الجليل (منطقة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خريطة الجليل وتقسيمه الجغرافي.
أحد كهوف الجليل.

الجليل منطقة في شمال فلسطين التاريخية، وتقع اليوم ضمن حدود دولتي إسرائيل ولبنان، من أكبر مدنها الناصرة وصفد. يعيش في الجليل اليوم عرب ويهود، ويشكل العرب فيها حوالي نصف عدد السكان الإجمالي، ومن بينهم دروز ومسلمون ومسيحيون كما ويسكن فيه أقلية شركسية. يحد مرج بن عامر منطقة الجليل من الجنوب، أما شرقا فيحدها منحدر هضبة الجولان، ويحدها البحر الأبيض المتوسط من الغرب. من الناحية الطوبوغرافية تمتد منطقة الجليل شمالا داخل الأراضي اللبنانية حيث يمثل نهر الليطاني حدودها الشمالية، ولكن من الناحية السياسية يعتبر الحدود الدولية الإسرائيلية اللبنانية حدود منطقة الجليل أيضا (وقد تم تحديد هذه الحدود عام 1923).

الجغرافيا والمناخ[عدل]

الجليل من أجمل المناطق الطبيعية، حيث يحتوي على الأنهار والغابات والاشجار والمناظر الخلابة والمسارات الجميلة, يعتبر الجليل منطقة سياحة واستجمام لدى الكثير من سكان البلاد الذين يسمح لهم بوصولها. في فصل الشتاء تتساقط كميات كبيرة نسبياً من الأمطار والثلوج في الجليل وخاصةً في المرتفعات. وتعتبر من أهم المناطق العسكرية الاستراتيجية لإسرائيل إذ انها تطل على الحدود اللبنانية والسورية معاً.

مناطق الجليل[عدل]

الجليل مقسم إلى ثلاث أقسام:

  1. الجليل الأعلى
  2. الجليل الأسفل
  3. الجليل الغربي

مدن الجليل الأعلى والأدنى[عدل]

  • مدينة عكا :أقيمت عكا على موقع يساعد على الدفاع عنها بسهولة فهي تقع بين رأس الناقورة وجبل الكرمل وتلال الجليل ومستنقعات النعامين، كانت ميناء لحوران والجليل وغيرها من المدن المجاورة، وتعتبر عكا مدينة قديمة من أقدم مدن العالم أقامها الكنعانيون وأسموها عكو.. فتحها المسلمون بقيادة معاوية بن أبي سفيان سنة 15 هـ. بلغت مساحة عكا 1538 دونم، وتنتشر فوق كثبان الرمل البيضاء في جنوب عكا أشجار النخيل وأما السهول الفسيحة في شرقي البلدة فتنتج أجود أنوع الخضار والفواكه، وأما شمالها فرصع بالبساتين والحدائق الغناءة.

وعكا تنقسم قسمين عكا القديمة، وهي داخل أسوار عكا وعكا الجديدة وهي خارج أسوار عكا، بلغ عدد سكانها عام 1922 م حوالي 6420 نسمة وفي عام 1931 م حوالي 7897 نسمة وفي عام 1945 م 12360 نسمة، ولم يكن فيهم غير 50 يهوديا.

كانت عكا تشتهر بإحياء المناسبات الدينية والاحتفال بها مثل الاحتفال بالمولد النبوي وتوديع حجاج البيت الحرام كما كانت المدينة ترتدي طابعاً خاصاً في أعياد الفطر والأضحى، وكثيراً ما كانت الاحتفالات الدينية تتحول إلى مهرجانات وطنية.

وعكا مدينة تاريخية يوجد فيها معالم تاريخية، منها "السوق الأبيض" ويتألف من صفين من الحوانيت المعقودة بنيت في عام 1219 م والقلعة وتقع في شمال المدينة القديمة، وجامع الجزار تم بناؤه عام 1781 م، وهو أكبر وأجمل جامع في القسم المغتصب من فلسطين 1948 م، وتشتهر المدينة بأسوارها التي تحيط بالمدينة براً وبحراً.

مساحتها 69 دونماً وترتفع عن سطح البحر 75 متراً، مساحة أراضيها 13043 دونماً، بلغ عدد سكانها عام 1922 م 518 نسمة وفي عام 1931 م حوالي 605 نسمة، وفي عام 1945 م 820 نسمة وفي إحصاءات العدو لعام 1948 كان فيها 1782 نسمة وفي عام 1949 حوالي 1448 نسمة.

  • كفر ياسيف : تعتبر هذه القرية من أمهات قرى القضاء تقع على بعد 11 كم للشمال الشرقي من عكا، وترتفع 75 متراً عن سطح البحر، مساحتها 75 دونماً وأبو سنان أقرب قرية لها.

وتعتبر هذه القرية قرية راقية اقتصادياً واجتماعياً تعتني بزراعة الزيتون ويكثر فيها عدد المتعلمين ومساحة أراضيها 6763 دونماً. بلغ عدد سكانها عام 1922 م حوالي 870 نسمة وفي عام 1931 م حوالي 1075 نسمة، وفي عام 1945 م حوالي 1400 نسمة وفي إحصاءات العدو لعام 1948 كان فيها 1801 نسمة وفي عام 1965 حوالي (3400) نسمة.

  • تمرة : بمعنى التمر (تلفظ طمرة باللهجة المحلية وتعرف بهذا الاسم)، تعتبر اليوم احدى أكبر المدن العربية في الداخل المحتل من سنة 1948 من حيث الكثافة السكانية حيث يصل تعداد سكانها إلى ما يقارب ال 30 الف نسة وترتفع 150 متراً عن سطح البحر،

مساحتها 206 دونماً، وتبلغ مساحة أراضيها الزراعية 30559 دونماً. بلغ عدد سكانها عام 1922 م حوالي 1111 نسمة وفي عام 1931 م حوالي 1258 نسمة، وفي عام 1945 م حوالي 1830 نسمة وفي عام 1965 حوالي6250 نسمة.

  • عرابة: من أمهات قرى القضاء، مساحتها 140 دونما، سادس قرى القضاء في كبرها، تقع في الجنوب الشرقي من عكا، دير حنا أقرب قرية لها، وتعتبر هي وقرية تمرة آخر أعمال القضاء من الجنوب. بلغ عدد سكانها عام 1922 م حوالي 984 نسمة وفي عام 1945 م حوالي 1800 نسمة وفي إحصاءات العدو لعام 1948 كان فيها 2172 نسمة وفي عام 1961بلغ 3370 نسمة.
  • مجد الكروم: تقع في الشرق من عكا على بعد 16 كم، ترتفع عن سطح البحر 220 متراً مساحتها 74 دونماً. وكلمة مجد الجزء الأول من الاسم تحريف لكلمة (مجدل) السريانية ولاشتهار القرية بالعنب أضيفت الكروم إلى اسمها، وتبلغ مساحة أراضيها الزراعية 2042 دونماً وتحيط وتزرع فيها أشجار الزيتون والعنب.

بلغ عدد سكانها عام 1922 م حوالي 889 نسمة وفي عام 1945 م حوالي 1400 نسمة وفي إحصاءات العدو لعام 1948 كان فيها 1896 نسمة وفي عام 1961بلغ 3830 نسمة.

  • يركا: تقع على مساحة 13 كم شمال شرقي عكا وترتفع 325 متراً عن سطح البحر ومساحتها 140 دونماً، تملك يركا أراضٍ مساحتها 32452 دونماً، منها 16 للطرق والوديان ولا يملك اليهود فيها شيئاً، غرس الزيتون في 5233 دونماً وهي بذلك ثانية قرى القضاء غرساً له.

بلغ عدد سكانها عام 1922 م حوالي 978 نسمة وفي عام 1931 م حوالي 1196 نسمة، وفي عام 1945 م حوالي 1500 نسمة وفي إحصاءات العدو لعام 1948 كان فيها 2340 نسمة وفي عام 1981 م (2720) نسمة. وكان فيها في عام 1943 م مدرسة ابتدائية، كما تعتبر هذه القرية موقعا أثريا تجاورها خربة يركا.

  • سخنين: تقع في منتصف الطريق بين قريتي عرابة وميعار ترتفع عن سطح البحر 250 م، تبلغ مساحة أراضيها 7000 دونم، وتشتهر بزراعة الزيتون وأشجار الفاكهة.

بلغ عدد سكانها عام 1922 م حوالي 1575 نسمة، وفي عام 1945 م حوالي 2600 نسمة وفي إحصاءات العدو لعام 1948 كان فيها 3363 نسمة وفي عام 1965 م (6100) نسمة. وهي موقع أثري يحتوي على مرافق قديمة وآثار قرية (سيجان) الرومانية.