الحزب الإسلامي العراقي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الحزب الإسلامي العراقي
شعار الحزب الإسلامي العراقي

الحزب الإسلامي العراقي حزب سياسي من العراق أسس في عام 1960م، وأعيد تأسيسه في لندن عام 1991 ثم عام 2003 في العراق.

كان يدافع عن أهل السنة والجماعة في العراق ويعد نفسه ممثلا لهم في الحكومة العراقية الجديدة،

كان له دور بارز في مفاوضات إطلاق سراح العديد من المعتقيلن من اهل السنة والمناطق الغربية في العراق، كان يمثل الحزب الإسلامي العراقي واجهة سياسية لجماعة الإخوان المسلمين في العراق

رؤساء الحزب[عدل]

تولى الدكتور نعمان عبد الرزاق السامرائي رئاسة الحزب عند تأسيسه لاول مرة عام 1960.

وفي عام 1991 تولى إياد السامرائي رئاسة الحزب عند اعادة تاسيس الحزب في لندن في المهجر.

وبعد عام 2003 شغل الدكتور محسن عبد الحميد منصب الامين عام الحزب مع عضويته في مجلس الحكم في العراق

وفي يوليو 2004 تولى طارق الهاشمي رئاسة الحزب الإسلامي إلى عام 2009

وفي حزيران 2009 تولى أسامة التكريتي رئاسة الحزب.

وفي عام 2011 تولى إياد السامرائي رئاسة الحزب خلفا ل أسامة التكريتي بعد انتخابات داخلية

المشاركات السياسية[عدل]

بعد غزو العراق 2003 والإطاحة بحكومة الرئيس العراقي السابق صدام حسين شارك الحزب في مجلس الحكم في العراق والحكومة العراقية المؤقتة وأنسحب من الحكومة بعد أحداث الفلوجة وقاطع الانتخابات العراقية ولكن حاجم الحسني الذي كان عضوا في الحزب اختار البقاء في الحكومة والأنفصال عن الحزب الإسلامي العراقي.

شارك الحزب في عملية الاقتراع الثالثة في سلسلة الانتخابات العراقية، رغم اعتراض بعض فصائل المقاومة العراقية وتلقى الحزب عدة تهديدات من جماعة التوحيد والجهاد التي كانت بزعامة أبو مصعب الزرقاوي. وتعرضت قياداته إلى عمليات تصفية من قبل جماعة التوحيد والجهاد ومن أبرز من تم اغتيالهم اياد العزي وحارث العبيدي .

أدوار التأسيس والعمل[عدل]

في أثر صدور قانون الأحزاب السياسية في زمن الرئيس عبد الكريم قاسم قام الإخوان المسلمون في العراق بإنشاء حزب سياسي باسم الحزب الإسلامي العراقي برئاسة الدكتور نعمان عبد الرزاق السامرائي كواجهة سياسية لهم وقدم أوراقه إلى وزارة الداخلية آنذاك وتم رفض الطلب المقدم من الهيئة التأسيسية التي بدورها رفعت أوراقها إلى محكمة التمييز العراقية التي قضت بالسماح بتأسيس الحزب الإسلامي العراقي عام 1960م،

وبعد مجئ حزب البعث إلى السلطة عام 1968م، تعرض الإخوان المسلمون في العراق للملاحقة وأعتقل عدد كبير من نشطائهم، وأعدم عدد آخر ومن أبرزهم عبد العزيز البدري ومحمد فرج والغني شندالة. نشط الإخوان المسلمون في عمل سري في العراق ودعوي وظهرت في التسعينيات بوادر هذه الدعوة من خلال التدين والإقبال على المساجد التي تم بنائها بأعداد كبيرة، وأنتشرت الكتب الإسلامية في المساجد والجامعات وكان للعمل الخيري والأغاثي والاجتماعي دور كبير في مجال الدعوة.

وأعلن في المهجر عن إعادة إحياء الحزب الإسلامي بقيادة إياد السامرائي عام 1991 م.

بعد سقوط نظام الحكم في العراق وإعادة الحياة السياسية العلنية في العراق أعيد تأسيس الحزب الإسلامي بقيادة الأستاذ الدكتور محسن عبد الحميد الذي شارك في مجلس الحكم العراقي.

وللحزب الإسلامي العراقي الآن عدد كبير من المراكز الإسلامية والفروع والشعب منتشرة في جميع أنحاء البلد.

أهم قيادات الحزب الإسلامي العراقي الحالية[عدل]

  • أياد السامرائي الأمين العام الحالي للحزب: ولد في عام 1946، وانضم إلى جماعة الإخوان المسلمين عام 1962 وهو مهندس خريج كلية الهندسة عام 1970 وعمل في المؤسسات الحكومية العراقية لغاية عام 1980 ترأس الحزب الإسلامي العراقي عند تأسيسه في المهجر عام 1991 وهو رئيس مجلس النواب العراقي السابق وعضو حالي في مجلس النواب .
  • الدكتور سليم الجبوري نائب الامين العام للحزب ولد الدكتور سليم عبد الله أحمد الجبوري في محافظة ديالى قضاء المقدادية بتاريخ 12 / 8 / 1971 وفيها أكمل دراسته الأولية، حصل على شهادة الماجستير في القانون عن رسالته الموسومة : (الشركة الفعلية ـ دراسة مقارنة) على شهادة الدكتوراه عن أطروحته الموسومة : (حماية معلومات شبكة الإنترنت، دراسة قانونية) عمل تدريسياً في كلية الحقوق / جامعة النهرين وكلية القانون / جامعة ديالى. عضو لجنة صياغة الدستور ولجنة إعادة النظر بالدستور العراقي. رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب العراقي
  • الدكتور عمار وجيه زين العابدين رئيس مجلس شورى الحزب
  • الدكتور عبد القهار مهدي السامرائي

وصلات خارجية[عدل]