الجامعة الأمريكية بالقاهرة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 30°1′11.8″N 31°30′1.24″E / 30.019944°N 31.5003444°E / 30.019944; 31.5003444

الجامعة الأمريكية بالقاهرة

الشعار جامعة عالمية على أرض مصر
معلومات
التأسيس عام 1919
النوع خاصة
الموقع الجغرافي
المدينة
المكان التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة (المقر الرئيسي) وميدان التحرير (مقر وسط المدينة)
البلد علم مصر مصر
بعض الأرقام
أساتذة
الطلاب 6642 (٢٠١١)
طلاب الدراسات العليا 1259
متفرقات
موقع الويب aucegypt.edu/ar
الحرم القديم بميدان التحرير.
الحرم الجامعي بمنطقة ميدان التحرير
الحرم الجديد بالقاهرة الجديدة.

الجامعة الأمريكية بالقاهرة (بالإنجليزية: American University in Cairo) هي جامعة مصرية، مستقلة، غير هادفة للربح، وغير طائفية، ومتعددة الثقافات والتخصصات، وتعتبر الجامعة واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليم الفنون الحرة باللغة الإنجليزية في العالم العربي. تأسست في عام 1919 وتقع في ميدان التحرير في وسط العاصمة المصرية والمقر الجديد بالقاهرة الجديدة، ويوجد لها مجلس للأوصياء وبعض المكاتب الإدارية في نيويورك. كان الرئيس الأول لها هو تشارلز واطسون الذي ظل رئيسًا لها لمدة 25 عامًا، والذي ولد بالقاهرة عام 1873[1]. تساهم الجامعة في الحياة الفكرية والثقافية المصرية بصورة جوهرية، وبمشاركتها للحياة الاجتماعية والسياسية والثقافية في الوطن العربي، فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية وبرامج التعليم بالخارج. وتقدم الجامعة تعليم الفنون الحرة على النظام الأمريكي لطلاب البكالوريوس والدراسات العليا، وبرامج مهنية، بالإضافة إلى برامج التعليم المستمر.

يتوافد طلاب الجامعة من أكثر من 100 دولة حول العالم. ويأتي أعضاء هيئة تدريس الجامعة، والأساتذة غير المتفرغين، والأساتذة الزائرين، وتتضمن القائمة أكاديميين، ومهنيين، ودبلوماسيين، و صحفيين، وكُتاب وآخرين من الولايات المتحدة ومصر وبلدان أخرى في سائر أنحاء العالم، حيث أن تعدد الثقافات يضمن إثراء التجربة التعليمية للطلاب ويتيح الفرص للتواصل بين مختلف الخلفيات الثقافية.

في عام 2014، تصدرت الجامعة المركز الأول في مصر والمركز الثالث في أفريقيا طبقاً لتصنيف كيو اس العالمي للجامعات (والذي أعدته شركة كواكواريلي سيموندس البريطانية والمختصة بالتعليم الجامعي)، وذلك في التقرير الصادر لعام 2014-2015، كما احتلت المركز 360 عالمياً. وقد احتلت كلية إدارة الأعمال المركز الرابع في أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، وصُنف برنامج الماجستير في إدارة الأعمال الذي تقدمه الجامعة ضمن أفضل 200 برنامج على مستوى العالم. وتعد جميع البرامج الدراسية بالجامعة معتمدة من قبل لجنة الدول المتوسطة للتعليم العالي، والهيئة المصرية العامة لتأكيد الجودة واعتماد التعليم، ومن جهات الاعتماد الأمريكية، بالإضافة إلى أن البرامج الأكاديمية التي تقدمها الجامعة معتمدة اعتماداً خاصاً من منظمات مهنية أخرى معترف بها في كافة أنحاء العالم.

تاريخ الجامعة[عدل]

تأسست الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 من قبل فريق أمريكي هدفه خدمة التعليم والمجتمع في منطقة الشرق الأوسط. لعب الدكتور تشارلز واطسون، الرئيس المؤسس للجامعة، دوراً كبيراً في رسم الملامح الأولى للأعوام السبع والعشرين الأولى من تاريخ الجامعة، حيث كان يهدف إلى إنشاء جامعة توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية تسهم في بناء قادة المستقبل في مصر والمنطقة وذلك من خلال غرس قيم الانضباط إلى جانب تنمية الشخصية القوية والمهارات الفكرية.

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة لتكون مدرسة ثانوية وجامعة في نفس الوقت. تم افتتاح المدرسة الثانوية في أكتوبر 1920، وشملت الدراسة آنذاك فصلين دراسيين يعادلان السنتين الأخيرتين من المرحلة الثانوية الأمريكية وتضمنت 142 طالباً. وتم منح أول شهادات للتخرج بدرجة جامعية متوسطة لعشرين طالب في عام 1923.

وشهد عام 1928 قبول أوراق التحاق أول طالبة بالجامعة حيث كانت الدراسة قبل ذلك الحين مقصورة على الذكور فقط. وفي العام نفسه، تم تخريج أول دفعة لطلاب بكالوريوس الآداب والعلوم، بينما تم إطلاق درجة الماجستير لأول مرة في عام 1950.

اقتصرت مجالات الدراسة بالجامعة في البداية على العلوم والفنون فضلا عن علوم التربية. وفي عام 1921، تم إنشاء كلية الدراسات الشرقية، ثم قسم الامتداد العلمي عام 1924 والذي أطلق عليه لاحقاً قسم الخدمة العامة، ثم تغير اسمه إلى مركز تعليم الكبار والتعليم المستمر. وفي عام 1951، تم إغلاق قسم المدرسة الثانوية والتي كانت معروفة باسم مدرسة لينكولن.

وفي عام 1956، تم إدراج كلية الدراسات الشرقية تحت كلية الآداب والعلوم باعتبارها مركزاً للدراسات العربية، كما تم إنشاء معهد اللغة الإنجليزية في نفس العام. وفي عام 1961، تم إيقاف كلاً من كلية التربية والشهادات الخاصة لشعبة الخدمات العامة، حيث تم دمج جميع الدرجات الجامعية تحت مظلة أكاديمية واحدة وهي كلية الآداب والعلوم، وتم توسيع المناهج الدراسية لتشمل علم الاجتماع، وعلم الأنثروبولوجيا، والعلوم السياسية، والاقتصاد، كما تم تطوير مناهج العلوم الطبيعية، وتم إنشاء وحدتين للبحوث التطبيقية وهما مركز البحوث الاجتماعية في عام 1953 ومركز تنمية الصحراء في عام 1979. ويعتبر إطلاق البرامج الأكاديمية العلمية أحد العلامات الهامة في تاريخ الجامعة حيث تم إنشاء أقسام الهندسة، وعلوم الكمبيوتر، والصحافة والإعلام، وعلوم الإدارة لنيل شهادات البكالوريوس والماجستير.

وفي عام 1960، التحق بالجامعة حوالي 400 طالباً، وبحلول عام 1969 تضاعف عدد الطلاب الملتحقين بالجامعة ثلاثة أضعاف ليصبح عددهم أكثر من 1300 طالب وطالبة، من بينهم 450 من طلاب الدراسات العليا. واستمرت أعداد الطلاب الملتحقين بالبرنامج الأكاديمي في تزايد حتى وصلت إلى أكثر من 5000 طالب وطالبة، بالإضافة إلى 1000 من طلاب الدراسات العليا.

كما عملت الجامعة على التوسع بقسم تعليم الكبار، الذي يخدم الآن ما يقرب من 40,000 من الطلاب الملتحقين بدراسة خارج نظام الساعات الدراسية، والبرامج التدريبية التي تقدمها كلية التعليم المستمر (المعروفة سابقاً بمركز تعليم الكبار والتعليم المستمر).

نافورة وحديقة في مدخل الجامعة الأمريكية بالقاهرة الجديدة

الحرم الجامعى الجديد[عدل]

في سبتمبر 2008، انتقلت الجامعة الأمريكية بالقاهرة إلى الحرم الجامعي بالقاهرة الجديدة الذي يمتد على مساحة 260 فدان، والذي صُمم لاستيعاب عدد 5500 من الطلاب و1500 من أعضاء هيئة التدريس والموظفين. يوفر الحرم، والذي بلغت تكلفة بناؤه 400 مليون دولاراً أمريكياً، أحدث المرافق والإمكانيات للطلاب وأعضاء هيئة التدريس القادمين من جميع أنحاء العالم، ذلك بجانب موافاة معايير الحفاظ على البيئة. يتميز الحرم الجامعي بتصميماته المعمارية المصرية، كما يوفر المرافق الحديثة المصممة لتكون في متناول الأشخاص ذوي الإعاقة.

قامت الجامعة الأمريكية بالقاهرة بتشييد هذا الحرم بالقاهرة الجديدة بهدف تعزيز التفاعل والتواصل لكل من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والموظفين بالجامعة. يضم الحرم الجامعي الفصول الدراسية الحديثة والمعامل وقاعات المحاضرات، وأيضاً المرافق الهامة الأخرى التي تساعد على إثراء الحياة التعليمية بالجامعة.

عبر تاريخها الطويل، التزمت الجامعة بتلبية احتياجات المنطقة إزاء التطبيقات العملية والتخصصات المهنية، كما عملت الجامعة أيضاً على تعزيز التعليم الليبرالي، الذي يقر على جميع طلاب البكالوريوس، بغض النظر عن تخصصاتهم، دراسة العلوم الإنسانية والعلوم الطبيعية والاجتماعية كجزء من المنهج الدراسي المقرر. وبالإضافة إلى دورها الأكاديمي، التزمت الجامعة أيضاً ببث روح التفاهم في جميع أنحاء العالم وبين الثقافات والأديان المختلفة.

منح معهد الأراضي الحضرية الأمريكي الجامعة جائزة خاصة لتصميم وبناء الحرم الجامعي بالقاهرة الجديدة، وذلك من حيث ترشيد الطاقة، والفن المعماري، وما يقدما للتنمية المجتمعية. ويقدم الحرمان الجامعيان معاً أكثر من 36 برنامج لدراسات البكالوريوس و46 برنامج للدراسات العليا، وذلك من خلال 6 كليات.

الكليات التي تقدم دراسات البكالوريوس والدراسات العليا:

  • كلية إدارة الأعمال
  • كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية
  • كلية الشئون الدولية والسياسات العامة
  • كلية العلوم والهندسة
  • كلية التعليم المستمر
  • كلية الدراسات العليا في التربية

مراكز الأبحاث[عدل]

  • مركز إتاحة المعرفة من أجل التنمية
  • منتدى الجامعة الأمريكية بالقاهرة
  • مركز دراسات الهجرة واللاجئين
  • مركز دراسات الترجمة
  • معهد سينثيا نيلسون لدراسات المرأة والنوع
  • مركز أبحاث تاريخ الاقتصاد والأعمال
  • مركز الخازندار لبحوث الأعمال ودراسات الحالة
  • مركز جون د. جرهارت للعطاء الاجتماعي والمشاركة المدنية
  • مركز جون د. جرهارت للعمل الميداني بالجونة
  • مركز دراسات الشرق الأوسط
  • مركز الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود للدراسات والبحوث الأمريكية
  • المجلس الاستشاري للبحوث
  • معهد بحوث البيئة المستدامة
  • مركز البحوث الاجتماعية
  • مكتب تحليل البيانات والبحوث المؤسسية
  • مكتب مدير الشئون الأكاديمية المشارك لإدارة البحوث
  • مكتب دعم البرامج
  • مركز يوسف جميل لأبحاث العلوم والتكنولوجيا

من خريجي الجامعة[عدل]

  • يوسف عبد اللطيف جميل¬ - مؤسس مجموعة يوسف عبد اللطيف جميل
  • مأمون عبد القيوم - الرئيس السابق لجمهورية المالديف
  • محمد شفيق جبر - العضو المنتدب ورئيس مجموعة أرتوك للاستثمار والتنمية
  • نبيل فهمي - وزير الخارجية المصرية السابق، والسفير السابق لدى الولايات المتحدة الأمريكية واليابان، العميد المؤسس لكلية الشئون الدولية والسياسات العامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة
  • طارق عامر - العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للبنك الأهلي المصري بالمملكة المتحدة
  • كريم فاروق رمضان - المدير العام لشركات مايكروسوفت الخليج
  • سمو الملكة رانيا العبد الله - ملكة المملكة الأردنية الهاشمية
  • وائل أحمد أمين - رئيس شركة آي تي وركس
  • هيفاء المنصور - أول مخرجة أفلام سعودية
  • عمر سمرة - المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة وايلد جوانابانا للسياحة، وأول مصري يتسلق جبل إفرست وأعلى سبع قمم في العالم
  • رغدة الإبراشي - مؤسس ورئيس مؤسسة علشانك يا بلدي
  • كارولين ماهر - مصنفة ضمن أكبر لاعبي التايكندو في العالم

من أعضاء هيئة تدريس الجامعة[عدل]

  • إيما بونينو - مفوضة سابقة بدائرة المساعدات الإنسانية في المفوضية الأوروبية
  • جلال أمين - خبير اقتصادي مصري
  • جرهام هارمان - فيلسوف معاصر في علم ما وراء الطبيعة
  • كينت ويكس - عالم رائد في علم المصريات، أطلق مشروع وضع خريطة أثرية لمدينة طيبة
  • لورانس رايت - صحفي ومؤلف أمريكي، وحائز على جائزة بوليتزر
  • سليمة إكرام - عالمة رائدة في علم المصريات، وخبيرة في مومياوات الحيوانات

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]