الحارس الوحيد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-copyedit.svg هذه الصفحة ليس لها أو لها القليل فقط من الوصلات الداخلية الرابطة إلى الصفحات الأخرى. (ديسمبر 2013)

الحارس الوحيد هذا النص عن شخصية غربية من نسج الخيال. الحارس الوحيد هو شخصية من نسج الخيال عن حارس من تكساس كان يرتدي قناع ويحارب الظلم في أمريكا الغربية القديمة مع صديقه الهندي تونتو. هذه الشخصية أصبحت رمز دائم في الثقافة الأمريكية. كان أول ظهور له في عام 1933م في برنامج إذاعي قام بتأليفه مالك المحطة الإذاعية ديترويت WXYZ جورج دبليو تريندل أو كاتب البرنامج فران سترايكر. ويعتقد أن الشخصية كانت مستوحاة من حارس تكساس الكابتن جون آر هيوز من كتاب "The Lone Star Ranger" للكاتب زين جراي الذي تم إصاداره في عام 1915م. وقد طارد هيوز العصابة الذين قتلوا حارس تكساس الكابتن فرانك جونز في كمين. ويعتقد البعض بأن الشخصية مستندة على مدير شرطة المدينة الأمريكي. أثبت المسلسل الإذاعي نجاحه بحيث أنه نتج من خلاله سلسلة من الكتب (كتب سترايكر العديد منها) بالإضافة إلى الكتب المصورة والأفلام وبرنامج تلفزيوني شهير بدأ عام 1949م إلى 1957م. وقد لعب جورج سيتون وإيرل غريسر وبريس بيمر دور الشخصيات في الإذاعة. وأما بالنسبة لمشاهدي التلفاز فقد لعب كليتون مور دور الحارس الوحيد. وقد لعب دور تونتو جون تود و رولاند باركر ومجموعة آخرين أما في المسلسل التلفازي فقد لعب دور تونتو جاي سيلفيرهيلز. مغادرا على حصانه الأبيض سيلفر، يصرخ الحارس الوحيد مناديا سيلفر. وعندما عدا مسرعا، شخص ما سأل: "من كان ذلك الرجل المقنع على أية حال؟" عادة ما يشير تونتو إلى الحارس الوحيد باسم "كيمو سابي" ويفترض أن تعني "الشخص المضمون" أو "الصديق الموثوق به". أصبحت هذه الشعارات بالإضافة إلى الرصاصة الفضية وهي من علاماته المشهورة والشارة الموسيقية الذي يؤديها ويليام تيل اوفيرتشو من الثقافة الشعبية. الأصل: سمي الحارس الوحيد بهذا الاسم لأنه آخر الناجين من مجموعة حراس تكساس وليس لأنه يعمل لوحده (هو بالعادة يرافقه تونتو). القصة الأصلية للحارس الوحيد هي نفسها في معظم الإصدارات ولكن تختلف التفاصيل. انقسم ستة أعضاء من حراس تكساس لمطاردة عصابة خارجة عن القانون بقيادة بارثولوميو الذي يدعى "بوتش" وقام مرشد مدني يسمى كولينز بخيانة كافينديش ونصب كمين في وادي براينت جاب. وفي وقت لاحق، تعثر هندي يدعى تونتو في موقع الحادث واكتشف بأن واحدا من الحراس لايزال على قيد الحياة (في بعض الاصدارات يتعرف تونتو على الناجي الوحيد باعتباره الرجل الذي أنقذ حياته عندما كانوا صغارا، وعندما غادر تونتو المكان مع الحصان الذي أعطاه إياه الصبي ريد أعطى تونتو ريد خاتما وأطلق عليه اسم "كيمو سابي" وهي تعني الكشاف الموثوق وذلك وفقا للسلسلة التلفزيونية). ورعى الرجل المريض إلى أن عاد إلى صحته والذي أعلنت الإذاعة في نهاية المطاف بأن المريض شخص يدعى جون ريد. ومن بين الحراس الذي تم قتلهم أخ جون الأكبر دانييل ريد الذي كان كابتن حراس تكساس وزعيم عصابة الكمين. يرتدي جون ريد قناعا أسودا صنعه من سترة أخيه لإخفاء هويته. قام تونتو بحفر ستة قبور ووضع عليها صلبان واسم جون ليخادع كافيندش وعصابته ليعتقدوا بأن جميع الحراس قد قتلوا. وفي عديد من الإصدارات أكمل ريد القتال من أجل العدالة باسم الحارس الوحيد حتى بعد القبض على كافينديش وعصابته.