الجراحة الرأبيّة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الجراحة الرأبِيّة تعني، في معناها الشمولي، استخدام الجراحة لاستعادة شكل ووظيفة الجسم، فعلى الرغم من جراحات الفك العلوي والوجه (maxillo-facial) إلا أن أطباء التجميل وأطباء الأنف والأذن والحنجرة يقومون بجراحة رأبية في الأوجه بعد تعرضها لجرح ولرأب الرأس والرقبة بعد الشفاء من السرطان.

كما تقوم فروع الجراحة الأخرى (مثل الجراحة العامة وجراحة النساء والتوليد وجراحة الأطفالوجراحة التجميل) ببعض الإجراءات الرأبية. وتتمثل السمة المشتركة بين تلك الجراحات أن العملية الجراحية تحاول استعادة تشريح ووظيفة العضو إلى وضعه الطبيعي.

ويستخدم أطباء الجراحة التجميلية الرأبية مفهوم الترميم الجراحي (reconstructive ladder) لرأب الجروح المعقدة بطريقة متزايدة. وتتراوح تلك العمليات من التقنيات البسيطة جدًا مثل عمليات الغلق الأولي والتضميد وحتى عمليات التطعيم الجلدي المعقدة وتوسيع النسيج والسديلات الحرة (free flaps).

وتشتمل عمليات الجراحة التجميلية على تكبير الثدي وتصغيره وشده وشد الوجه وشد الجبهة وجراحة الجِفن العلوي والسفلي (رأب الجفن) وتقشير الجلد بالليزر (تقشير الجلد بالليزر) والتقشير الكيميائي (chemical peel) وتجميل الأنف (عملية تجميل الأنف)وشفط الدهو] التجميلي وتجميل الأنف باستخدام السديلة المجاورة للناصف (paramedian flap) بالإضافة إلى شد البطن (جراحة شفط الدهون من البطن (abdominoplasty)).

جدير بالذكر أن معظم هذه العمليات يتم تطويرها بطريقة منتظمة. كما أشارت الكتب الطبية الحديثة إلى استخدام الخياطة الشائكة (barbed suture) في تلك العمليات.

Midori Extension.svg هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.