الجبهة الغربية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Writing Magnifying.PNG عنوان هذه المقالة ومحتواها بحاجة لمراجعة، لضمان صحة المعلومات وإسنادها وسلامة أسلوب الطرح ودقة المصطلحات، وعلاقتها بالقارئ العربي، ووجود الروابط الناقصة، لأنها ترجمة مباشرة (تقابل كل كلمة بكلمة) من لغة أجنبية.
خريطة الجبهة الغربية والسباق إلى البحر, 1914
انظر الجبهة الغربية (توضيح) للاطلاع على معانٍ أخرى.

استخدم تعبير الجبهة الغربية أثناء الحربين العالميتين الأولى والثانية لوصف الجبهة المسلحة المتنازع عليها بين الأراضي التي تسيطر عليها ألمانيا إلى الشرق والحلفاء إلى الغرب. ويطلق على الجبهة المسلحة المتنازع عليها أثناء الحرب "جبهة".

كما كان يوجد أيضًا جبهة شرقية في كلا الحربين: الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية.

الحرب العالمية الأولى[عدل]

تم إيقاف معظم قوات الحلفاء في الحرب العالمية الأولى، وفي أغلبها قوات الإمبراطورية الفرنسية والبريطانية، عند خنادق على الجبهة الغربية.
المقال الرئيسي الجبهة الغربية (الحرب العالمية الأولى)

منذ نهاية معركة إيبر الأولى, وبنهاية السباق إلى البحر, حتى أواخر عام 1918, كانت الجبهة الغربية تتألف من خط ثابت نسبيًا من نظم الخنادق والتي امتدت من ساحل بحر الشمال جنوبًا إلى الحدود السويسرية. شنت القوى المعادية قصفًا ضخمًا بالمدفعية تبعته هجمات لعشرات الآلاف من الجنود في إطار جهودها الرامية لاختراق خطوط الخنادق، وشراك الأسلاك الشائكة. وهكذا استمرت المعارك لعدة شهور، وأسفرت عن وقوع ضحايا يقدر عددهم بمئات آلاف بين الفريقين المهاجم والمدافع على حد سواء, كما حدث في معركة السوم, والتي سقط خلالها 20.000 قتيل خلال اليوم الأول. اتسمت المعارك على هذه الجبهة بالتخطيط الضعيف، وتطبيق تكتيكات حربية من القرن التاسع عشر، منها على سبيل المثال الهجمات المباشرة الأمامية على مواقع العدو، لتنتهي إلى فشل محتم في مواجهة التقنية الحديثة. وكانت النتيجة العامة لهذه الجهود الضخمة تقدمًا صغيرًا، يقدر ببضعة كيلو مترات، في قطاع صغير من الجبهة.

كان الخصوم الرئيسيين على الجبهة الغربية, والذين زجوا بجيوش من ملايين الجنود, هم ألمانيا إلى الشرق في مقابل فرنسا والمملكة المتحدة إلى الغرب, فضلاً عن وحدات عسكرية ضخمة من الإمبراطوريات المتحالفة, وخاصة دول الدومنيون البريطانية. اشتركت الولايات المتحدة في الحرب إلى جانب الوفاق الثلاثي خلال عام 1917، وبحلول منتصف 1918 بلغ تعداد الجيش حوالي نصف مليون جندي، ثم أخذ بالارتفاع إلى مليون جندي بمرور الوقت حتى توقيع الهدنة في 11 نوفمبر 1918.

وغالبًا كانت تُعد الجبهة الألبانية التي تمتد بين كلا من إيطاليا من جهة والإمبراطورية النمساوية المجرية, والتي كانت عضوًا في قوات المحور من جهة أخرى، جبهة منفصلة.

الحرب العالمية الثانية[عدل]

المقال الرئيسي الجبهة الغربية (الحرب العالمية الثانية)

اقتصرت الجبهة الغربية أثناء الحرب العالمية الثانية بوجه عام على المناطق الجغرافية ذاتها التي احتلتها خلال الحرب العالمية الأولى. ولكنها امتدت إلى أبعد من ذلك خلال الحرب من جهة الغرب حتى وصلت إلى القناة الإنجليزية، ومن جهة الشرق حتى الحدود التي أصبحت موقعًا للستار الحديدي خلال الحرب الباردة. وعلى الرغم من نشوب القتال في النرويج وإيطاليا، إلا أن هذين البلدين لا يعدان دائمًا جزءًا من الجبهة الغربية ولكنهما بمثابة حملات منفصلة.

مرت الجبهة الغربية بثلاث مراحل مميزة خلال الحرب العالمية الثانية.

استمرت المرحلة الأولى من 1 سبتمبر 1939 وحتى 25 يونيو 1940 مع اندلاع الحرب الزائفة مع احتلال الحلفاء لمواقع قد خلفت جبهة مماثلة لتلك الموجودة أثناء الحرب العالمية الأولى. استمرت المرحلة الأولى حتى معركة فرنسا وهجوم الألمان وتحقيقهم نصرًا سريعًا في يونيو 1940. لذا كان على الجيش البريطاني أن يسحب القوة الاستطلاعية البريطانية ويأمر بعودتها إلى بريطانيا في عملية إجلاء عبر ميناء دنكيرك كما أُجبرت القوات الفرنسية على الاستسلام.

وتبدأ المرحلة الثانية من يوليو مع نهاية صيف 1940 وحتى أوائل صيف يونيو 1944. نتجت هذه المرحلة إثر توقف على طول القناة الإنجليزية حيث لم يتحلَ أي من الفريقين بالقوة الكافية حتى يتمكن من غزو مواقع الطرف الآخر, فاقتصر الأمر على غارات محدودة. إذ كانت رحى المعركة الرئيسية في هذه الفترة تدور على الجبهة الشرقية.

أما المرحلة الثالثة والأخيرة فقد بدأت في 6 يونيو 1944 مع غزو نورمندي في ساعة الصفر لتنفيذ عملية أوفرلورد, عندما تمكنت قوة من الحلفاء تتألف من مجموعات من الجيش الأمريكي البريطاني، والكندي (ووحدات من دول أخرى كثيرة), من الاستيلاء على رأس الجسر الساحلي نورمندي في فرنسا الشمالية. وبحلول النصف الثاني من عام 1944، أصبحت الجبهة تقريبًا حيث كانت أثناء الحرب العالمية الأولى. لتنتهي في 9 مايو 1945 بالاستسلام غير المشروط من جانب القوات الألمانية. وبمرور الوقت، انتقلت قوات الحلفاء إلى جبهة تمتد بين البلطيق منطقة شرق الدنمارك, جنوبًا على امتداد نهر إلبه, عبر الحدود الألمانية/التشيكوسلوفاكية إلى النمسا وشمال إيطاليا.

استسلمت القوات المسلحة الألمانية بكامل قواتها على الجبهة الغربية في 9 مايو عندما اضطرت ألمانيا النازية للتنازل عن جميع الأراضي المتبقية للحلفاء. وعند هذه المرحلة، لم يتبق لألمانيا النازية سوى القليل من الأراضي، باستثناء النرويج، والدنمارك، وعدد من النقاط القوية على الجبهة الغربية بما في ذلك جزر القنال. وبحلول مايو 1945، كانت الحرب في أوروبا قد انتهت بهزيمة كاملة لمقاومة العدو حتى آخر خلية مقاومة صغيرة فيها متبقية بعد سقوط برلين. قام الجيش الأحمر بعرض عسكري في موسكو في 25 يونيو لاستعراض قوة السوفيت في إحياء للذكرى السنوية الرابعة لعملية بارباروسا التي شنتها ألمانيا عام 1941 لغزو الاتحاد السوفيتي ووضع نهاية للحرب العالمية الثانية في أوروبا.

كتابات أخرى[عدل]

  • Beckett, Ian F.W. Ypres: The First Battle 1914, (2006) 336pp
  • Chickering, Roger et al. eds. Great War, Total War: Combat and Mobilization on the Western Front, 1914-1918 (2000). 584 pgs.
  • Coffman, Edward M. The War to End All Wars: The American Military Experience in World War I (1998) excerpt and text search
  • Cruttwell, C. R. M. F. A History of the Great War, 1914-1918 (1934), general military history; British perspective
  • Doughty, Robert A. Pyrrhic Victory: French Strategy and Operations in the Great War,. (2005) 592pp, prize-winning analysis
  • Falls, Cyril. The Great War (1960), general military history
  • Gilbert, Martin. The Somme: Heroism and Horror in the First World War (2006) 352pp
  • Gilbert, Martin. The Routledge Atlas of the First World War: The Complete History (2002)
  • Herwig, Holger H. Operation Michael: The “Last Card” (2001), German spring offensive in 1918
  • Horne, Alistair. The Price of Glory: Verdun 1916 (2nd ed 1994), very well written narrative
  • Humphries, Mark Osborne, and John Maker, reds. Germany's Western Front: Translations From the German Official History of the Great War, 1915 (Wilfrid Laurier University Press; 2010) 413 pages. First volume in an English translation of Der Weltkrieg, an official German history of World War I produced between 1925 and 1944 using classified archival records that were destroyed after World War II.
  • Keegan, John. An Illustrated History of the First World War (1999). by a leading British scholar excerpt and text search
  • Kennett, Lee. First Air War, 1914-1918 (1999). 288 pp. excerpt and text search
  • Livesey, Anthony, and H. P. Willmott. The Historical Atlas of World War I (1994)
  • Passingham, Ian. All the Kaiser's Men: The Life & Death of the German Army on the Western Front 1914-1918, (2nd ed 2006) 288pp
  • Prior, Robin, and Trevor Wilson. The Somme, (2005), 368pp
  • Prior, Robin, Passchendaele: The Untold Story, (2nd ed. 2002), 272pp
  • Sheldon, Jack. German Army on the Somme, 1914–1916, (2005) 352pp
  • Strachan, Hew. The First World War (2004): a 385pp version of his multivolume history excerpt and text search
    • Strachan, Hew. The First World War: Volume I: To Arms (2004): the major scholarly synthesis. Thorough coverage of 1914 in 1248 pp excerpt online
  • Toland, John. No Man's Land. 1918 - The Last Year of the Great War (1980)
  • Tooley, Hunt. The Western Front: Battle Ground and Home Front in the First World War. (2003), 305pp, social history, does not emphasize battles
  • Travers, Tim. How the War Was Won: Command and Technology in the British Army on the Western Front, 1917–1918,. London:Routledge (1992) online edition
  • Tucker, Spencer, ed. The Encyclopedia of World War I: A Political, Social, and Military History (5 vol 2005); the most detailed reference source; articles by specialists cover all aspects of the war
  • Tucker, Spencer, ed. European Powers in the First World War: An Encyclopedia (1999)

وصلات خارجية[عدل]

انظر أيضًا[عدل]