الحارة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الحارّة مدينة سورية تقع ضمن محافظة درعا وتابعة لها إداريا، يُعتقد أن أصل تسميتها مأخوذ من " الحرّة " وهي الفوهة البركانية وذلك لأن هذه المدينة تقع على فوهة بركانية فعليا وإلى جانبها تلّ بركانيّ هو تلّ الحارّة ، ويحيط بها أيضا مجموعة من الفوّهات البركانيّة مثل فوّهة التلّ الأحمر وفوّهة الجديرة ، تقع المدينة على هضبة ممتدّة ما يعطي المدينة جمالا ساحرا وبجانب المدينة تلّ الحارّة الشهير الذي يبلغ ارتفاعه 1075 م عن سطح البحر و200م عن مدينة الحارّة نفسها وهو أعلى تلّ في المنطقة الجنوبيّة في سورية. والتل مكسوّ بأشجار السرو والصنوبر ويمكن من خلاله رؤية العديد من المدن والأماكن المحيطة. يبلغ عدد سكان مدينة الحارّة ما يقارب 30000 نسمة ويعتمد اقتصادها على المغتربين وعلى التجارة والزراعة.

انخرطت في مسار الثورة في 21 آذار وقدمت أكثر من 170 شهيدا. قام جنود الأسد بأول اقتحام لها في 12 أيار 2011 وأحكمت السيطرة عليها حتى 14 رمضان سنة 2013. استعاد جنود النظام السوري السيطرة عليها في أول أيام العيد من سنة 2013 وقام بتهجير الأهالي منها وحرق بعض المنازل وسرقة ما نجا من الحرق. عاد الأهالي إليها بعد غياب دام ثلاثة أشهر.

نبذة تاريخية[عدل]

تاريخيا يقال إنّ الحارّة فيها مولد النبيّ إدريس عليه السلام ، فقد جاء في كتاب الأعلاق الخطيرة في ذكر أمراء الشام والجزيرة لعزّ الدين بن شدّاد المتوفّى سنة 684 هـ : ( وممّا بنواحي حوران قرنُ الحارّة ــ والقرن في اللغة هو الجبل الصغير ــ : قرية بها مولد إدريس عليه الصلاة والسلام ) وذكر ابن قاضي شهبة المتوفى سنة 851 هـ في كتابه طبقات الشافعية ج 3 ص 211 طبعة دائرة المعارف العثمانية أنّ قاضي غزة علاء الدين الغزّي المتوفى سنة 792 هـ قد أقام في قرن الحارّة مدة منقطعا إلى العبادة . ومن علماء مدينة الحارة الذين ذكرهم التاريخ ضياء بن محمد الحارّي الحورانيّ الشافعيّ فقد جاء في كتاب " الضوء اللامع " للسخاويّ المتوفى سنة 902 هـ : ( ضياء بن محمد الحارّي الحورانيّ الشافعيّ الأعرج شهد في إجازة النوبي سنة خمس وستين، وبلغني أنّه كان ينزل الشاميّة البرانيّة من دمشق ويقرىء الفقه ويكرم الغرباء سيما الحجازيين ، وأنّه مات في المحرّم سنة ستّ وتسعين رحمه الله ) . وممّا يؤكّد النسبة إلى الحارّة ما جاء في كتاب " توضيح المشتبه في ضبط أسماء الرواة وأنسابهم وألقابهم وكناهم " لابن ناصر الدين الدمشقي المتوفى سنة 842 هــ ، حيث قال : ( والحارّي بالحاء المهملة والرّاء المشدّدة نسبة إلى الحارّة قرية من قرى الجيدور من عمل نوى من أعمال دمشق ، وقرن الحارّة جبل من شمالي القرية المذكورة ، بالجبل غارٌ ويقال كان به مولد إدريس النبيّ عليه السلام ) ومدينة الحارّة كانت عبر العصور موطنَ حضارات عدّة متعاقبة ويدلّ على ذلك ويشهد عليه ما فيها من الآثار الرومانية والإسلامية الباقية والآثار المكتشفة .

صورة من مدينة الحارّة[عدل]

Flag-map of Syria.svg هذه بذرة مقالة عن موقع جغرافي في سوريا تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.