الجالاكسيداي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Writing Magnifying.PNG عنوان هذه المقالة ومحتواها بحاجة لمراجعة، لضمان صحة المعلومات وإسنادها وسلامة أسلوب الطرح ودقة المصطلحات، وعلاقتها بالقارئ العربي، ووجود الروابط الناقصة، لأنها ترجمة مباشرة (تقابل كل كلمة بكلمة) من لغة أجنبية.
Commons-emblem-notice.svg

Galaxiidae

A mountain galaxias (Galaxias olidus)
التصنيف العلمي
المملكة: Animalia
الشعبة: Chordata
الشعيبة: Vertebrata
الطائفة: Actinopterygii
الرتبة: Osmeriformes
الفصيلة: Galaxiidae
Genera

Aplochiton
Brachygalaxias
Galaxias
Galaxiella
Lovettia
Neochanna
Paragalaxias

تُعد الجالاكسيداي (Galaxiidae)، التي تُعرف أيضًا في اللغة الإنجليزية باسم galaxiids إحدى فصائل السمك الصغير الذي يعيش معظمه في المياه العذبة في نصف الأرض الجنوبي. ويعيش معظم أنواع هذا السمك في أستراليا أو نيوزيلندا، كما أن بعضه يوجد في جنوب إفريقيا وأمريكا الجنوبية وجزيرة لورد هاو وكاليدونيا الجديدة وجزر فوكلاند. ربما تُعد أسماك الجالاكسايا المعروفة (common galaxias) (Galaxias maculatus)، وهي أحد أنواع أسماك الجالاكسيد (galaxiid)، أكثر أسماك.المياه العذبة انتشارًا في العالم على نحو طبيعي. حيث تُعد معظم أنواع هذا السمك من أسماك المياه الباردة التي تعيش في مناطق العرضي الجغرافي ذات المناخ المعتدل، بينما يتميَّز أحد أنواعها بوجوده في مواطن شبه استوائية.[1] يعيش العديد من هذه الأسماك في الأنهار والجداول والبحيرات التي تقع على الأراضي المرتفعة ارتفاعًا شاهقًا والباردة.

تقضي بعض أسماك الجالاكسيد فترة حياتها كاملةً في المياه العذبة، في حين يقضي معظمها جزءًا من حياته في مياه البحار. وفي هذه الحالات تُفقَس اليرقات في أحد الأنهار ولكنها تُجرَف مع التيار إلى المحيط وتعود بعدها إلى الأنهار في صورة أحداث لتكمل نموها وتصل إلى مرحلة البلوغ. تختلف هذه الأسماك عن أسماك السلمون التي تعود للمياه العذبة فقط لوضع البيض، حيث تُعرف عملية عودتها للمياه العذبة باسم amphidromous‏.[2]

تهدد السلمونيات الدخيلة، لاسيما أسماك التروتة بشدةٍ حياة أنواع أسماك الجالاكسيد التي تعيش في المياه العذبة حيث تهاجمها وتتنافس معها على الغذاء. لقد تم وضع بعض السلمونيات الدخيلة على العديد من السواحل (كأستراليا ونيوزيلندا) بتهورٍ دون التفكير في أثر ذلك على الأسماك المحلية أو محاولة بناء مساكن بيئية لهم خالية من السلمونيات. لقد انقرضت العديد من أسماك الجالاكسيد محليًا بسبب ظهور السلمونيات الدخيلة، كما أن وجود هذه السلمونيات يهدد بعض أنواع أسماك الجالاكسيد التي تعيش في المياه العذبة بالانقراض بشكلٍ كلي.[1]

التنوع التصنيفي[عدل]

تحتوي فصيلة أسماك الجالاكسيداي على حوالي خمسين نوعًا مقسَّمةً إلى سبعة أجناس.[3]

الأجناس[عدل]

الأنواع حسب توزيعها الجغرافي[عدل]

أستراليا[عدل]

تحيط أسماك Galaxiids بالساحل الجنوبي الشرقي لأستراليا، كما توجد في بعض أجزاء أستراليا الجنوبية الغربية. تتمثل الأنواع التي تنتشر في جميع المناطق في الآتي:

البر الرئيسي لجنوب شرق أستراليا

تتمثل الأنواع المهددة بالانقراض في الآتي:

أستراليا الغربية

تسمانيا لقد تم العثور على خمسة عشر نوعًا من أنواع سمك galaxiids في تسمانيا، يتمثل أكثرها انتشارًا في الآتي:

أما الأنواع المهددة بالانقراض فتشمل الآتي:

نيوزيلندا[عدل]

لقد تم العثور على اثنين وعشرين نوعًا من أنواع سمك galaxiids في نيوزيلندا. تقضي معظم هذه الأنواع فترة حياتها كاملةً في المياه العذبة. ومع ذلك فإن يرقات خمسة أنواع من جنس أسماك Galaxias تنمو في المحيط حيث تكوِّن جزءًا من العوالق ثم تعود للأنهار والجداول في صورة أحداث (نوع سمك صغير) تنمو وتبقى هناك حتى تصل إلى مرحلة البلوغ. تُعد جميع أنواع أسماك Galaxias التي تم العثور عليها في نيوزيلندا أنواعًا مستوطنةً باستثناء Galaxias brevipinnis‏ (koaro) وGalaxias maculatus ‏(inanga).

أمريكا الجنوبية[عدل]

جنوب إفريقيا[عدل]

الصيد[عدل]

يتم صيد أحداث سمك galaxiids التي تنمو في المحيط ثم تنتقل إلى الأنهار لتصل إلى مرحلة البلوغ على أنها أحد أنواع السمك الصغير أثناء حركتها ضد التيار، كما أنها غالية الثمن نظرًا لطعمها الشهي. قد يتم صيد أسماك galaxiids البالغة بهدف أكلها ولكنها عادةً ما تكون صغيرة الحجم. ويحظر صيد هذه الأسماك في بعض الأماكن(مثل: نيوزيلندا)، في حين يُسمح بالصيد فقط للقبائل الأصلية.

علاوةً على مهاجمة أسماك التروتة الدخيلة لأسماك galaxiids الأسترالية البالغة تُعاني الأخيرة من إهمال الصيادين لها نظرًا لـ"صغر حجمها" و"عدم تمتعها بصفات أسماك التروتة". هذا على الرغم من حقيقة أن هذه الأنواع العديدة مع صغر حجمها تصل إلى الحجم المناسب الذي يُسهل صيدها ويهيئها لتناول الحشرات الرطبة والجافة، كما أن الصيادين كانوا يتشوقون لصيد أحد هذه الأنواع وهو — أسماك galaxias المرقطة — في أستراليا قبل ظهور أنواع أسماك التروتة الدخيلة. اكتشفت فئة من مؤيدي استخدام الحشرات في صيد السمك مرة أخرى ما يشعر به الصيادون من متعةٍ عند استخدام خيط السنارة الخفيفة للغاية المشتمل على الطعم (الحشرة) في صيد هذا السمك المحلي الأسترالي الرائع قالب:Says who (وتخليصه).

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب McDowall, R.M. (2006) Crying wolf, crying foul, or crying shame: alien salmonids and a biodiversity crisis in the southern cool-temperate galaxioid fishes? Rev Fish Biol Fisheries 16: 233–422.
  2. ^ McDowall, Robert M. (1998). In: Paxton, J.R. & Eschmeyer, W.N., الناشر. Encyclopedia of Fishes. San Diego: Academic Press. صفحة 117. ISBN 0-12-547665-5. 
  3. ^ Froese, Rainer, and Daniel Pauly, eds. (2008). "Galaxiidae" in FishBase. December 2008 version.

وصلات خارجية[عدل]