت رمال بر البدراني القريبة منها تزحف عليها حتى أوشكت أن تندثر تحت الرمال فنزح أهلها عنها إلى واحات قريبة منها وهي الآن الموقع الحالي للقرية وبنوا لهم سور من الحجارة والطين يحميهم من الهجمات الخارجية السائدة في ذلك الوقت ولا يزال في موقعها القديم بعض الآثار والأطلال.[1]

دخل التشيع إلى هذه القريةمنذو الايام الاولى للدعوة الإسلامة .[3]

«لملوم» الاسم القديم[عدل]

الشارع العام للجارودية عام (1979) م

كانت تسمى بـ «لملوم» قديماً، ولكن غلب عليها الاسم الأول وهو الجارودية، وهي قرية مسوّرة يطلق على سورها « سور الصدّين » وله بوابتان : « الدروازة الشرقية » وأحياناً تسمى « دروازة إحميـّد » وتقع شرق الجبل على شارع البدراني. والثانية تدعى « الدروازة الغربية » وللسور برج يقع على «عين الصدّين» يسمى ببرج الصدّين.

وفي داخل السور توجد مجموعة من « الفرقان » منها : الفريق الجنوبي، والفريق الشمالي، وفريق البراحة، وفريق القصر، ومعظم بيوتها من الحجارة والطين وقلة من الأكواخ وهناك مساكن أخرى كانت خارج « الديرة القديمة ». وقد برزت أخيراَ مجموعة من المناطق الحديثة التي شيّدت على حساب الأراضي الزراعية ومنها :

فريق الخارية « خارية بن يوشع » و« خارية الشماسي » ويقعا في الجهة الشرقية منها وكذا دغيمي السنان وكذلك منطقة الجبل الذي بقي إلى عهد قريب إلى عام 1403هـ، حيث قامت الدولة بهدمه وتحويله إلى منطقة سكنية وزعتها على بعض المواطنين من أبناء الجارودية فازداد البناء.

وامتد العمران ليطال المزارع المجاورة لجميع جهات الجارودية حتى لاصقت ودخلت بيوتها في بيوت حلة محيش من الشرق وتحدت الرمال فزحفت عليه من الغرب، وتعدّت الجبل « جبل البرّاق » من الشمال الغربي، ولم تترك جهة الجنوب حيث أخذت بعض مزارعه وحولتها إلى أراضي سكنية لأبنائها الأوفياء المتعلقين بها.[1]

وورد شعراً هذه الأبيات من نظم الشاعر مهدي محمد السويدان في إحدى قصائده :

جارود لملم بالأهالي أخالها عذب المياه يسيل فوق رباها

[4]

أحداث بارزة[عدل]

بعض الأحداث التي مرت على الجارودية:

  • سنة الطبعة 1332 هـ: وهي من السنوات البارزة في تاريخ الجارودية حيث غرق أكثر من سبعين شخصا من القرية عندما كانوا عائدين من زيارة مرقد الإمام الحسين (ع) في العراق.
  • سنة الطاعون 1055 هـ: من السنوات البارزة تلك السنة التي عم بها الطاعون أرجاء قرية الجارودية فهلك كثير منهم.
  • سنة الحريقة 1400 هـ: وهي السنة التي نشب فيها حريق كبير قبل حوالي 35 سنة أثناء إعداد ولائم أحد الأعراس ودمرت القرية حيث استمر حوالي سبعة أيام.[1]

السكان[عدل]

صورة توضح حدود قرية الجارودية

عدد سكان الجارودية بناءً على بيان مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات بوزارة الاقتصاد والتخطيط حسب النتائج الأولية للتعداد العام للسكان والمساكن للعام 1431هـ - 2010م[5]

  • ذكور سعوديين : 5256
  • إناث سعوديين : 4921
  • مجموع السعوديين : 10177
  • مجموع غير السعوديين : 1022
  • مجموع السعوديين والمقيمين : 11199

خدمات[عدل]

المرافق الحكومية[عدل]

  • نادي رياضي ثقافي اجتماعي يسمى نادي المحيط تأسس في العام 1378هـ.
  • جمعية خيرية وتسمى جمعية الجارودية الخيرية للخدمات الاجتماعية تأسست في العام 1402هـ.
  • مستوصف حكومي تابع لوزارة الصحة السعودية تحتى مسمى مستوصف صحي الجارودية.
  • مكتب بريد الجارودية تأسس في العام "مكتب مستأجر في مبنى جمعية الجارودية الخيرية".

التعليم[عدل]

مدارس البنات[عدل]

  1. المدرسة الابتدائية الأولى بالجارودية للبنات مجمع المدارس الجديد
  2. المدرسة الابتدائية الثانية للبنات بالجارودية للبنات "مبنى حكومي مشترك مع المدرسة الثانوية الأولى بالجارودية للبنات"
  1. المدرسة المتوسطة الأولى بالجارودية للبنات مجمع المدارس الجديد "
  2. المدرسة الثانوية الأولى بالجارودية للبنات "مبنى حكومي مشترك مع المدرسة الابتدائية الثانية للبنات بالجارودية".

مدارس البنين[عدل]

مدرسة الجارودية الابتدائية (بنين) قبل التوسعة
  1. مدرسة الجارودية الابتدائية تأسست في العام 1379 "مبنى حكومي مستقل".
  2. مدرسة الجارودية المتوسطة "مبنى حكومي مشترك مع مدرسة الجارودية الثانوية".
  3. مدرسة الجارودية الثانوية "مبنى حكومي مشترك مع مدرسة الجارودية المتوسطة".

رياض الأطفال[عدل]

  1. روضة الطفل السعيد بالجارودية (تابعة لجميعة الجارودية الخيرية).
  2. روضة فاطمة الزهراء (ع).
  3. روضة السنافر الصغار بالجارودية.
  4. روضة المنار الصغير بالجارودية.
  5. روضة الطفل المميز بالجارودية (حي جبل البراق).

الثقافة[عدل]

الرياضة[عدل]

نادي المحيط[عدل]

شعار نادي المحيط بالجارودية

هو نادي رياضي ثقافي اجتماعي تأسس النادي عام 1378هـ ويوجد حاليا بنادي المحيط 7 ألعاب وهي لعبة كرة القدم وكرة السلة وكرة الطائرة وكرة التنس الأرضي وتنس الطاولة وكرة اليد وبناء الأجسام،

وكانت بداية تأسيس النادي في عام 1378هـ وكان يحمل اسم «التحرير» واستمر لأكثر من عام ثم استبدل باسم نادي الطيران وكان نشاط النادي مقتصرا على لعبة كرة القدم وبعد تأسيس اتحاد الكرة في المنطقة الشرقية في عام 1379هـ انضم نادي الطيران إلى هذا الاتحاد وبدأ يتسع نشاطه الرياضي ليشمل كرة القدم، الطائرة، التنس، الطاولة .

الألعاب الشعبية[عدل]

وقد كان أبناء الجارودية يمارسون ألعابهم قديماً في الفرقان التي كانت بداخل السور وكان من ألعابهم الشعبية شراع العود، خشيشو، الصبة، الطير، سباق الماء، لمناطط، المخطة أو الشكة، الطنقور والهول وغير ذلك من الألعاب التي كانمت تمارس في الفريق الجنوبي، وفريق القصر ولكنها تكثر في فريق البراحة.[2]

معالم ومواقع أثرية[عدل]

معالم تاريخية[عدل]

صورة لعين القشورية بالجارودية
  • بر البدراني: يقع غرب الجارودية وكان مكان انطلاق رحلات الحج سابقا عندما كانت وسائل النقل هي الدواب.
  • عين الصدين: عين ماء مشهورة عذوبة مائها وتقع على مقربة من الجارودية.
  • عين القشورية: عين ماء غنية وعذبة كانت تسقي أهالي القطيف
  • جبل براق: موقع أثري قديم يقع شمال الجارودية أزيل عام 1403هـ بسبب زحف السكان وأقيمت المساكن على أنقاضه.
  • عين الخسيفانية: وهي من العيون المعدنية وتكون في الصيف باردة جداً وفي الشتاء دافئة.
  • مركز الوالي: وهو المكان الذي بناه العثمانيون أيام تواجدهم وكان موجودا إلى عهد قريب وقد حلت محله بعض المباني السكنية.

[1]

حسينيات ومساجد[عدل]

صورة لمسجد عين القشورية قديماً

الحسينيات بالجارودية:

  • حسينية الأصيل خلف مبنى بلدية الجارودية.
  • حسينية آل السيد كاظم (السادة) من أقدم الحسينيات بالجارودية وتقع في البراحة.
  • حسينية المعراج نسبة إلى عائلة المعراج الجارودية، من أقدم حسينيات الجارودية وتقع بمقابل مسجد الحصمية.
  • حسينية الإمام علي (ع).
  • حسينية الشباب بالقرب من مسجد العين ومغتسل الجارودية.
  • حسينية السليمان بالقرب من حسينية الإمام الحسين (ع).
  • حسينية المدن نسبة إلى عائلة المدن الجارودية.
  • حسينية الإمام الحسن (ع) بالقرب من مسجد الإمام الحسن بالخارجية.
  • حسينية آل البيت (ع) بالقرب من مقبرة الجارودية - مقابل محطة النزين.
  • حسينية الرسول الأعظم (ص) بجانب جمعية الجارودية الخيرية.
  • حسينية الإمام الحسين (ع) (حسينية الرمضان سابقاً)، نسبة إلى عائلة الرمضان الجارودية.
  • حسينية باب الحوائج (ع).
  • حسينية آل عبد اللطيف.
  • الحسينية الرضوية خلف مسجد الحصمية.
  • حسينية الإمام زين العابدين (ع) بالقرب من خزانات الماء بالجارودية.
  • حسينية آل ليث من أقدم الحسينيات بالجارودية وتقع في البراحة.

والعديد من المجالس الحسينية.

المساجد بالجارودية:

  • مسجد الإمام الحسن (ع) بحي الخارجية.
  • مسجد العين بجانب مغتسل الجارودية وحسينية الشباب.
  • مسجد الحصمية بمقابل حسينية المعراج.
  • مسجد حميد.
  • مسجد شيخ جابر، أشهر مساجد الجارودية وأقدمها، يتم الآن إعادة بناءه بمساحة أكبر.
  • مسجد سلامة.
  • مسجد القشورية - نسبة لعين الماء الشهيرة القشورية.

عيون الجارودية[عدل]

عين أم عمار، وهناك اختلاف بالنسبة لموقعها وهي بين الحلة والجارودية وهي من أكبر عيون القطيف وقد اندثرت
شفاط الشبيبية يالجارودية

ومعظمها اندثرت الآن، وتوجد بعض العيون وعليها مضخات الماء (وكما تسمى مواطير) وقد كانت واحة القطيف في السابق أكبر مما هي عليه الآن بكثير، وعيونها أكثر عدداً من عددها الآن، ولكن أدى الزحف الرهيب لرمال ما كان يُعرف بالبيضاء إلى طمس كثير من الأراضي الزراعية التي كانت متصلة بالواحة أي (واحة القطيف)، واقتطاع أجزاء كبيرة منها، وكذلك طمرت هذه الرمال الكثير من عيون الواحة فدفنتها.

اسم العيون موقعها من القرية
أمّ السِّيْبان أقصى جنوب غرب القرية في البر قرب سيحة أم الحمام
أمّ العِبِيْ شمال غرب القرية؛ شرق البدراني في البرية
أمْ خِيْف غير معلوم
أمّ نُخَيْلَة جنوب غرب القرية القديمة؛ إلى الجنوب من النادي الآن
البرَّاق كانت عند سفح جبل البراق، وقد دُفنت عندما نُسف الجبل
الحَسَاوي أقصى شمال غرب القرية جنوب عين المنتفخة
الحَصَمِيَّة أقصى غرب القرية؛ شمال عين الخسيفانية
الخَسِيْف جنوب القرية؛ يمرُّ بها الشاعر المؤدي من القرية إلى النادي
الخُسَيْفانيّة أقصى جنوب غرب القرية في البرّ
الخلايل غير معلوم
الزّعَيْبْليّة غرب القرية داخل بساتين النخيل
سَبَب غرب القرية في البرّ
السّبيْت غير معلوم
السّدَيْريات أقصى شمال القرية، وجنوب عين الطويلع
صِدَّيْن كانت تقع شمال القرية جنوب جبل البراق
الضَّيْقَة غير معلوم
الطَّوْقِيّة أقصى شمال غرب القرية؛ شمال عين سَبَب
الطّوَيْلِع أقصى شمال القرية بينها وبين سيحة الخويلدية
المُشَيْرِع أقصى جنوب غرب القرية في البرّ؛ شمال شرق عين أم السِّيبان
المنْتَفِخَة أقصى شمال غرب القرية في البر عند الحافة المزروعة للقرية

[6]

شخصيات بارزة[عدل]

هناك الكثير من العلماء والخطباء قمنا بتصنيفهم كالآتي :

على قيد الحياة[عدل]

  • خطيب المنبر الحسيني الملا عبد الحسين آل ليث.
  • خطيب المنبر الحسيني الملا حسن آل شهاب
  • خطيب المنبر الحسيني الملا السيد حسين السيد حبيب آل السيد ناصر.
  • خطيب المنبر الحسيني الملا أحمد محمد آل رجب
  • الشيخ محسن المعلم - إمام مسجد الإمام الحسن (ع).
  • الشيخ علي اعبادي
  • الشيخ علي المعلم - إمام مسجد الحصمية.
  • الشيخ حسين المعلم
  • السيد الخطيب حسين السادة
  • السيد حسن السادة - إمام مسجد حميد
  • السيد رضي آل السيد كاظم
  • الشيخ صالح آل شهاب - إمام مسجد العين.
  • الشيخ جميل آل أحمد
  • الشيخ حسين الرمضان
  • الشيخ أحمد آل مشعل
  • الخطيب عبدالحميد السليمان

في رضوان الله[عدل]

  • الشيخ ناصر بن محمد الجارودي الخطي القطيفي

والجارودي نسبة للجارودية قرية من قرى القطيف كان من العلماء الأعلام والأتقياء الكرام هاجر للبحرين لتلقي العلوم الإسلامية والمعارف الإلهية بعد أن قطع شوطاً لا بأس به في القطيف على علمائها وفضلائها الموجودين آنذاك فحضر في دار هجرته على الشيخ سليمان الماحوزي البحراني وأجازه بعدها بالرواية عنه، وبعد وفاته لازم تلميذه الشيخ عبد الله بن صالح السماهيجي وقرأ على يديه كتباً كثيرة في مدرستي بوري والقدم ونال منه إجازة مفصلة كما أجيز من الشيخ محمد ابن كنبار البحراني المدفون في القطيف كما أجيز من الميرزا عبد الله أفندي صاحب (رياض العلماء) ومن الشيخ أبي الحسن الشريف العاملي كما أجاز هو بدوره لجمع من العلماء كان في مقدمتهم أستاذه الشيخ عبد الله السماهيجي السالف الذكر والشيخ حسين بن عبد العباس القطيفي. [7]

  • الملا مكي بن قاسم بن أحمد بن مدن بن حسن بن سعيد بن عبد الله بن ناصر بن محمد الجارودي القطيفي

أحد الخطباء المشهورين في بلده الجارودية، وأحد أعلام أسرته وأعيانها. ولد في شهر ذي الحجة، سنة 1314هـ، الموافق لعام 1896م.. وتوفي صباح يوم الإثنين 11-2-1389هـ، الموافق لعام 1969م.[8]

  • مهدي بن محمد إحبيل الجارودي القطيفي

أحد الأعلام المشهورين في بلده الجارودية، ومن عيون الخطباء فيها وكان على جانب من القداسة والورع والزهد، كان موجوداً سنة 1364هـ، توفي خلال هذا القرن (14هـ).[8]

  • بدر بن إبراهيم هجول آل عيد الجارودي القطيفي

أحد الخطباء المشهورين في قرية الجارودية.. عاش خلال هذا القرن 14 هـ. [9]

  • سليم بن قاسم الجارودي

سليم بن قاسم بن أحمد بن مدن بن حسن بن سعيد بن عبد الله بن ناصر بن محمد الجارودي القطيفي، أحد خطباء بلده المشهورين وأحد الأعيان المعروفين، تتلمذ على يد الشيخ فرج العمران واتصل بكثير من أهل العلم، كما كان من أعلام الخط العربي في القطيف وهناك عدد كبير من المخطوطات بقلمه، توفي في أواخر هذا القرن 14 الهجري ولم تذكر سنة وفاته. [9]

  • الملا حسن بن قاسم ال مدن (أبو إبراهيم)

حسن بن قاسم بن أحمد بن مدن بن حسن بن سعيد بن عبد الله بن ناصر بن محمد الجارودي القطيفي، أحد خطباء بلده المشهورين وأحد الأعيان المعروفين، تتلمذ على يد أخيه الخطيب الملا مكي واتصل بكثير من أهل العلم، كما كان له بعض القصائد والمراثي الحسينية التي يشجي بها مستمعيه. وهناك بعض المخطوطات بقلمه، توفي في سنة 2008 للميلاد ودفن في بلدته الجارودية.

  • الشيخ محمد بن علي المعلم

ولد العلامة الفاضل الشيخ محمد علي المعلم في قرية الجارودية إحدى قرى القطيف عام 1380هـ في أسرة كريمة من أبوين كريمين عرفا بالإيمان والصلاح، فأبوه الحاج علي المعلم من حواري الشيخ فرج العمران القطيفي وأمه إحدى خادمات الإمام الحسين (ع)، وأخوه محسن المعلم أحد فضلاء القطيف، ولبى نداء المولى سبحانه وتعالى ظهر يوم السبت الموافق (1424/6/17هـ)، وألحد في مثواه الأخير في مقبرة (قم نو) المجاورة لحرم السيدة فاطمة المعصومة (ع). [10]

وصلات خارجية[عدل]

المصادر[عدل]

  • بالإضافة لمعلومات موثوقة من أهالي البلدة.