الحشرات النافعه للانسان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


''''''' علاقة

الحشرات بالإنسان 

لقد تسببت الروابط القوية بين الحشرات وبين الجنس البشرى والتي قامت منذ ظهور الإنسان على الأرض في دراسة علم الحشرات بغرض المحافظة على النافع منها والتخلص من الأنواع الضارة. الصفات العامة للحشرات : تتمـيز الحشـرات عن غيرها من الحيوانات المفصلية بما يأتي : ـ

1. الجسم في الطور البالغ مقسم إلى ثلاث مناطق هـى الرأس والصـدر والبطـن وكل من هذه المناطق مكون من عدة حلقات. 2. لها زوج واحد من قرون الاستشعار يتصل بالرأس. 3. لها ثلاثة أزواج من أرجـل المشـى تتصـل بالصدر (تسمى الحشرات سداسية الأرجل) يتصل كل زوج من الأرجل بالجهة البطنية لكل حلقة من حلقات الصدر.

4. لها زوج أو زوجان من الأجنحة تتصـل بالصدر من الجهة الظهرية وفى معظم الأحيان يكون للحشرة زوجان من الأجنحة يتصل زوج منها بالحلقة المتـوسطة للصدر ويتصل الثاني بالحلقة الأخيرة من الصدر وفـى الحالات الأخرى يكون لها زوج واحد فقط. 5. تتنفس الحشرات عن طريق القصبات الهوائية. أسباب نجاح الحشرات في البقاء : تعتبر الحشرات أكثر الكائنات تنوعا على وجه الأرض حيث تشكل نحو 28% من أنواع الكائنات الحية و72% من كل الحيوانات وتحتل الحشرات الآن بالقوة كل سطح اليابس وأينما وجدت فإنها تتفوق في العدد على كل الحيوانات الصغيرة ولا يجاريها في هذا غير مجموعة أخرى تنتمى إلى الحيوانات المفصلية وهى الحُلم في بعض البيئات. وقد تمكنت الحشرات من غزو أرجاء العالم جميعاً بقدرتها علـى المعيشة فـى مختلف البيئات ولمقدرتها على تخطى الصعـاب التي تفشل غيرها من الكائنات الحية على تحملها

ولذا فقد أصبحت الحشرات أكبر أقسام المملكة الحيوانية من حيث عدد أصنافها الذي يتعدى مليون نوع. ومن الأسباب التي أدت إلى نجاح الحشرات في البقاء : 1. جسمها مغطى من الخارج بطبقة كيتينية صلبة تحميها من أثر العوامل الخارجية.

2. صغر حجمها مما يمكنهـا من الهروب من الأخطار والوصول إلى الطعام في مخابئه مهما قلت كميته. 3. وجود الأجنحـة في بعضهـا مما يساعدها على الانتشار وتخطى الكثير من الصعاب. 4. ملاءمة أعضاء الجسم لأكثر من وظيفة كما في الأرجل التـى تستعمل للقبض على الفريسة (كما في فرس النبى) 5. عدم اقتصار معظم الأنواع على نوع واحد من الطعام فمعظم الحشرات كثير التنوع. 6. التطور وخاصة الكامل، ظاهرة تهيئ الحشرات لتخطى الأخطار المتنوعة. 7. الخصوبة العالية في الحشرات.


الحشرات النافعة :

1- من الحشرات النافعة ما يحصل منه الإنسان على منتجات صناعية أو تجارية مثل الحرير من دودة القز والعسل من النحل وغير ذلك من منتجات. 2- تعتبر الحشرات مصدر غذاء للأسماك والطيور.


3- تقوم بعض الحشرات النافعة بإبادة غيرها من الحشرات الضارة ويعرف هذا النوع من المقاومة بالمقاومة البيولوجية. 4- منها ما يفيد بطريقة غير مباشرة بتلقيح المحاصيل. 5- تحسين التربة وتهويتها وزيادة خصوبتها وكذلك تساعد على التخلص من الرمم والنفايات وما بها من الميكروب و ها هنا مجموعه من الحشرات النافعه للإنسان :-

إننا ندعوك للمحافظة على هذه المجموعة من الحشرات النافعة في حديقتك، ولكن احذر دوماً من الأصناف التي قد تلدغ! قد تكون أم أربع وأربعين وأبو مقص في المقدمة، انما هذا لا يعني ان الكلام يقتصر عليهما. فلنتابع المجموعة معاً، ولا تخف كثيراً، فليس كل الأصناف التي سنتناولها تلدغ. ها نحن نتابع الآن مع المجموعة الثانية من الحشرات النافعة، ويهمنا أن نذكركم اننا نقصد انها نافعة بالقضاء على حشرات أخرى ضارة غير مرغوب بها، هذا هو النفع الذي يهمنا في طرق المكافحة الطبيعية. انما هذا لا يعني انها قد لا تلسع أو تلدغ الإنسان. ولكن علينا أن نحتمل هذا مقابل النفع الكبير الذي تقدمه لنا بالقضاء على الحشرات الضارة بطرق طبيعية سليمة وآمنة. أليس الأمر يستحق؟ 1- أم أربعة وأربعين :الحريش:Centipede

أ- الشكل والوصف: معظمها ذات لون أصفر أو بني، وهي طويلة، مجزّئة، سريعة الحركة، ذات أرجل كثيرة، انما تمتاز بأن عندها زوج واحد من الأرجل لكل جزء، بخلاف الدودة الألفية millipede التي عندها زوجين لكل جزء. هذه الحشرة قد تلدغ ولدغتها مؤلمة قد توازي ألم لدغة الدبابير، وقد تسبب بعض الورم، ولكنها بشكل عام غير سامّة. (إلا بعض الأصناف الاستوائية منها قد تكون أكثر خطراً) ب- الفائدة: مختصة بأكل الحلزونات، كما أنها قد تساهم في القضاء على مدى واسع من حشرات أخرى. ج- لتشجعها: بما أنها غالباً تعيش في التراب وتلجأ إلى جذوع الأشجار المقطوعة والأحجار، فما عليك إلا أن تبقي من هذه الملاجئ في حديقتك. 2- أبو مقص :Earwig

أ- الشكل والوصف: لونه بني قاتم، نحيف، ويتميز بالمقص في الخلف. هذا المقص يساعده على التقاط فرائسه، وبشكل عام لدغته ليست قوية كما انها ليست سامّة. يتميّز الذكر بأن مقصه مقوّص، بينما الأنثى مقصّها مستقيم. ب- الفائدة: صحيح انه قد يسبب بعض الضرر لبراعم الأزهار والبتلات، انما يعوّض لنا بفائدة كبيرة في قضائه على أعداد كبيرة من المن، اليسروعات، وبيوض بعض الحشرات مثل عث ثمار التفاح codling moth. ج- لتشجعها: تحمّل وجود بعض هذه الحشرات في حديقتك، فالفائدة التي تجلبها في مكافحة الحشرات الضارة تفوق الضرر المحدود الذي يمكنك التحكم به أيضاً. 3-بقّ الزهور : بقّ القرصانِ الدقيق:Anthocorid bug : Minute pirate bug

أ- الشكل والوصف: صغيرة، ذات لون أحمر إلى بني قاتم، تشبه الخنافس مع “أنف” حاد يميّزها. تنشط بين أواخر الربيع وأوائل الخريف. ب- الفائدة: تتغذى بشكل خاص على المن، كما تأكل الحشرات القرمزية، وبقّ الكابسد capsid bug، اليسروعات، العث، ويرقة سوسة الزهر blossom weevil larva. ج- لتشجعها: تتواجد بشكل أكثر في الحدائق ذات الأشجار والأسيجة. تجنب استخدام المبيدات. 4- البرغشة الصفراء- القاضية على المن: Aphid gall midge

أ- الشكل والوصف: ذبابة صغيرة ذات قرون استشعار طويلة. اليرقة لونها برتقالي وهي بدون أرجل. تظهر من آخر الربيع إلى أوائل الخريف. ب- الفائدة: اليرقة تأكل المن بشكل ملحوظ. ج- لتشجعها: ازرع بعض النباتات الجاذبة لها مثل القرّاص Nettle. 5- البق ذو الركب السوداء:Black kneed capsid

أ- الشكل والوصف: تشبه الخنافس، أجنحتها متداخلة، ذات قرون استشعار طويلة. وهي خضراء اللون انما تتميز ببقع سوداء تظهر على ركبها. ب- الفائدة: تتغذى بشكل أساسي على عث العناكب الحمراء، التي تصيب أشجار الفاكهة. كما أنها تأكل المن الأخضر، التربس، والحشرة النطاطة leafhopper، وبعض اليسروعات الصغيرة. ج- لتشجعها: لا تستخدم المبيدات، وحتى المبيدات العضوية هي حساسة لها. 6- ذبابة النمس: Ichneumon fly

أ- الشكل والوصف: بنية اللون ذات أرجل بارزة، وخصرها يجعلها تشبه الدبابير. ب- الفائدة: تقضي بشكل خاص على اليسروعات. ج- لتشجعها: ازرع بعض النباتات الجاذبة لها مثل: حشيشة الملاك Angelica والشمر fennel، والشبتdill. منها : النملوالنحل