الحزب الشيوعي الفلسطيني (حشف)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تعريف الحزب[عدل]

أسس الحزب الشيوعي الفلسطيني (حشف) خالد المدلل وخالد عبد اللطيف وذلك بعد عودتهم من الدراسة في الاتحاد السوفيتي وعملوا على نقل هذه الأفكار إلى فلسطين وكان مجلس الحزب يضمّ شادي أبو سلطان ووجدي الدرزي ومجمود العربيد وطالب العريني ورائد أبو الخير وسامي أبو مرق ومن ضمن مبادئ الحزب العمل على تحرير فلسطين المحتلة. والعمل علي ضم الإقليم الفلسطيني الي الدولة الشيوعية الام. لقب خالد المدلل بأخطبوط الشيوعية وكذلك بعميد الماركسية في الوطن العربي. مع بزوغ شمس الشّيوعية في الدولم على يد خالد عبد اللطيف أصبحت التوجة الشيوعي والنظرة الماركسية جزءمن العقيدة الاشتراكية للدولة.

الشهداء الذين قدمهم الحزب[عدل]

نبذة عن نضالات الحزب[عدل]

بدأت اجتماعات الحزب السرية عند جواد أبوشملة عام 1978 ثم اتخذ الحزب مجموعة من القرارات أهمها:

1- تعين أبو جورج الناطور أمين سر الحزب.

2- تعين منير الجاروشة ناطقا باسم الحركة الطلابية للحزب.

3- تعين شادي أبو سلطان في أمانة الحزب في موسكو منسقا للسياسة الخارجية للحزب.

4> تعين أبو زكي أبو حصيرة رئيس الامانة الشرفية للحزب في فلسطين.

5 _ اعلان المبادئ الأساسية والأساسيات القائم عليها الحزب.

الحزب الشّيوعي الفلسطيني هو حزب الطبقة العاملة والمسحوقين من فلاحين ومهنيين ومثقفين والجماهير الشعبية بشكل عام، فهو حزب ماركسي لينيني يناضل في سبيل القضاء على الاستعمار والصهيونية ومن أجل تحرير الوطن والقضاء على البطالة والتخلف ومن أجل بناء الاشتراكية العلمية، وهو حزب للتغير الثوري، حزب يقوم على الصراع الطبقي (محرك التاريخ) حزب يتمتع بوعي طبقي عال ومستوى عال من التنظيم يجعل من (قاعدته) الطبقة العاملة، الطبقة الأكثر ثورية في المجتمع والتي باستطاعتها عند نضوج الظروف الموضوعية والذاتية أن تقوم برسالتها التاريخية والشاملة في تحرير نفسها وتحرير المجتمع كله من الاستغلال، ويقع على كاهل الحزب الشيوعي بصفته طليعة الطبقة العاملة النضال في سبيل بناء وطن حر وشعب سعيد، وخلق مجتمع تسود فيه العدالة الاجتماعية وعدم استغلال الإنسان لأخيه الإنسان وتسيطر فيه الطبقة العاملة على الحكم.

إن الماركسية اللينينية التي يتبنها الحزب تمكنه من معرفة قوانين تطور المجتمع، وهي سلاح فكري هام بيد الطبقة العاملة لهذا ندعوا ونؤكد على جميع أعضاء الحزب وخاصة القادة التركيز على دراسة هذه النظرية واستيعابها وتبسيطها لتثقيف الجماهير بها، كما ويجب ربط النظرية بالممارسة العلمية وبدراسة ظروف بلادنا الاجتماعية وخصائص التطور فيها، وإنه لواجب على الشيوعيين الدفاع عن نقاء الماركسية اللينينية ضد المحرفين والمشوهين التي تشنها الاوساط الامبريالية متعاونة مع البرجوازية والرجعية والانتهازية والنضال ضد المرتدين والجمود العقائدي.