هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
هذه الصفحة ليس لها أو لها القليل فقط من الوصلات الداخلية الرابطة إلى الصفحات الأخرى

الجامعة الحرة في هولندا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-copyedit.svg هذه الصفحة ليس لها أو لها القليل فقط من الوصلات الداخلية الرابطة إلى الصفحات الأخرى. (يونيو 2013)


بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(أبريل_2010)

الجامعة الحرة في هولندا هي أحد الجامعات التي قام بتاسيسها الجالية العربية في هولندا وقد تم فتح عدة فروع من هذة الجامعة في الدول العربية والدول الاوربية وكذلك أمريكا من اجل نشر الثقافة والعلم بين افراد الجالية العربية في هذة البلدان، ومقرها في مدينة دنهاخ (لاهاي) في المملكة الهولندية ، واساتذتها من خيرة الاساتذة المتخصصين في الدراسات الإنسانية

قالوا في الجامعة الحرة

رئيس اتحاد الجامعات العربية ومن مقر الجامعة الحرة في هولندة

اشهد بان هذه الجامعة جامعة متميزة بكل المقاييس وإنها صرح علمي مهم وكبير

في زيارة خاصة إلى مقر الجامعة الحرة في هولندة بتأريخ 11/7/2009 عبر الأستاذ الدکتور صالح هاشم رئيس اتحاد الجامعات العربية عن امتنانه وشكره إلى الجامعة الحرة وأساتذتها على الجهود الطيبة والمبذولة في سبيل خدمة التعليم وأبناء شعبنا العربي في كل مكان. وفي ندوة أقيمت بالمناسبة لمناقشة أفاق التعليم المفتوح. قال إن الجامعة الحرة هي جامعة مميزة انطلقت منذ فترة وجيزة وانطلقت بقوة وعندما ينطلق الإنسان بقوة وينجح نجاحا متميزا تبدأ الأسهم توجه إليه من كافة الجهات وهذه هي العادة في وطننا العربي.

وأضاف إنني اشهد إن هذه الجامعة جامعة متميزة بكل المقاييس ومن اجل ذلك ومن موقعي كأمين عام للاتحاد ويعلم زملائي الحاضرون ان الامانة العامة قد اقتنعت تماما بتکیف انظمه‌ ولوائح اتحاد الجامعات العربية لكي تنضم عددا من الجامعات خارج الوطن العربي ومن بینها الجامعة الحرة في هولندا إلى الأعضاء البارزين في الاتحاد.

لان قرار الاتحاد ينص على أن تكون الجامعات الأعضاء برأس مال عربي وهذا ينطبق على الجامعة الحرة وان تكون هذه الجامعات على ارض عربية وهذا لاينطبق على الجامعة الحرة.

والجامعة الحرة أهدافها متساوية ومتطابقة تماما مع كل الجامعات الأخرى أعضاء الاتحاد من هنا اقول باخلاص وثقة وقناعة في أن تنظم هذه الجامعة إلى مصاف الجامعات العربية الأعضاء في الاتحاد.

ثم تطرق الأستاذ صالح هاشم عن أفاق التعليم في وطننا العربي وخاصة الأنماط الجديدة من التعليم والتي تتبوأ الجامعة الحرة مركزا مهما في هذا النمط من التعليم المفتوح أو التعليم عن بعد ومسميات كثيرة أخرى وقال انه يسعى وبجد من اجل أن يعمم هذا التعليم في وطننا العربي لما له من أهمية لشريحة كبيرة من الناس والراغبين بالتعليم وان الأمر مثار على مستوى مجلس وزراء التعليم العرب وأعرب عن أمله في أن يحصل تقدم ملحوظ في الاجتماع الاستثنائي لمجلس وزراء التعليم العرب الذي سوف يعقد في الشهر العاشر من هذا العام. بعد ذلك قدم الدكتور صالح هاشم نبذة مختصرة عن الاتحاد وعن تأسيسه وقال إن التاريخ الرسمي لإنشاء الاتحاد كان في عام 1969 وكان ذلك بقرار من مجلس جامعة الدول العربية وكان عدد الجامعات في حينها 23 جامعة وبعد 10 سنوات من إنشاء الأمانة العامة انتقل الاتحاد إلى بغداد بعد توقيع اتفاقية كامب ديفيد وسحب جميع مؤسسات الجامعة العربية من مصر ثم انتقل الی سعودية حتی عام 1984 واستقر في الأردن منذ ذلک التاریخ وتم اعتماد الشكل القانوني والدبلوماسي للاتحاد ومن ذلك الحين إلى ألان أصبح المقر الرسمي للاتحاد في العاصمة الأردنية عمان وقد تم افتتاح المقر الجديد للاتحاد وبنايته الجديد هذا العام والتي تكفل بها كاملة الشيخ سلطان ألقاسمي حاكم الشارقة فشكرا له واليوم يبلغ عدد الجامعات الأعضاء في الاتحاد 213 جامعة ومن ضمنها الجامعة الحرة. بعد ذلك تفضل الدكتور محمد جسم المشهداني رئيس اتحاد المؤرخين العرب وعميد معهد التاريخ العربي بإلقاء محاضرة تناول بها نفس الموضوع ثم فتح الباب للأسئلة والمناقشة والتي أجاب عليها الدكتور صالح هاشم وأعرب عن سعادته لحضور هذه الندوة للإجابة عن هذه الأسئلة والتي تركزت على مسالة اعتماد الشهادات والتعليم المفتوح. وفي ختام الندوة كرمت الجامعة الحرة السيد رئيس اتحاد الجامعات العربية والسيد رئيس اتحاد المؤرخين العرب بميدالية الجامعة امتنانا منها للدور الكبير الذي يقومان به لخدمة العلم والتعليم.

وقد حضر الندوة مجموعة كبيرة من الأساتذة والجامعيين