الجريمة في السعودية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

السرقة هي مشكلة خاصة في المناطق المزدحمة وأيضا السعودية لها قوانين صارمة تحظر الاتجار بالمخدرات؛ والاتجار بالمخدرات عقوبتها الإعدام. المملكة العربية السعودية قد وقعت على جميع الاتفاقيات الدولية الثلاث لمراقبة المخدرات وللحد من عمليات غسل الأموال. وقد تم سن قوانين محسنة لمكافحتها. والبلاد قد نفذت جميع التوصيات الأربعين الصادرة عن فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية المتعلقة بغسل الأموال (FATF) وجميع التوصيات الثماني لمجموعة العمل المالي حول تمويل الإرهاب. ومن المقرر أيضا إنشاء وحدة للاستخبارات المالية لهذا الغرض من رصد تدفق الأموال.[1]

إحصاءات وأرقام[عدل]

الجريمة الأكثر شيوعا في عام 2002 هي السرقة، والتي تمثل 47 ٪ من مجموع الجرائم في البلاد. المملكة العربية السعودية هي نقطة مقصد للعمال من جنوب وجنوب شرق آسيا الذين يتعرضون لظروف العبودية غير الطوعية والتي تشمل عدم دفع الأجور واحتجاز جوازات السفر وفرض قيود على تحركاتهم. عاملات المنازل عرضة بوجه خاص نظرا في بعض المنازل التي يعملون فيها وعدم قدرتهم على طلب المساعدة. المملكة العربية السعودية هي أيضا بلد المقصد للأطفال المتاجر بهم من البلدان الأخرى في منطقة الشرق الأوسط مثل اليمن والدول الأفريقية مثل نيجيريا ومالي والصومال والسودان وبعض الدول الآسيوية مثل باكستان وأفغانستان لغرض التسول القسري والعبودية القسرية كباعة متجولين في الشوارع. تم الاتجار في بعض النساء النيجيريات إلى المملكة العربية السعودية لأغراض الاستغلال الجنسي التجاري.

مراجع[عدل]

Flag of Saudi Arabia.svg هذه بذرة مقالة عن السعودية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.